الخميس, 12 ابرايل 2018 04:08 مساءً 0 1 0
عودة مجلة الشباب والرياضة
عودة مجلة الشباب والرياضة

أيام وليالي

علي سلطان

عودة مجلة الشباب والرياضة

عقدنا لقاء  نهار أمس الأربعاء بمقر وزارة الشباب والرياضة الاتحادية  للتفاكر حول اعادة مجلة الشباب والرياضة بدعوة من وزير الدولة بالشباب والرياضة الدكتور مصطفى محمود  والذي يرغب كثيراً في عودة مجلة الشباب والرياضة واستمراريتها، اللقاء ضم عدداً من   محرري الشباب  والرياضة  القدامى ومنهم الاساتذة فائز كردفاني وأحمد الترابي و أحمد علي محمود وعمر اسماعيل  وأحمد نصر..  وحكى الاخوة الصحافيين حكايات مؤثرة عن المجلة التي صدرت عام 1970 ومنذ بداية عهدها مع أول رئيس تحرير لها وهو الأستاذ المغفور له بإذن الله ابراهيم عبدالقيوم وجاء من بعده الأستاذ الراحل المقيم حسن التوم.. ومن بعدهما الرحلان المقيمان   سيد علي  كرار وعلي عبدالرحمن ومن بعدُ الاستاذ الصحافي الكبير احمد الترابي.. و ظل الاستاذ الكبير أحمد علي محمود نائبا لرئيس التحرير حتى توقفت المجلة في عام2011 عند العدد 670.. وكنت رئيسا للتحرير في الفترة من 2004 وحتى 2011،  وانتقل الأستاذ احمد الترابي من وزارة الشباب والرياضة إلى مجلس الوزراء ليتولى بنجاح اصدارة المجلس الراقية مجلة الأمانة.. والآن تولى رئاسة تحرير المجلة الأستاذ صلاح محمد الحسن مدير الاعلام والعلاقات العامة بوزارة الشباب والرياضة.. وقد أصبحتُ  الآن مستشاراً للتحرير.. وستصدر المجلة عددا خاصا هو العدد 671  وقد اكتمل تصميمه وبقي أن ندفع به للمطبعة وهو عدد خاص بافتتاح المدينة الرياضة وسيوزع في ليلة افتتاحها على يدي رئيس الجمهورية،  وسنصدر عددا باللغة الانجليزية يوزع في الليلة المنتظرة نفسها.. ونرجو أن تستمر المجلة  في الصدور بعد العدد المنتظر من المجلة والذي لقي مساندة اعلانية لا بأس بها من عدد من الجهات والبنوك خاصة أن العدد يتصف بعدد من المزايا كانت  مغرية  للاعلاميين العاملين في عدد من الجهات العام والخاصة.. ولكن هناك تخوف ملحوظ لدى الجهات المعنية في الوزارة باصدار المجلة  من عدم انتظام المجلة وذلك للتكلفة العالية للطباعة هذه الايام فقد أصبحت تكلفة اصدار المجلات  عالية جدا ومبلغاً كبيرا لا يستهان به..! لذلك كان محور النقاش في لقائنا بالامس.. هل هناك  امكانية لاصدار مجلة الشباب والرياضة بتكلفة اقل؟ حيث نقلل من حجم الورق فبدلا من الورق المصقول90 جرام آرت الى ورق الجورنال.. ورق الصحف الحالي..ّّ!!

 وتلك هي فكرة الوزير  مصطفى بحيث توزع المجلة في كل ولايات السودان وأن تكون بين يدي الشباب في كل  مكان.. انصب نقاشنا حول هذه القضية وكان نقاشاً مفيدا وشاركتنا فيه الأستاذ المتميزة هدي محمد الحسن مسؤول التخطيط الاستراتيجي في الوزارة والأستاذة هبه عوض مصطفى  مدير مكتب الناطق الرسمي بوزارة الاعلام.. والاستاذة حفيه عبدالدائم الصحافية  المرموقه والاستاذ  الاعلامي محمد خراساني والصحافيان الطريفي تاج السر ورحاب أبوعبيدة المحرران بمجلة الشباب والرياضة والاستاذ  معتصم خليفة حامد مراسل  قناة السعودية الرياضية الاولى.. و(للحديث صلة).

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة