الجمعة, 13 ابرايل 2018 07:24 مساءً 0 1 0
منضدة وأوراق
منضدة  وأوراق

نقاط عبور

صديق الحلو

منضدة  وأوراق 

مجموعة محمد المصطفي حامد  القصصية   ان القصص  طويلة  بعض  الشيء  وفيها  نفس  روائي.

السرد ا م درماني  بامتياز وهذه  محمدة  كأنه  يؤرخ  سردياته للمدينة البقعة أم درمان

الاهتام  بالمكان .وتنوعة  مابين السودان  والجزر  البريطانية. السياسة  هنا  حاضرة في الرمز  والاضمار.

الكلمات السودانية والتراث والفلكلور.  لغة  السرد  ناصعة  وبهية اللغة  سليمة. الحكي مشوق وسلس. والأحداث محبوكة  بعناية استفاد الراوي  من عمله كطبيب في بعض  القصص ووظفه  بدرايةهذه قراءة  سريعة  في أول  عمل  للكاتب  أعتقد  سيجد  حظة من  القبول. وأننا  قد كسبنا كاتبا  سيكون  له  شأن  في مقبل الأيام. خاصة  وأنه  قرأ  الأدب الإنجليزي بلغته  الأم.

2

يتميز القاص  الدكتور  محمد المصطفي موسي  حامد  بامتلاكه لملاحظات دقيقة في  المشاعر  الإنسانية لشخوصه. ويتحرك مابين  الحداثة  والواقعية في خيال خصب وثري. ودفق  شعوري  لاتحده  حدود. يتوجه للمستقبل  بافق  مفتوح حاملا  الماضي بخصوصية  شديدة  البهاء. موغلا  في الهوية المهدوية باعتبارها ارثا  معنويا ماتزال حية  في نفوسنا. قصص  ممتعة و عميقة غاصت في النفس الإنسانية. اتمني ان تجد العناية من  النقاد. الحاضر  هو نتاج الماضي الذي لابد أن يري النور دونه  لايمكن أن نتطور أو ننجز. بين  يديك  عزيزي القارئ عمل  خلاق لكاتب  مبدع.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة