السبت, 28 سبتمبر 2019 01:19 مساءً 0 226 0
قصة أغنية
قصة أغنية

كان الراحل المقيم إدريس جماع ، عليه الرحمة ، مسافرا عبر قطار حلفا في طريقه لمدينة عطبرة ، ويقال انه صادف وجود عروسين معه علي متن القطار، ولفت شاعرنا المرهف جمال العروس ، فقد كان معروفا بحبه للجمال أينما حل ، وظل جماع ينظر للعروس لدرجة أن زوجها إصابته الغيرة ، وعندما توقف القطار بمحطة القوز جنوب مدينة شندي جاء  العريس لجماع ولامه علي إطالة النظر لزوجته ، فترك المرهف المهذب مقعده وذهب لغرفة اخري في القطار، وهناك كان ميلاد رائعته علي الجمال ، واصبحت واحده من اجمل أغنيات العرب ، بل ووصف أحد ابياتها بانه ابلغ بيت شعر صيغ في العصر الحديث حينما قال :-
أعلى الجمال تغار منا ماذا عليك اذا نظرنا
هي نظرة تنسى الوقار وتسعد الروح المعنى
دنياي انت وفرحتي ومنى الفؤاد إذا تمنى
انت السماء بدت لنا واستعصمت بالبعد عنا
آنست فيك قداسة ولمست اشراقا وفنا
ونظرت في عينيك آفاقا واسرارا ومعنى
وسمعت سحريا يذوب صداه في الاسماع لحنا
نلت السعادة في الهوى ورشفتها دنا فدنا
قيدت حسنك في الخدور وصنته لما تجنى
وحجبته فحجبت سحرا ناطقاً وحجبت كونا
وابيت إلا أن تشيد للجمال الحر سجنا
رحم الله المبدع إدريس جماع.، ورحم الله الفنان الكبير سيد خليفه الذي لحن وغني علي الجمال فأبدع فأصبحت إضافة كبيرة لمكتبة الاغنيه السوداني.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير