الأثنين, 16 ابرايل 2018 05:27 مساءً 0 1 0
القصة الكاملة للأسلحة الكيماوية السورية
القصة الكاملة للأسلحة الكيماوية السورية

الملف السوري للأسلحة الكيماوية مر بتطورات وتحذيرات وانتهى بالتدمير الشامل

بارك أوباما بدأ بالتحذير الشديد اللهجة.. وفرنسا تحركت في عدة اتجاهات لإدانة سوريا

بريطانيا قدمت للأمم المتحدة ما أسمته دلائل وإسرائيل قصفت مواقع عسكرية

الحكومة السورية أعلنت عن امتلاكها السلاح ولكنه موجه للأعداء ووافقت على بعثة الأمم المتحدة

تحقيق استقصائي: تاج السر بقادي

رغم إعلان الحكومة السورية المتكرر بأن علاقتها مع الأسلحة الكيماوية انقضت منذ أن تم تسليمها لفريق خبراء الأمم المتحدة ومن بعدها تم تدميرها تحت إشراف الأمم المتحدة والولايات المتحدة في مياه البحر المتوسط الا ان الخبث ألاستخباري لبعض الدول ذات الصلة بالمشكل السوري والذي استطاعت من خلاله تدمير الجيش العربي السوري والدولة على حد السواء ومن خلال خلاياهم التي تدعم المعارضة السورية ظلوا يستعملون غاز (السارين) من حين لآخر لكسب عطف المجتمع الدولي ولتمرير أجندتهم الساعية لإسقاط بشار الأسد من جهة ولإنهاء الدور الإيراني التركي الروسي في بلاد الشام.

تفاصيل دقيقة

(أخبار اليوم) توريد تفاصيل دقيقة حول السلاح الكيماوي السوري وقصة تدميره في البحر المتوسط ومن بعدها يبقى السؤال من أين للحكومة السورية هذه الأسلحة وهل تريد أن تنتحر أم نحروها.

شهد ملف الأسلحة الكيماوية في سوريا تطورات عدة منذ أن صدرت أولى تحذيرات من احتمال استخدام هذا النوع المحظور من الأسلحة في النزاع السوري وهذا تذكير بأهمها.

في العام 2012م (يوليو) اعترفت الحكومة السورية للمرة الأولى بامتلاكها أسلحة كيماوية وبتهديد باستخدامها في حال تدخل عسكري غربي مؤكدة عدم استخدامها ضد شعبها.

في أغسطس الرئيس بارك اوباما يوجه تحذيرا شديد اللهجة إلى الحكومة السورية مؤكدا استخدام مثل هذه الأسلحة او حتى نقلها سيعد تجاوزا وخط احمر.

في ديسمبر حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة يحذران من اللجوء الى هذه الأسلحة ويؤكد ان ذلك سيؤدي الى رد فعل دولي فوري وفي الوقت نفسه أكد مسئول أمريكي ان الحكومة السورية تخلط المكونات الضرورية لاستخدام غاز (سارين) لغايات عسكرية، وأكدت السلطات السورية انها لن تستخدم هذا النوع من الأسلحة (ان وجد) ضد شعبها.

في ديسمبر وزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف) يقول لا اعتقد ان سورية تستخدم أسلحة كيماوية اذا حدث هذا فانه يشكل انتحارا سياسيا للحكومة.

قصف اسرائيلي

في العام 2012م يناير الطيران الإسرائيلي يقصف قرب دمشق موقعا لصواريخ ارض جو ومجمعا عسكريا مجاورا يشتبه في انه يضم مواد كيماوية وفي تعبير عن خشية الدولة العبرية من انتقال الأسلحة الى حزب الله اللبناني على حد قول مسئول أمريكي وقالت صحيفة (نيويورك تايمز) ان الغارة قد تكون ألحقت أضرارا بمركز الأبحاث الرئيسي السوري حول الأسلحة البيولوجية الكيماوية.

في مارس الحكومة والمعارضة يتبادلان الاتهامات باستخدام الأسلحة الكيماوية والولايات المتحدة نقول أنها لا تملك أي دليل.

في مارس الرئيس الأمريكي بارك أوباما يقول أن اللجوء إلى هذه الأسلحة سيغير قواعد اللعبة.

تحقيقات الامم المتحدة

في ابريل الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد ان كل الادعاءات ستخضع لتحقيقات وان المحققين مستعدون للانتشار في سوريا ودمشق ترفض هذه المهمة كما اقترحها (بان كي مون)  وتنص على انتشار فرق الأمم المتحدة على كل الأراضي السورية.

في ابريل الولايات المتحدة تعترف بان الحكومة السورية استخدمت على الأرجح أسلحة كيماوية لكنها تشير إلى أن معلوماتها ليست كافية لتأكيد بأن دمشق تجاوزت الخط الأحمر الذي وضعته واشنطن.

في مايو وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يصرح بأن الولايات المتحدة تعتقد ان لديها دليل متين على استخدام النظام السوري أسلحة كيماوية.

في مايو الرئيس السوري بشار الأسد ينفي أن يكون الجيش السوري استخدم أسلحة كيماوية.

في مايو وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يتحدث عن شكوك أكبر حول استخدام أسلحة كيماوية.

في مايو ببريطانيا تبلغ الأمم المتحدة بحالات جديدة تشير إلى استخدام أسلحة كيماوية على حد قول دبلوماسيين.

في يونيو لجنة تابعة للأمم المتحدة للتحقيق تدين استخدام كميات محدودة من الأسلحة الكيماوية في أربع مناسبات على الأقل وفرنسا تتهم الحكومة السورية بأنه استخدم لمرة واحدة على الأقل غاز (سارين) ونقول أن كل الخيارات مطروحة حتى خيار العمل العسكري والبيت الأبيض يقول انه من الضروري الحصول على أدلة إضافية.

في حزيران – باريس تؤكد ان فرنسا لن تتخذ قرارا أحادي الجانب وذلك ردا على سؤال حول احتمال حصول تدخل عسكري محدد الأهداف لتدمير مخزون الأسلحة الكيماوية في سوريا.

اتهام البيت الابيض للاسد

في حزيران- البيت الأبيض يتهم الأسد باستخدام الأسلحة الكيماوية ويعتبر ذلك بأنه تجاوز الخط الأحمر.

في يونيو موسكو تقول ان الاتهامات الأمريكية غير مقنعة بينما قالت دمشق ان التقرير الأمريكي حافل بالأكاذيب فيما قالت فرنسا أنها متفقة مع تحليل بريطانيا بينما طلب حلف شمال الأطلسي السماح للأمم المتحدة بالتحقيق ورأي الاتحاد الأوروبي ان إرسال بعثة الأمم المتحدة للتحقيق أصبح أكثر إلحاحا.

في يوليو موسكو تؤكد أنها تملك دليل على استخدام مسلحي المعارضة لغاز السارين والبيت الأبيض يقول بأنه لا يملك أي دليل على صحة هذه التأكيدات.

في يوليو/ ببريطانيا تؤكد بأنها ستسلم المقاتلين المعتدلين في المعارضة السورية معدات وأدوية ليحموا أنفسهم من الأسلحة الكيماوية وفي يونيو أكدت فرنسا أنها سلمت المعارضة مواد لمعالجة الإصابة بغاز (سارين).

في يوليو أكد مسئول كبير في الأمم المتحدة ان المنظمة الدولية أبلغت بعدد (13) هجوم كيماوي مفترض.

في يوليو رئيس بعثة الأمم المتحدة للتحقيق في الأسلحة الكيماوية في سوريا (أكي سيلستروم) وممثلة الأمم المتحدة لنزع الأسلحة (أنجيلاكين) يصلان دمشق.

في أغسطس- أعلنت الأمم المتحدة أن الحكومة السورية وافقت رسميا على المعايير الدولية الأساسية للتأكد من أمن وفاعلية هذه البعثة.

كانت الأمم المتحدة أعلنت في نهاية يوليو ان دمشق تسمح لخبراء الأمم المتحدة بالتحقيق في ثلاث مواقع جرى الحديث عن استخدام الأسلحة الكيماوية فيها.

السلاح الكيماوي

في أغسطس- وصول مفتشي الأمم المتحدة المكلفين للتحقيق عن معلومات حول استخدام أسلحة كيماوية إلى دمشق في عام 2014م تم تدمير الأسلحة الكيماوية السورية في عملية استغرقت ما بين 45 – 90 يوم حسب تقرير البنتاغون بناء على قرار مجلس الأمن الدولي والخطة التي وضعت بموجب القرار ووافقت عليها الحكومة السورية وتم تجميع كل المواد الكيماوية الأكثر خطرا بموجب خطة تفكيك الأسلحة الكيماوية السورية والتي جرت بإشراف منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والأمم المتحدة في نهاية ديسمبر 2013م بإشراف البعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وتم ذلك بواسطة الباخرة الأمريكية المتخصصة في تفكيك الأسلحة الكيماوية المسماة (أم في كايب رأي).

من المحرر:

تبقى سوريا قبلة للاستهداف الغربي طالما أن النفوذ الروسي والإيراني والتركي في ساحاتها وطالما أن دولا إقليمية تتطلع للعب ادوار اكبر من قدراتها السياسية ولكن بترويض الدول الكبرى من خلال الدفع السخي تستطيع الوصول إلى ما تريد في المسرح السوري المحترق.

 

 

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة