الثلاثاء, 17 ابرايل 2018 01:25 مساءً 0 1 0
المدير العام لجهاز الامن:البلاد تتجه نحو مرحلة جديدة من بناء السلام وتحقيق الاستقرار وبسط هيبة الدولة‎
المدير العام لجهاز الامن:البلاد تتجه نحو مرحلة جديدة من بناء السلام وتحقيق الاستقرار وبسط هيبة الدولة‎

الفريق مهندس صلاح قوش : لا تراجع عن تنفيذ قرارات جمع السلاح وتحقيق الأمن والاستقرار بالبلاد

الفاشر – مليط : اخبار اليوم

أكد المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق مهندس صلاح عبد الله محمد (قوش) مجددا أن لا تراجع ولا نكوص عن تنفيذ قرارات الدولة الرامية الى جمع السلاح وتحقيق الأمن والاستقرار بالبلاد، مشيرا في ذلك الى الخطة المتكاملة لمواصلة تنفيذ حملة جمع السلاح ومحاربة كافة الظواهر السالبة؛ والتى قال إنها ستتم بالتعاون بين جميع الأجهزة الأمنية وبالتنسيق والتعاون مع المواطنين، حتى يسود السلام والاستقرار بالبلاد .

واستعرض قوش خلال اللقاء التنويري بقاعة الدكتور مجذوب الخليفة بالفاشر الذي ضم الفعاليات السياسية والمجتمعية وقيادات الأجهزة التنفيذية الأمنية والعسكرية والشرطية - استعرض الوضع الإقليمى الراهن؛ بجانب الوضع الداخلي بالسودان .

وأكد قوش أن البلاد تشهد أكبر قدر من الأمن والاستقرار وأنها بدأت تتعافى من الحروبات والصراعات الداخلية بفضل مجهودات القوات النظامية المختلفة، مبشرا بإنزال مخرجات الحوار الوطنى، بخاصة في ما يلى الأمن والاستقرار والسلام بالبلاد، علاوة على إحكام الاتفاق السياسي بين القوى السياسية المختلفة.

وأشار إلى أن الوطن العربى والأفريقي يمران بصراعات وتكتلات؛ الأمر الذى يكلف الدولة الكثير من الجهود تجاه تعزيز الوحدة الوطنية، وقال إن الحكومة تولي قضية الاقتصاد اهتماما واسعا وتسعى لمعالجة مشاكلها فى القريب العاجل عبر التخطيط السليم والمتابعة المستمرة وتفعيل الأدوار الرقابية، و مكافحة التهريب للسلع وتوظيف الموارد بالطريقة المثلى.

وجدد قوش جاهزية جهاز الأمن فى تحقيق السلام والاستقرار بالبلاد ودعم عملية السلام المجتمعى عبر التخطيط والمتابعة، وأضاف إن الإرهاب يعد المهدد الأول والرئيسى للأمن القومي، مشيرا الى السياسة المتبعة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية ؛ عبر المضي في محاربة ظاهرة الاتجار بالبشر، معلنا عن موقف السودان المتوازن والحيادي فى التعامل مع عدد من الدول و عدم الانحياز الى أي طرف من أطراف الصراعات العربية والأفريقية وتحسين العلاقات مع دول الجوار لتحقيق الأمن والاستقرار .

ولفت والي ولاية شمال دارفور الأستاذ عبدالواحد يوسف إبراهيم الى استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية، وأن الولاية تشهد تعافيا كبيرا بفضل مجهودات الأجهزة الأمنية المختلفة بالولاية، مشيرا الى خطة حكومة الولاية فى معالجة آثار الحرب ودعم المصالحات المجتمعية وبناء السلام، مشيدا بالفعاليات المجتمعية المختلفة فى إسناد حكومة الولاية لتحقيق الأمن والاستقرار .

ولدى مخاطبته لقاء الفعاليات السياسية والاجتماعية بمحلية مليط بولاية شمال دارفور بمناسبة الاحتفال بافتتاح مباني جهاز الامن بالمحلية واكد قوش أن البلاد تتجه نحو مرحلة جديدة من مراحل بناء السلام وتحقيق الاستقرار وبسط هيبة الدولة ،مشيرا الى أن منهج الحوار الذي ابتدره رئيس الجمهورية سيستمر من اجل معالجة كافة القضايا وقال ان قضية دارفور تم تداولها والمزايدة بها من اجل النيل من استقلال السودان وسيادته ووحدة اراضيه، مجددا عزم الحكومة وتمسكها بمعالجة كافة القضايا الوطنية والتعاطي مع الآخر بالحوار والتفاوض .

واشار الى أن حملة محاربة الفساد الاداري والمالي التي تجري حاليا تجيء في اطار تعزيز الحكم الراشد وتأكيد الشفافية واتاحة الفرص لجميع المواطنين من اجل ممارسة حقوقهم واداء واجباتهم، مؤكدا أن اولويات ومتطلبات المرحلة القادمة هي المضي في بناء مؤسسات الدولة وزيادة فعاليتها .

وشدد قوش في كلمته على ضرورة المضي في اجراءات الضبط والسيطرة على التفلت من قبل ضعاف النفوس الذين قال انهم يسعون لانتهاك اعراض الناس وسلب ممتلكاتهم، معلنا استمرارية الدولة في عملية جمع السلاح بالبلاد، مشيرا إلى أن الاجهزة الامنية ستكون بالمرصاد لاي انحرفات وستضرب عليها بيد من حديد .

واضاف قوش « ان المعيار الحقيقي في التقدم هو الكفاءة والهمة ونظافة اليد واللسان «، مشيدا بما تحقق من الامن والاستقرار بولاية شمال دارفور و بتفاعل وحدات جهاز الامن الذين قال انهم يؤدون دورهم التفاعلي مع المجتمع بشكل جيد، داعيا مواطني مليط إلى الاهتمام بالتعليم والتعايش السلمي بين كافة مكونات المحلية.

واكد والي ولاية شمال دارفور عبدالواحد يوسف ابراهيم أن الولاية تنعم بالامن والاستقرار في جميع محلياتها وان حركة المواطنين والقوافل التجارية انتظمت كافة ارجاء الولاية وقال ابراهيم إن معالجة آثار الحرب هي واحدة من اولويات الحكومة في المرحلة القادمة، مضيفا أن عملية جمع السلاح مستمرة برغم انها قطعت شوطا كبيرا داعيا الى رتق النسيج الاجتماعي بين مكونات المجتمع والاهتمام بقضايا النازحين وقضايا التنمية .

واعلن الوالي أن معالجة قضية مياه الشرب وانشاء طريق الفاشر مليط المالحة وشبكة كهرباء المدينة قطع شوطا بعيدا، وامتدح عبد الواحد يوسف الدور المتعاظم لجهاز الامن والمخابرات الوطني وانجازاته الكبيرة بالولاية وقال ان ما تم من امن واستقرار بالولاية بفضل مجهودات جهاز الامن والمخابرات الوطني والاجهزة الامنية الاخرى ، وقال إن ولاية شمال دارفور مؤمنة بفضل اجهزتها الامنية واضاف ان افتتاح الوحدة الامنية بمليط يعد اضافة حقيقية لمسيرة الامن والاستقرار .

من جانبه اكد معتمد محلية مليط العميد شرطة عبدالكريم يعقوب أن المحلية تعافت من كافة الاختلالات الامنية، مشيرا الى ان الامن والاستقرار باتا يمثلان السمة الاساسية، مطالبا بتفعيل نقطة مليط الجمركية خلال المرحلة المقبلة وتسهيل حركة التجارة مع ليبيا بحسب قرار رئيس الجمهورية، محييا كل الادارات الاهلية ومكونات المحلية التي شاركت في اللقاء.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة