الثلاثاء, 29 أكتوبر 2019 01:24 مساءً 0 73 0
أجراس فجاج الأرض
أجراس  فجاج الأرض

فتح الله .. فتح الله عليك

هدانا شاعرنا الكبير فتح الله ابراهيم بعد ان راي مملكة العناكب لكولن ويلسون حول التخاطر والقوي الخفية فاوحي له بهذه القصيدة الجميلة الانيقة التي ننشرها دلقا للماء في ارض اليباب :
خرسا وضريره

خرسا وضريره
وطالعه من وجع السما
ونفس الدميره
في ملامحك حاجه من
نبل وعذوبه
وريحة الطمي والخصوبه
النهارات والهجيره
وانتسابك للعواصف
والصباحات المطيره
لما شفتك ذي عرفتك
والحقيقه
ذي لمحتك بدري
في ازمان سحيقه
اتهشم البعد الفسيح
ضحكت اسارير المسافه
وهب تالا القبله ريح
شعرك يوشوش
غيمه تتمرغ على
الوجه المليح
تصرخ ملامحك وترتعش
عينيك تحدق في صور
من نسج خاطرك
بكره مارأت الشمش
في عتمة اعماقك اسيره
ياضريره
لما شفتك
واقفه شامخه
سارحه بالك مو هنا
عينيك تحدق في متاهه
وظلمه هايله وموهنه
يعبر ملامحك طيف قلق
يفتر مخاض الرؤيه
تنهزمي ويموت فيك الطلق
وتبدو في عينيك حيره
وتهفو روحك للملامح الضايعه
واشكال الخلق
وكيف بتتبرج غمامه
ويحبل السما بالبرق
ويحتفي الناس بالدميره
ياضريره
حدقت فيك
حسيت مخاض الرؤيه
والفجر الوشيك
وعبرت ليك
وهتكت حاجز الظلمه
دخلت من عتمة عينيك
وكان اللقاء
وبدا التخاطر بيني بينك
وانكسر حاجز اللغه
وانهزم بيناتنا مجد الابجديه
وتم العروج والارتقا
عبر المدارات
والمجرات القصيه
واعتراني شعور يوتر
واعتريتك
ودريتي احساسي الكسر صبري ودريتك
وقريتي أعماقي وقريتك
وافتكرتي
ودون كلام رقصت ملامحك
وابتسمتي
وغمرنا احساس بالترف
ما الحصل بيناتنا ماكان بالصدف
كان قدر
حين كنا في رحم الزمن
لسع نطف
 ياضريره
وطالعه من نفس الدميره
لما تحزن يوم عيونك
ينفعل خاطري ويشي
وتنهشني رعشه وقشعريره
ولما يسعدني ويدغدغ
قلبي شي
دون كلام تضحك ملامحك
وتنتشي
وتتألق اللحظه المثيره
وتنكسر بينا الحواجز والهواجس
وتتوهج الرؤى والبصيره
ياضريره
شعر :فتح الله ابراهيم احمد

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير