منذ 4 يوم و 3 ساعة 0 33 0
ألوان الحياة
ألوان الحياة

نيالا... الدورة المدرسية

 

ابيض : منذ ان بدأت الدورة المدرسية قبل 28 عاما وهى تتجول بين الولايات كان الهدف من ذلك هو تعريف هؤلاء الطلاب بوطنهم السودان واكتشاف مواهبهم وتحفيز قدراتهم وإبداعاتهم ونشر تراث مناطق السودان والتعرف عليه بنقله عبر هؤلاء الصغار . الدورة هذا العام فى النصف الثانى من نوفمبر بحاضرة ولاية جنوب دارفور نيالا البحير ، من اهم فوائد مثل هذه الفعاليات انها تساهم فى تنمية المدينة وترفع من مستوى خدماتها ، وخلالها يتحرك المجتمع بكامله تفاعلا مع الحدث دعما معنويا وماديا تتبارى فيه الكيانات المجتمعية والأفراد والهيئات .  
منذ بداية العام واستلام والى الولاية المهندس ادم الفكى راية الدورة لم يهدأ له بال ووضع خطته لتطوير العاصمة لتستقبل هذا الحدث الهام ، لم يخذله مجتمع الولاية اذ انهالت عليه التبرعات والمساهمات بشكل يومى وبمبالغ مقدرة سترفع عن ميزانية الولاية التكلفة المتوقعة . الاسهامات اكدت التلاحم الشعبى مع حكومة الولاية وتحمل المسؤولية كاملة بالدعم المادى والعينى بخيرات الولاية من أبقار وأغنام وتبرعات بوجبات وخدمات .تفاعلت بها كل فئات المجتمع المختلفة وهذا تلاحم وطنى وشعبى مطلوب لاستقبال ضيوف الدورة القادمين من كل بقاع السودان .
ولعلنا نشير لبعض ما أنجز من مشروعات كأمثلة، صيانة وتأهيل 38 مدرسة كنزل لضيوف الدورة من الطلاب ، تجهيز المسارح على أعلى مستوى كمسرح السحينى ، صيانة إستاد نيالا وعدد من الملاعب لاستقبال النشاط الرياضي ، صيانة وتأهيل الطرق الداخلية للمدينة وإنارتها، ولعل الانجاز الأكبر هو اكتمال الإمداد الكهربائي لمدينة نيالا ليصبح على مدار الاربع وعشرين ساعة . وانجاز آخر لا يقل أهمية عن السابقات هو انطلاق فضائية نيالا البحير والتي ستضيف للمناسبة دعما اعلاميا على مستوى العالم . وبالتأكيد سيكون لها اثر كبير فى عكس فعاليات الدورة والانجازات التى تحققت والمساهمة فى نقل صورة زاهية عن دارفور المفترى عليها وسيكون السلام الحقيقي في دارفور شاهدا بهذه الفعالية الكبيرة التى ستحقق العديد من الأهداف والغايات السامية، وستجعل ابناء الولاية بل ابناء السودان الذين تدافعوا لدعم الدورة فخورين بما حققوا من انجاز وسعيدين باستضافة اهلهم من كافة مناطق السودان ضيوفا عزيزين على نيالا البحير المترعة بالسلام والثقافة والتعليم والرياضة  والمنافسة بين أبناء السودان الذين سيشكلون مستقبله بإذن الله تعالى.  

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير