الخميس, 07 نوفمبر 2019 01:03 مساءً 0 77 0
رؤي متجددة
رؤي  متجددة

قراءة في ثقافة الهندام والوجاهة الجلابية السودانية وقميص حمدوك (2-2)

ختمنا قراءة الأمس حول ثقافة الهندام والوجاهة بقولنا ان الكلام لسع ماكمل  ولازال  يتدافع  بمناكب  الكلمات وسيقان العبارات  ونحن نواصل الحديث بشأن ثقافة الهندام والوجاهة لابد أن نشير  إلى بعض الأساسيات وفى مقدمتها  أن الإنسان خلق وجيها وواجهة وتوجها  رساليا وإنسانيا فالصفتان  وجهان لعملة واحدة  هى العملة البشرية ذات القيمة العالية والمستدامة،  فى  الواقع  تتشكل  ثقافة الأزياء والهندمة  من كافة صور وألوان  العملية الثقافية  التى أشرنا لها من قبل مثل ثقافة  المنتوج الفكري الابتكارى  والثقافة  الطبيعية والروحية والتبادلية  وثقافة الموروث والوسط الشعبى، ترتكز الأزياء على ثلاثة أساسيات ومفاهيم  محددة  مثل الزى وفكر الزى وفن  الزي؛  الزى  يقصد  به الزى الطبيعي والزى الطبيعى هو  ذلك الزى الذى ينسجم ويتماشي مع الطبيعة  وهندسة التصميم  الكونى، مثال عندما يرتدى المرء  زيا أسفله غامق  وأعلاه  بلون فاتح هذا يعرف بالذي الطبيعى فالجزء الغامق ينسجم مع لون الأرض والفاتح  مع الفراغ فإذا عكس المعادلة  فهذا يعرف  بالذي المقلوب  فبالتالي لم  يستفد المرء من كمية الآيات البصرية التي ضربت له مجانا فى الآفاق، بعد الزي الطبيعي هناك الزى التفاعلي أو ما يعرف بفن الزى  وهو  يرتكز على كيمياء الألوان من خلال تراكيب ومقادير محددة  ترسي أبصار المشاهدين بهدوء مثالى  أبصار  عابرة ومعبرة ومعتبرة  الزى الثالث هو الزى التفاؤلى من لون واحد  او من عدة ألوان  متماهية   هندسة التفصيل والتصميم هى بمثابة القيمة المضافة لذوق الاختيار والشماعة والمحفزات  الشعب السودانى عرف بالإناقة ابا عن جد ووالدة عن جدة  ومن اناقته الجلابية مكتملة الهيبة والمكونات وليست الجلابية  التى تحدث عنها المقيم السودانى  بالسعودية عبر مقطع  الفيديو التي أشار فيها بأن السلطات السعودية أوقفته بحجة أنه يرتدي  وفى الشارع العام السعودي جلابية النوم مؤكد أن الجلابية موضوع التوقيف لم تكن الجلابية السودانية التى نتحدث عنها  والتى غنت لها حسان السودان الجلابية بيضاء ومكوية حبيبى بسحروك لية   نعم ان كثير من السودانيين لا يتعاملون مع الجلابية على أصولها  ويجردونها من مكوناتها جهلا وتجاهلا لدرجة تجيب الحقارة والاحتقار  وعن الثوب السودانى اسأل الجدات والأمهات والأخوات عن توب الزراق  والكرِب السادة والمضغوط ابوفراشة والتواتل  كرسي جابر والرسالة والشفون والعودة والمطرزات وعن القوام والمقام اسأل الضحايا اسأل الشعراء والشاعرات اسأل القدلة  والقدالات الثوب السوداني زي انسيابي متماهي مع هندسة بنيان الإنسان  كسونا العظام لحما واللحم ثوب  متدرج مع مسارات البنية الكلية   متفوقا علي لغة الأزياء الهلامية وتلك المتجزئة المتلعثمة متفككة الاوصال   في ثقافة الوسط  الشعبى مليح الزى وعن مليح الزي والوجاهة وحسن المظهر أذكر أديبنا الطيب صالح الذي أعترفت بشخصيته الشعوب وخلدته في جائزة أدبية، ويذكر في التاريخ الشعبي ان جدنا  مقدم المغنى  والد الوالدة قد تفوق علي الإنجليز فى ديار كردفان فى مناسبة العرضة السنوية بالجمعية وهى احتفال سنوي يستعرض فيه اجمل الحصين ومهارة الخيالة ومن طرفة التفوق ان جدنا فاجأ الإنجليز والمنافسين بزيه الأبيض  وفرسه البيضاء التى تلقب بدهب مستورة  ان قام غسلها  وتظهيرها بالظهر ولو كان هناك مجال للمكواة لفعلها الجد فى الثلاثينيات الذى أهدت له الإدارة البريطانية حزمة من أعواد الصندل مباشرة من نيو دلهي وذلك لإعجابهم به وهو يضرب النقارة بدرجة نافست الإيقاعات الانجليزية نعم هذا هو السودان فى قبله الأربعة وخارج الحدود.

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير