الخميس, 07 نوفمبر 2019 01:40 مساءً 0 82 0
على حافة الصمت
على حافة الصمت

رسالة خاصة بالأبراج السكنية

د.صفاء عبدالباقي عبدالرحمن

    من الثقافات الجديدة والتي أصبحت واحد من خيارات السكن  الأبراج هي رمزية للتنمية والتطور في قطاع المعمار والبنية التحتية وأصبحت في فترة وجيزة لسان حال الكثيرين حيث أصبحت سكنا لكثير من الأسرة الصغيرة التي في بداية طريقها الأسري  ، أما المباني المعمارية الخاصة بهذا النوع من السكن يتميز بكثير من سبل الراحة ويرجع ذلك لطبيعة التصاميم التي أنشئت بها لتكون جاذبة للسكن وللاستثمار في هذا القطاع  كما أنها صممت علي نقلة أجنبية بمعني هي عبارة عن ثقافة سكنية منقولة وليست تراث سوداني يفرض نفسه . هذه الصناعة المعمارية الجديدة حققت نجاحات فتعددت الشركات العاملة في هذا المجال وظهر نوع من التنافس النظيف الذي أضفي عليها معالم جمالية كان لها أثرها في تجميل المناطق التي تقوم فيها وربما ساعد ذلك أيضا علي ارتفاع سعر المتر في المنطقة التي تحيط بها وأصبح الراغبين للشراء من داخل والبلاد وخارجها الأمر الذي ساهم أيضا في ارتفاع أسعار الشقق لكثرة الطلب وخصوصا من المغتربين  وبعد كل هذه النهضة الجميلة إلا أن هنالك أدبيات السكن الجماعي لم تطبق علي ارض الواقع بالشكل الذي يتلاءم وكل هذه الخصائص الجمالية فالثقافة السودانية في السكن قائمة علي سكن الفرد واحترام الجار اما السكن الجماعي فهو يقوم علي المشاركة  في الأشياء الجوهرية  والتي تتطلب  التفاني في السعي لتوفيرها بشكل جماعي متكامل بهدف مشترك   والبعد عن الأنانية واحترام المتطوعين  من المساهمين لتنفيذ الهدف فالهم مشترك والنتيجة النهائية للجميع  
ومن هنا نقدم رسالة لساكني الأبراج اهتموا بالممتلكات المشتركة فهي التي تقيم شققكم في المقام الأول  واحذروا الاستهلاك الخاطئ والأفكار الضيقة فهي تحرمكم متعة التمتع بهذا السكن الفاخر .
ورسالة أخري لأصحاب الشركات المنفذة لا ترفعوا أيديكم تماما عن أبراجكم التي نفذتموها فهي سمعة شركاتكم وفي نفس الوقت تعتبر أهم دعاية أو إعلان لشركاتكم لتحقق مكاسب أخري .
 ورسالة أخيرة للجهات الرسمية المخول عليها الإشراف علي خدمة الأبراج  نقترح أن يكون هنالك نوع من التثقيف والتنوير لان ذلك  يسهل عملية المحافظة علي جمال  واستمرارية  بناء الأبراج وينجح فكرة هذا النوع من التطور المعماري .
ودمتم

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير