السبت, 09 نوفمبر 2019 07:29 مساءً 0 392 0
حنين الوعد
حنين الوعد

{ هل تستطيع الحكومة الجديدة حسم الفوضى؟!!

حنين صالح ولولي
ومازالت الأحوال تسوء كما كان الوضع من ذى قبل وبل ازداد سوء... من الواضح بأن المجلس لا يعى جيدا سبب خروج الناس فى الشوارع وبيدها شعار الرفض بينما خروجهم كلف الكثير ثمناً سألت الدماء،،،، وهدرت الأرواح،،، وضاع الشيب والشباب منهم من وافتهم المنيه ومنهم من لم يكن لوجوده أثر مجهول الغياب... فكل هذا لم يكن من فراغ... وبينما خرجوا بحثا مطالبين العدالة التى تتمثل فى عيش رغيد وحياة مليئة بالأمن والأمان.... من الواضح بأن هناك عناوين أبرزت فحوى الخطاب!!
{ اليوم يلى آخره وكالعادة ينهمك الرحالة بن بطوطة محلقا فى سماوات البلدان عن أى شئ يبحث؟ مع طموحاته الكثيرة.... ترك الوعاء بالنار مع القليل من الفوم والعدس فى حالة غليان مستمر دون أن تستوى وما العمل إذن؟! كلها للأسف مؤشرات جزعٍ للشعب تدعوا للخروج مرة ثانية
وعد ثانِ
{لم يكن خروج المواطن من أجل تشكيل وزارات دائم يأخذ حيزاً كبيرا بعروضه فى مسرح السياسات.... إذن من هو نجم البطولة من بين أبطال التغيير!!
{مازالت الفرصة أمام المسئولين لمعالجة العوائق.
وعد أخير
السودان يحتضر اقتصادياً وكيف لا وإن كان الدولار أصبح من ضمن لعيبة الخضراوات والفواكه يمثلون الثلاثى المدهش ( البصل.... والطمام.... والبيض) الغالى بغلاوتو)  ما الذي يحدث بالبلاد وإلى أين من متاهات ستأخذ؟!!
{ أيعقل أن تعم الفوضى الأسواق وكل المحال التجارية وعموم معيشة البلاد جراء تغيير حسبوه للأفضل؟!
{غلاء ما بعده غلاء والشغل الشاغل للوزارات نشاطات لا تمت بصله للوضع المعيشي المزري  .
   والله المستعان

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير