منذ 6 يوم و 4 ساعة 0 60 0
مجلس الوزراء يعلن انطلاق الاحتفالات بثورة ديسمبر المجيدة حتى مطلع يناير
مجلس الوزراء يعلن انطلاق الاحتفالات بثورة ديسمبر المجيدة حتى مطلع يناير

الخرطوم : أسماء السهيلي  
أعلن مجلس الوزراء امس انطلاق الاحتفالات بالذكرى الأولى لثورة ديسمبر المجيدة  في كل دواوين الحكومة ومؤسساتها الرسمية وفي القرى والمدن والفرقان والولايات وذلك ابتداء من مطلع ديسمبر الجاري  وحتى نهايته لتتزامن مع الاحتفالات بالاستقلال   
  وأكد  المجلس في بيان رصين امس تعهد الحكومة بمواصلة العمل من أجل انفاذ مبادئ وشعار الثورة (حرية - سلام وعدالة ) .
   ودعا  البيان إلى جعل السلام عنوانا للاحتفال بالذكرى الأولى للثورة المجيدة ، سيما وأنه جاء فى اولى أولويات الحكومة الانتقالية ، واشار البيان في هذا الصدد إلى ما وصفه بالتواصل الجيد بين السلطة الانتقالية وقوى الكفاح المسلح والشعور المشترك لدى الجميع بضرورة انجاز سلام شامل ٠
    وحيا البيان الشهداء وأسرهم ، مؤكدا تعهد الحكومة بالعمل على تحقيق الأهداف التي ضحوا من أجلها
    وتورد (أخبار اليوم)  في ما يلي نص بيان مجلس الوزراء
بسم الله الرحمن الرحيم
 *بيان مجلس الوزراء الانتقالي
 بمناسبة الذكرى الأولى لثورة ديسمبر المجيدة*
             حتى ترَى في البلاد من فرحةٍ عيدا
شعبنا الأبي، نحييكم وبلادنا تهُبُّ عليها نسائم ديسمبر المُحجَّل بخيوطٍ من نور الثورة، والمُبجَّل بزخَّاتٍ من دماء الشهداء والجرحى وأنّاتِ المفقودين، والمُلتحف بثياب المجد..
يا شعبنا الغلّاب، تمر علينا الذكرى الأولى لثورتنا المجيدة ونحن نشد الخطى نحو شواطئ الديمقراطية، وأيادينا تمتد لحمل شعلة الخلاص وفي قلبها مِرجل التغيير، وعلى حوافها تمتدُ ألسنة من لهب الثورة لتضئ أرض بلادنا الأليفة، والجلال للوطن وللشهداء آلاف التحايا.
إن حكومة الثورة تستأذن شعبها لإعلان انطلاق فعاليات إحياء الذكرى الأولى لثورة ديسمبر السلميِّة المجيدة مع بزوغ شمس اليوم الأول من الشهر تواصلاً حتى خواتيمه، كي تتزامن نهاية هذه الفعاليات مع احتفالات الذكرى الرابعة والستين للاستقلال. ومن خلال هذه الكلمات التي مهما حفَّتها البلاغة، ستتقاصر لابد عن هامة الوطن طويل النجاد رفيع العماد إذا ما نهض، نعلن لكم عن مواصلة شحذ نصال العمل من أجل إنفاذ مبادئ الثورة وشعاراتها حرية، وسلام، وعدالة.
ولمَّا جاء السلام كأولوية مرقومة بالرقم واحد في برنامج الفترة الانتقالية، ولِما للسلام من خصوصية في هذه الفترة من فترات السلطة الانتقالية، ومع التواصل الجيد للسلطة الانتقالية وقوى الكفاح المسلح، والشعور المشترك لدى جميع أطراف عملية السلام على ضرورة إنجاز سلام شامل، ولأهمية أن تشارك كل فئات الشعب السوداني بكافة أطيافه ومناطقه في إحياء ذكرى الثورة الأولى بعد أن حققوها معاً كحزمة واحدة استكفاء للمهازل؛ لكل ما سبق، ستكون الفعاليات والنشاطات الخاصة بالذكرى الأولى للثورة مرتبطة بهذه الثيمة، ثيمة السلام.
إن درب الثورة طويل، وها نحن نسير عليه والأحلام والتوقعات العظيمة من الناس هي أكبر همنا، وهي أكثر ما يحفزنا لتحقيق المراد؛ ويظل ما حققته حكومة الثورة من مطالب في الفترة الماضية مجرد شذرات مما تنتظره كل أم مكلومة وطفل متطلع وثائرة وثائر عنيد.
إذاً هي ليست احتفالات، لكنها إحياء للذكرى، وسميناها إحياء كي تحيا وكي توقر في القلوب ويُصدِّقها العمل، إيماناً بأنها السبيل الذى أتينا من مداخله ومشينا في مناكبه ويجب أن نبلغ منتهاه بما يُلبِّي الطموحات.
إن إعلان حكومة الثورة عن إحياء ذكرى ديسمبر هو بمثابة توجيه لكل المؤسسات والدواوين الحكومية والرسمية في البلدات، القرى والفرقان، والمدن في الولايات أو في العاصمة الخرطوم، لتقوم بما يلزم، وتُقدِّم كل ما يعين، لتخرج الفعاليات والنشاطات المطروحة بالشكل المطلوب، حتى نرى في كل ربوع وطننا فعاليات الذكرى الأولى للثورة كما يريد لها الشعب بكل مكوناته أن تكون.
السفير/ عمر بشير منيس
رئيس مجلس الوزراء الانتقالي المفوض  
الأول من ديسمبر ٢٠١٩

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

hala ali
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير