الأثنين, 02 ديسمبر 2019 00:38 مساءً 0 45 0
كلام أهل البيوت
كلام أهل البيوت

الهرم أمجد

عشقنا الخرطوم  وعندما مغادرتها الي مدينة في السودان الحبيب او خارجه يهزنا إليها الشوق ويظل هاتفنا لا تنقطع اجراسه نسأل  عن كل كبيرة وصغيرة حتي عن شجرة الياسمين هل أضافت زهرة بيضاء عطرة .
كانت واجهتنا هذه المرة الي القاهرة ام العواصم العربية والإفريقية لا لنعاود مشاهدة الأهرامات ولا لنزاحم اهلها في العتبة او وسط البلد او الكرداسة او السيدة زينب او لمقابلة السودانيين عند ميدان ابراهيم باشا ولكن كان في الذهن الشاعر والأديب والدبلوماسي ابن العراق البار امجد محمد سعيد الذي عرف السودان عندما كان ملحقا ثقافيا بسفارة بلاده بالعاصمة السودانية الخرطوم التي عشقها وعرف اهلها وزار إحياء كل المدينة الممتدة أفقيا شمالا وجنوبا وشرقا وغربا لا كما التمدد في القاهرة والإسكندرية فهو تمدد راسي يسهل الحركة ويقلل الاحتياج لوسائل المواصلات لكن شروطه صعبة حيث لا بد من توفر الكهرباء والماء بلا انقطاع يزيد  عن  الخمس دقائق لأني سكنت مرات سابقة في الدور السادس او السابع وكنت اخشي من صعود السلم وسكنت هذه المرة في الدور الخامس عشر بالقاهرة والحادي عشر في الإسكندرية ولم أشعر بالقلق كثيرا لان انقطاع الكهرباء بدعة وليست أمرا معتادا .
رغم الازدحام وكثرة السكان الا أن درجة النظافة عالية والسبب الرئيسي سلوك المواطن الذي لا  يلقي الاوساخ كيفما اتفق وفي اي مكان ومن الجانب الآخر  سلات القمامة متوفرة في الأماكن العامة والخاصة.
زرت صديقي امجد محمد سعيد بالفيصل  فأغمرني وحرمه حاتمية الكرم لحسن ضيافة تليق يكرم اهل العراق وحدثني باسي عما أصاب العراق من فرقة وشتات والعراق التي قامت بها أعظم الدول  والحضارات حتي صارت بغداد من أهم عواصم الدنيا علما وثقافة وقد عرفت العلماء والمبدعين وتاريخها ناصع في الأدب والشعر فصار الشعر في العصر العباسي من أهم عصور الشعر والأدب بمختلف ألوانه ويكفيها فخرا من شعرائها احمد بن الحسين المكني بالي الطيب الملقب بالمتنبي والذي جرت نسبته الكوفة.
بادلني الأستاذ الشاعر  العزاء في الراحل موسي يعقوب  وسأل  بلهفة عن الشاعر التيجاني حاج موسي والسمؤال خلف الله وعبر  عن شوقه لأهل السودان ومدينة ام درمان.
بحفاوة قابلنا بالاسكندرية الصديق عبد العزيز الذي يزور السودان كثيرا وله علاقات مع كثير من اهله وقد اشتهر بحسن استقباله لأهل السودان .
نتابع اخبار السودان لحظة بلحظة وندعو الله أن يوفق شعبه لبلوغ الغايات.
نكتب بس

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

hala ali
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير