الأثنين, 12 نوفمبر 2018 02:08 مساءً 0 72 0
خوفى من السكر حفظنى من تعاطى الخمر وذهل كثيرون يعرفوننى كانوا يظنون أننى مدمن! (2-2)
خوفى من السكر حفظنى من تعاطى الخمر وذهل كثيرون يعرفوننى كانوا يظنون أننى مدمن! (2-2)

الأستاذ / الطيب شبشه

 

هذا هو الجزء الثانى من المعلومات العلمية والصحية عن تعاطى الكحول ،  والإدمان يؤدى إلى مشكلات صحية ، نفسية ووبدنية وعقلية وإقتصادية ،وبالطبع أسرية تؤدى إلى تدهور العلاقات بين أفراد الأسرة الواحدة، وإنهيار قيم المجتمع ، حرصت على التركيز على تنوير القراء الكرام بهذه المعلومات حتى نتدارك  ما يمكننا تداركه من شبابنا من الجنسين حتى لايضيع كليا وهو يمثل أكثر من نصف التعداد الإحصائى لنا أهل السودان.
سبعة مطلوبات لإحتواء
 خطر الكحول وتعاطيها
يمكن الحد بفعالية من مشكلات الصحة والسلامة والمشكلات الاجتماعية الاقتصادية التي يمكن عزوها إلى الكحول، وذلك يتطلّب اتخاذ إجراءات تتناول مستويات استهلاك الكحول وأنماط ذلك الاستهلاك وسياقاته، فضلاً عن المحددات الاجتماعية للصحة الأوسع نطاقا، والبلدان هي أوّل ما يتحمّل مسؤولية صوغ السياسات العامة الرامية إلى الحد من تعاطي الكحول على نحو ضار، وتنفيذ تلك السياسات ورصدها وتقييمها، وهناك معارف علمية وافية متاحة لراسمي السياسات بشأن فعالية ومردودية الاستراتيجيات التالية:
•تنظيم عمليات تسويق المشروبات الكحولية (لاسيما تسويقها للشباب).
•فرض ضوابط وقيود على توافر الكحول.
•وضع سياسات مناسبة فيما يخص القيادة تحت تأثير الكحول.
•الحد من الطلب على الكحول من خلال آليات فرض الضرائب والتسعير.
•إذكاء الوعي ودعم السياسات.
•توفير علاجات يمكن لمن يعانون من اضطرابات تعاطي الكحول الحصول عليها بأسعار معقولة.
•تنفيذ برامج التحرّي والاضطلاع بتدخلات سريعة لمكافحة تعاطي الكحول على نحو خطر وضار.
استجابة منظمة الصحة العالمية
 بإستراتيجية عملية
وفى إطار هذه الإستراتيجيات  التنويرية والعلاجية تعمل منظمة الصحة العالمية على تخفيف عبء المرض الناجم عن تعاطي الكحول على نحو ضار وتسعى، بالتالي، إلى إنقاذ الأرواح وتوقي الإصابات والأمراض وتحسين عافية الأفراد والمجتمعات المحلية والمجتمع بأسره، وتؤكّد منظمة الصحة العالمية على لزوم وضع تدخلات عالية المردود في مجال تعاطي الكحول على نحو ضار واختبارها وتقييمها، واستحداث وتجميع وتوزيع معلومات علمية عن تعاطي الكحول والاعتماد عليها وما يتصل بذلك من آثار صحية واجتماعية، وفي عام 2010 اعتمدت جمعية الصحة العالمية قراراً يؤيّد وضع استراتيجية عالمية للحد من تعاطي الكحول على نحو ضار، وحثّ القرار البلدان على تعزيز الاستجابات الوطنية للمشكلات الصحية العمومية الناجمة عن ظاهرة تعاطى وإدمان الكحول، وتمثّل الاستراتيجية العالمية للحد من تعاطي الكحول على نحو ضار التزاماً جماعياً من قبل الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية بالاستمرار في العمل من أجل الحد من عبء المرض العالمي الناجم عن تعاطي الكحول على نحو ضار. وتشمل الاستراتيجية سياسات وتدخلات مسندة بالبيّنات يمكنها، إذا تم إنفاذها وتنفيذها، حماية الصحة وإنقاذ الأرواح. وتحتوي الاستراتيجية أيضاً على مجموعة من المبادئ من شأنها توجيه عمليتي وضع السياسات وتنفيذها؛ كما أنّها تحدّد المجالات ذات الأولوية للعمل على الصعيد العالمي، وتوصي بالمجالات المستهدفة للعمل على الصعيد الوطني، وتعطي ولاية قوية لمنظمة الصحة العالمية من أجل تعزيز العمل على جميع المستويات، ويمكن جمع خيارات السياسية العامة والتدخلات المتاحة للعمل على الصعيد الوطني في عشرة مجالات مستهدفة موصى بها، يدعم كل منها الآخر ويكمّله، وتلك المجالات العشرة هي:
•القيادة والوعي والالتزام؛
•استجابة الخدمات الصحية
•العمل المجتمعي
•السياسات والتدابير المضادة للقيادة تحت تأثير الكحول
•توافر الكحول
•تسويق المشروبات الكحولية
•سياسات التسعير
•أساليب الحد من الآثار السلبية للكحول والتسمّم بالكحول
•الحد من أثر الكحوليات غير المشروعة التي تُنتج خارج القطاع النظامي على الصحة العمومية؛
•الرصد والترصد.
النظام العالمى للمعلومات الخاص
 بالكحول والصحة
وقد وضعت منظمة الصحة العالمية نظام المعلومات العالمي الخاص بالكحول والصحة من أجل العمل، بشكل نشط، على عرض البيانات الخاصة بمستويات وأنماط استهلاك الكحول، والآثار الصحية والاجتماعية التي يمكن عزوها إلى الكحول، والاستجابات السياسية على جميع المستويات.
وسيتطلب تنفيذ الاستراتيجية بنجاح اتخاذ إجراءات مشتركة من قبل البلدان، وضمان إدارة عالمية فعالة، وإشراك جميع أصحاب المصلحة بطريقة مناسبة. ويمكن، بالتعاون الفعال، الحد من الآثار الصحية والاجتماعية السلبية الناجمة عن تعاطي الكحول مبنية على:
1-تقرير الحالة العالمي عن الكحول والصحة لعام 2014
2-لا تشير الاستراتيجية العالمية سوى إلى آثار تعاطي استهلاك الكحول على الصحة العمومية، ولا تمس بالمعتقدات الدينية ولا بالمعايير الثقافية بأي حال من الأحوال. ويختلف مفهوم  تعاطي الكحول على نحو ضار  في هذا السياق عن  مفهومه  بوصفه فئة تشخيصية في تصنيف الاضطرابات النفسية والسلوكية في المراجعة العاشرة للتصنيف الدولي للأمراض (منظمة الصحة العالمية، 1992).
3- توسّع عبارة سنوات العمر المصححة باحتساب مدد العجز للفرد نطاق مفهوم سنوات العمر الضائعة عليه بسبب الوفاة المبكرة ليشمل ما يعادل تلك السنوات من سنوات يتمتع فيها  بالصحة  وتضيع من عمره جراء اعتلال حالته الصحية أو إصابته بعجز.
الكحول قتلت 3 ملايين شخص
 خلال عام 2016م
جاء في تقرير لموقع (الخليج أون لاين) أن (الكحول قتلت 3 ملايين شخص خلال عام 2016م)وذكرت  وكالة ويكيبيديا الإعلامية  :(أن الإنتحار من أسبابه  اتعاطى الكحول  الضار بالصحة ، والانتحار هو الفعل الذي يتسبب  به الشخص عمداً في قتل نفس، يرتكب الانتحار غالباً بسبب اليأس، الذي كثيراً ما يُعزى إلى اضطراب نفسي مثل الاكتئاب أو الهوس الاكتئابي أو الفصام أو إدمان الكحول ومثل هذه القضايا التي تتعلق بحياة المرء بسبب الإدمان هي مجموعة صعبة بشكل خاص للعلاج بطريقة متماسكة أو تعاطي المخدرات، وقد أوردت بيانات لمنظمة الصحة العالمية بأن 75% من حالات الانتحار تسجل ما بين متوسطي الدخل وسكان الدول الفقيرة، وتتحمل منظمة الصحة العالمية في أي حال المسؤولية عما يقع من أضرار نتيجة استخدامها  وذلك بتفعيل  استراتيجيات الحد من تعاطي الكحول على نحو ضار على الصعيدين العالمي والإقليمي، ومن بين تلك المبادرات خطة العمل الخاصة بالإستراتيجية العالمية، لأن تعاطى الكحول يتسبب -أيضاً- في عبء مرضي واجتماعي واقتصادي  للمجتمعات، كما قد يتسبب في الإضرار بالآخرين وفى خلق مشكلات ذات الصلة بتعاطي الكحول على نحو ضار، كما يؤدى تعاطي الكحول على نحو غير ملائم -حسب منظمة الصحة-إلى الخمول البدني، والبدانة، وتدهور الصحة العقلية. إضافة إلى مخاطر الإصابة بالأمراض غير المُعدية.
--------------
مصدر
المعلومات من :(منظمة الصحة العالمية  2018م-)وموقع الخليج أو لاين ووكيبيديا الإعلامية

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير