الخميس, 09 يناير 2020 08:34 مساءً 0 131 0
بالصور ٠٠٠ حمدوك في اللقاء الجماهيري بكاودا: السلام بات حلما قريب المنال
بالصور ٠٠٠ حمدوك في اللقاء الجماهيري بكاودا: السلام بات حلما قريب المنال
بالصور ٠٠٠ حمدوك في اللقاء الجماهيري بكاودا: السلام بات حلما قريب المنال
بالصور ٠٠٠ حمدوك في اللقاء الجماهيري بكاودا: السلام بات حلما قريب المنال
بالصور ٠٠٠ حمدوك في اللقاء الجماهيري بكاودا: السلام بات حلما قريب المنال

ناشد الدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء قيادة وجماهير الحركة الشعبية شمال والجيش الشعبي بأن يقبلوا على صناعة السلام ودعاهم  لدي مخاطبته الاحتفال الجماهيري الذي نظم على شرف زيارته لمدينة كاودا للانضمام للسلام بصدق حتي يتفرغ الجميع لبناء السودان الجديد وقال أن  السلام بات حلما قريب المنال وأضاف «انتم عظم الظهر في صناعة هذا السلام»
ودعا حمدوك الحركة الشعبية  للعمل مع كل مكونات الشعب السوداني للعبور بالوطن الي بر الامان وقدم  رئيس الوزراء الدعوة للقائد عبدالعزيز الحلو لزيارة الخرطوم  قائلا « خرطوم الثورة في انتظارك».
ويعتبر  ررئس الوزراء عبد الله حمدوك  أول مسؤول سوداني تقدم له دعوة رسمية لزيارة كاودا  التي تعرف بأنها المعقل الرئيسي للحركة الشعبية.
وكان رئيس الوزراء د. عبد الله آدم حمدوك  وصل ظهراليوم “الخميس”، منطقة “كاودا” معقل الحركة الشعبية قطاع الشمال بولاية بجنوب كردفان، في زيارة  وصفت بالتاريخية وأنها إختراق كبير في ملف السلام  خاصة وأن المنطقة ظلت مغلقة منذ العام 2011م نتيجة لاندلاع الحرب.
وقال وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح في تصريح صحفي اليوم “إن الاستقبال كان فوق حد الوصف بحشود جماهيرية جاءت من كل المناطق المحيطة بكاودا تغني للسلام والثورة، وعبرت عن مشاعرها وذرفت الدموع” ووصف اللحظات بالمؤثرة .
وقال رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك في تغريدة على “تويتر” اليوم  “خلال هذه الرحلة إلى مدينة رمزية مثل كاودا  أود أن أقول للناس في كل ركن من أركان البلاد أنهم لم يُنسوا وعلى الرغم من أنهم قد يكونون بعيدين عن الأنظار ، إلا أنهم لم يخرجوا أبداً عن قلوبنا وعقولنا. وإني اتطلع لمقابلتكم جميعاً”.
وأضاف “أنا ممتن لأكون جزءاً من هذه اللحظة التاريخية المهمة،  لحظة نعترف فيها جميعاً بدورنا الفردي والوطني من أجل تحقيق السلام والاستقرار في السودان” وأوضح أن الزيارة الغرض منها الاستماع إلى أهل كاودا وتقديم حلول طال انتظارها، وشدد على أن إنهاء الصراع هو أمر أساسي لتحقيق السلام المستدام.
ونوه حمدوك إلى أنه تم تهميش الشعب السوداني في مناطق النزاع بشكل منتظم منذ عقود، وأكد لكن أن الحكومة الانتقالية تدرك أنه لا بد من إعادة بناء البلاد الجديد بما في ذلك جميع أجزاء السودان ، وخاصة المناطق الأكثر تأثراً بالحرب.
وأشار حمدوك إلى أنه منذ العام ٢٠١١م ظلت المساعدات الإنسانية غائبة عن كاودا، وقال “ولأننا ندرك تمامًا أهمية مواصلة تقديم المساعدات للمحتاجي  نحن في حكومة الفترة الانتقالية سمحنا لمنظمات العون الإنساني بتقديم العون لأهلنا هناك وفي كل انحاء البلاد”. وتعهد بالاستمرار في تقديم التقدم وقال إنه يُعد حقًا إنسانياً للجميع.
وأوضح وزير الإعلام أن كلمة رئيس الوزراء جاءت بشكل بسيط ومباشر عن جدية الحكومة في تحقيق السلام، ورغبتها في تجاوز كل مرارات الماضي، والعمل جميعا على تحقيق السلام.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير