السبت, 11 يناير 2020 00:51 مساءً 0 360 0
التجاني مصطفى يس زعيم حزب البعث العربي الاشتراكي لـ»أخبار اليوم» حول استرداد الأموال المنهوبة:
التجاني مصطفى يس زعيم حزب البعث العربي الاشتراكي لـ»أخبار اليوم» حول استرداد الأموال المنهوبة:

نسمع جعجعة ولا نرى طحيناً

على الحكومة استرداد تلك الأموال من أعوان النظام بدلاً من رفع الدعم

دعا التجاني مصطفى يس زعيم حزب البعث العربي الاشتراكي أحد مكونات قوى الحرية والتغيير حكومة الثورة الى البدء فوراً في استرداد الأموال والشركات والأصول والأراضي الزراعية التي نهبها أعوان النظام السابق وما زالوا يستمتعون بها دون أن يطالهم شيء من جانب حكومة الثورة حتى الآن, وقال التجاني في حوار أجرته معه «أخبار اليوم» ان أعوان النظام السابق ما زالوا يستخدمون هذه الاموال ضد الثورة ورغم ذلك لم يطالهم اي اتهام حتى اللحظة واضاف ان الأولى على الحكومة استرداد هذه الأموال والشركات التي بيعت بأبخس الأثمان وتحويلها لصالح خزانة الدولة لتساهم في حل الأزمة الاقتصادية المالية بدلاً من رفع الدعم عن قوت المواطنين والمحروقات التي سوف تؤثر في كل شيء ودعا التجاني الحكومة الى البحث عن حلول اخرى في الميزانية الحالية بدلاً من القاء المزيد من العبء على كاهل المواطنين فالى مضابط الحوار:

حوار -  الحاج عبد الرحمن الموز

تركة ثقيلة
{ أستاذ تجاني اجازت الحكومة ميزانية جديدة اجلت فيها رفع الدعم عن المحروقات والدقيق الى حين قيام مؤتمر اقتصادي بعد ثلاثة أشهر ماهو رأي حزب البعث في ذلك؟
-أولاً نحن في حزب البعث العربي الاشتراكي على قناعة كاملة ان الوضع الاقتصادي نتاج لسياسات النظام البائد فقد خلف تركة ثقيلة يصعب تجاوزها بين يوم وليلة.. لذلك فان اصلاح الوضع الاقتصادي في البلاد يحتاج الى بعض الوقت..
شبه منهار
{ لماذا؟
-الاقتصاد السوداني شبه منهار وورثته حكومة الثورة اضافة لذلك ورثت خزانة فارغة بجانب وجود عقبات اخرى القت بتداعياتها على الوضع الحالي وهنا اتحدث عن مجمل السياسات الاقتصادية التي انتهجها النظام البائد والقت بتداعياتها على الاوضاع الحالية..
أزمة حقيقية
{ أستاذ تجاني كنا نتوقع ايقاف التدهور الاقتصادي ومن ثم معالجة ما يمكن معالجته لكن هذا لم يتم؟
-صحيح هناك عقبات حقيقة أثرت على معايش الناس وأدت لرفع الأسعار بصورة متكررة مما فاقم الغلاء لكن يجب ان نشير الى آثار السياسات الاقتصادية السابقة حيث اثرت على معايش الناس والصحة والتعليم لذلك فان الوضع الحالي يمثل ازمة حقيقية يجب ان تتم دراستها ووضع المعالجات اللازمة لها.. صحيح شعبنا مدرك لكل ذلك لكنه يطالب الحكومة في نفس الوقت بتوفير الحد الأدنى الذي يوفر العيش بكرامة ويتطلع كذلك لايقاف التدهور الاقتصادي الحالي ومن ثم وضع المعالجات اللازمة..
صندوق النقد الدولي
{ أستاذ تجاني لم تقل رأيك بصراحة حول الميزانية؟
-الميزانية الحالية بكل أسف قدمت قوى الحرية ممثلة في الاقتصاديين ولجنة الخبراء قبل نهاية العام المالي بأيام قليلة واشتملت على معالجات درج على انتهاجها النظام البائد وهي الاستمرار في تنفيذ روشتة صندوق النقد الدولي برفع الدعم نهائياً عن القمح والمحروقات.
وصفة رأسمالية
{ أستاذ تجاني هل يقود تنفيذ هذه السياسات الى تحسين الاقتصاد السوداني؟
-بالعكس تماماً انفاذ هذه الوصفة الرأسمالية سوف يؤزم من وضعنا الاقتصادي.
تجارب سابقة
{ لكن لماذا؟
-هذا ليس رأينا فحسب وانما اكدته التجارب منذ سبعينيات القرن الماضي وتنفيذها قاد لمزيد من التدهور الاقتصادي بجانب الاستمرار في الاعتماد على المنح والهبات وبالتالي فان واحدة من الافرازات السلبية لها ايضاً هي تخفيض قيمة الجنيه السوداني وارتفاع سعر العملات الاجنبية خاصة واننا نستورد اكثر مما نصدر وهذا ما أدى لاختلال ميزان المدفوعات بمبلغ يصل الى 4 مليار دولار.
{ ماهو المخرج أذن؟
-علينا الاعتماد على سياسات اخرى بدلاً من رفع الدعم وذلك عبر الاهتمام بالتنمية الحقيقية عن طريق الانتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني ورفع قيمتها المضافة عبر التصنيع الذي يؤمن للبلاد عملات حرة اكثر من التصدير..
عبء اضافي
{ ولكن وزير المالية اكد صراحة لعدد انتقاه من رؤساء تحرير الصحف ان استمرار الدعم النقدي يؤثر على مؤتمر المانحين الذي سيعقد في ابريل القادم؟
-أريد أن نؤكد للقراء ان الدعم الخارجي المرتقب في حال تنفيذ روشتة صندوق النقد الدولي يشكل مزيد من العبء على اقتصادنا ويقود الى مزيد من التدهور وعلينا هنا ان ننظر الى تجارب بعض البلدان التي اعتمدت على نفسها رغم انها لا تملك نسبة كبيرة من الموارد والامكانيات التي يتمتع بها السودان لكنها نجحت في وضع اقتصادها على الطريق الصحيح وهي تخطو الآن خطوات كبيرة لانها وظفت امكانياتها البسيطة وصارحت شعبها بالحقيقة.
تهريب الذهب
{ ماهي رؤيتكم للاستفادة من موارد البلاد؟
-السودان واحد من البلدان الافريقية التي تنتج كميات كبيرة من الذهب ولكن كان يتم تهريب معظمها الى الخارج وبالتالي لا تستفيد منه البلاد ولكن اذا ما وضعت الضوابط المطلوبة وفرضت الرقابة الجيدة على الانتاج يمكن ان نستفيد من هذا المعدن في تحسين الاقتصاد عبر التصدير وتقوية قيمة الجنيه السوداني وكذلك الاستفادة من الصادرات الأخرى.
التعامل بجدية
{ استاذ تجاني كيف يمكن ان يستفيد الشعب من الأموال المنهوبة خاصة وان الحكومة لم تبذل أي جهد حتى الآن لاسترداد أي مبلغ؟
-صحيح اننا نسمع حول الاموال المنهوبة جعجعة من قبل الحكومة ولكننا لا نرى طحيناً الآن آن الوقت للتعامل بجدية مع هذا الملف بغرض استرداد هذه الاموال بأسرع ما يمكن لتساهم في تحسين الاوضاع الحالية بدلاً من اثقال كاهل الشعب بالمزيد من وصفات صندوق النقد والبنك الدوليين.
أرخص الأثمان
{ ماذا بشأن شركات ومؤسسات الدولة التي تم التصرف فيها وحولت لصالح بعض الأفراد أو لمؤسسات أمنية؟
-يجب على الحكومة اتخاذ الاجراءات السريعة لاسترداد الشركات والاموال المنهوبة ويجب ألا تسمح باستمرار اعوان النظام السابق بالتمتع بها لانهم حصلوا على هذه الشركات والاموال بأرخص الاثمان ثم انهم ما زالوا يستخدمونها ضد الثورة وضد شعبنا ونسأل الحكومة عن اسباب تأخرها كل هذا الوقت في حل هذه المشكلة.
فساد الفلول
-ونود أن نشير هنا صراحة الى ان الفساد الذي مارسه فلول النظام السابق يمثل واحدة من الأسباب الرئيسية لانهيار الاقتصاد السوداني بالتالي فان استرداد الشركات والأصول الاخرى والاراضي الزراعية التي بيعت بأبخس الاثمان سوف يحسن من الواقع ويحمي الثورة..
جملة وتفصيلاً
{ استاذ تجاني نريد ان نذكرك بأن رفع الدعم ليس امراً قطعياً ولكن تم تأجيله لمدة ثلاثة اشهر فقط؟
-هذا الأمر مرفوض جملة وتفصيلاً ويجب ان تحسمه حكومة الثورة فوراً لان الحديث المتكرر عن رفع الدعم سوف يؤثر على الأوضاع..
تهريب المحروقات
{ كيف يؤثر؟
-هذا سيتضح جلياً اذ سوف يسارع البعض الى شراء كميات كبيرة من المحروقات بنزين وجازولين وغيرها وتخزينها بالتالي سوف تخلق أزمة اضافية وتظهر واضحة جلية للعيان لانهم لن يكتفوا بتخزينها فقط وانما سوف يقوم البعض بتهريب كميات منها..
انتاج النفط
-ونحن نؤكد رأينا مرة اخرى بأننا نرفض رفع الدعم وان حديث الوزير تأجيله لمدة ثلاثة اشهر سوف يؤثر على الواقع الحالي مع العلم ان البلاد تنتج كميات مقدرة من النفط.
{ وزير المالية د. ابراهيم البدوي تعهد بزيادة المرتبات وتوفير علاج وتعليم اساس مجاني وكذلك تقديم دعم نقدي قدره الف و500 جنيه لعدد من الأسر حال رفع الدعم.. ماهو رأيك؟
-الدعم النقدي وزيادة المرتبات لن تحل أي مشكلة للمواطن لأن اليوم سوف يرتفع اضعاف زيادات المرتبات بالتالي نكون لا مشينا ولا جينا» وبالتالي سوف يمتص السوق اي زيادات جديدة في المرتبات ولن يتمتع المواطن بل سوف تزداد معاناته الى اسوأ مما هو عليه الآن.
الطريق الصحيح
{ ماهي رؤيتكم للمؤتمر الاقتصادي
-نحن في حزب البعث سوف ندفع برؤية اقتصادية تتضمن مقترحاتنا للخروج من الواقع الحالي ووضع الاقتصاد على الطريق الصحيح ثم الانطلاق به لآفاق جديدة..
تمويل الشباب
{ هل يمكن ان تسلط ولو قليل من الضوء على هذا البرنامج؟
-نعم مثلاً اقترحنا توفير تمويل للشباب لعدد من المشاريع التي يقومون باختيارها وان يكون التمويل مناسباً بحجم المشروع..
لا تبتل
{ لكن تجربة التمويل الأصغر خاصة للشباب صاحبها الفشل في معظمها كما ان رفضوا الفكرة التي طرحها والي الخرطوم ابان النظام البائد عبدالرحمن الخضر؟
-لا يمكن ان تلقي باحدهم في اليم وان تقول له لا تبتل لذلك على الحكومة او مؤسسات التمويل المختلفة عليها متابعة المشاريع وتذليل كل العقبات التي تواجهها سواء زيادة اسعار مدخلات او غيرها اثناء تنفيذ المشروع حتى تضمن نجاحه.
تمويل المزارعين
{ ماذا اقترحتم ايضاً من برامج؟
-نود ان نشير هنا الى ضرورة حل مشاكل المزارعين الذين احجم الكثيرين منهم من الزراعة لأن اسس التمويل البنكية الحالية القت ببعضهم في السجون لذلك احجم بعضهم عن الاستدانة بالتالي يجب على الحكومة البحث عن سياسات تمويل بنكية جديدة غير الحالية حتى تحل مشاكل المزارعين بحيث تكون السياسات الجديدة مريحة للطرفين.
الترتيبات اللازمة
{ أستاذ تجاني لماذا أصبح الموسم الزراعي الشتوي مهدداً وماهو دور الحكومة في عدم نجاحه؟
-كان على الحكومة اتخاذ الترتيبات اللازمة لانجاح الموسم الزراعي وقبل وقت كافي وذلك بتوفير المدخلات كافة اضافة لتأمين المياه للزراعة في مشروع الجزيرة لكن لا نريد القاء اللائمة في تهديد الموسم الشتوي او عدم نجاحه على الحكومة الحالية لكننا نطالبها في نفس الوقت بالاجتهاد حتى تخرج من الأزمة الحالية وضمان تفادي مثل المشاكل التي تحدث مستقبلاً واذا ما نجحت في ذلك فاننا سنمزق روشتات صندوق النقد والبنك الدوليين ونعتمد على روشتة نقترحها نحن وننفذها وفقاً لمواردنا ومقدراتنا..

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

hala ali
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم