السبت, 11 يناير 2020 01:31 مساءً 0 110 0
قصص قصيرة جدا
 قصص قصيرة جدا

 اعتقاد
تستظل بحائط ، ثم بشجرة وبشجيرة ، العرق جداول ماء متقاطر...
تخطو حثيثة ، تهرول ، تتوقف لتتنفس ، تقصر ثم تمد رجلاها المتعبتان مداً ، متسارعة بشوقها لتبر بنذرها الذى قطعته على نفسها لشيخها فأعدت ما لزم من شاى باللبن و حبات الزلابية...
تلميذه أخبرها بأن الشيخ لا يحب شرب الشاى باللبن ، أحبطها...
شيخه سارع إرضاءا لها بشربه ، كوبا و راء أخر أفرغ الإناء...
تناولته منه عجلة ، هزته ثم نظرت داخله...
تهللت أساريرها غبطة.
بتعلثم و ارتباك قالت:
بركات شيخى ، شرب الشاى و ترك اللبن .
   أمل
تم توزيع أوراق اللعب ، كل أعاد ترتيبها بين أصابعه ، بدأ اللعب ، ضحكات ، ابتسامات ، أخري ، كادت اللعبة أن تنتهي و قد بان فوز بعضهم...
في ميدان اللعب وقف واحدا متحديا
جماعة قالت لا...
ارتفعت الأصوات و أشتدت فاشتبكت حتي تلاطمت الوجوه و تعاركت الأيدي مستنجدة بالأرجل ، مستغيثة بالشتم..
إلي مكان غير الأول نُقِلَ التحدي...
رُفِعَ العلم ، ثم عُزِفَ النشيد فاعتدلت القامات مطمئنة.
  الحلم
بثورية مفعمة ظل يهتف ،بحنجرة قوية أسمع من به صمم ، ثم بعصاه الغليظة يلوح يمينا و شمالا.
العمامة تسقط ، يرفعها ، يتعممها ، يضعها علي كتفه ، تسقط مرة أخري ، العرق ماءا منهمر، رافعا شعاراته
مع تزايد حالة الهيجان و الانفعال و المد الثورى ، لوح بتلك العصا عاليا فى الهواء أسقطت عليه تلك اللوحة المعلقة على جدار غرفتهالمحكمة الإغلاق.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

hala ali
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير