وحسمت تقنية الفيديو "الفار" المباراة، بعد أن استعان بها الحكم السلفادوري جويل أغيلار، لاتخاذ قرار احتساب ركلة جزاء حاسمة للسويد.

وأظهرت الإعادة إعاقة صريحة لمدافع كوريا الجنوبية كيم من وو، على الجناح السويدي فيكتور كلايسون، وهي الواقعة التي تجاهلها الحكم في بادئ الأمر، قبل أن يعود ليستعين بالتقنية الجديدة، ويحتسب ركلة الجزاء.

ونفذ قائد الفريق، المدافع أندرياس غرانكفيست، ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 65، واضعا السويد في المقدمة في استاد مدينة نيجني نوزغورود.

وكان المنتخب السويدي الطرف الأفضل طول فترة المباراة، فيما لم يستطع الكوريون صناعة أي خطورة تذكر، لتنتهي المباراة بنتيجة الهدف الوحيد.

وتشارك السويد المكسيك في صدارة المجموعة السادسة برصيد 3 نقاط، فيما تبقى كوريا الجنوبية وألمانيا من دون نقاط، بعد الجولة الأولى.

وتلتقي السويد مع ألمانيا، وكوريا الجنوبية مع المكسيك، مساء السبت المقبل في موقعتين ناريتين.

 

اسكاي نيوز