الخميس, 15 نوفمبر 2018 01:33 مساءً 0 41 0
أيام وليالي
أيام وليالي

 الإماراتي محمد الحمادي.. رسالة  الإعلام

 

حل ضيفا على اتحاد الصحافيين السودانيين الأستاذ محمد الحمادي رئيس جمعية صحافيي الإمارات ورئيس تحرير  صحيفة الرؤية التي تصدر من دبي.. وهو محل حفاوة وتكريم من قبل  الاتحاد ومن قبل سعادة حمد محمد الجنيبي سفير دولة الإمارات لدى السودان.. وكان الحمادي ضيف الشرف مساء  أول أمس في دار السفير العامرة في الملتقى السنوي للسفير مع  رؤساء تحرير الصحف السودانية وكبار الإعلاميين، وكانت بداية موفقة ليتعرف الحضور على ضيف الشرف   ويستمعوا اليه وكان قد وصل لتوه من المطار ليشارك في تلك الأمسية البهيجة.
 وحسب معرفتي بالاستاذ الحمادي منذ إلتحاقه  صحافيا في جريدة الاتحاد عقب تخرجه من جامعة الامارات عام 1994 فهو شاب ذكي طموح  لطيف ومهذب جدا، ينقل فكرته وآراءه في هدوء اتسم به، ولكنه مع ذلك قوي الحجة،  ويحب العمل ويخلص لفكرته وعمله، ولعل ذلك ساعده في ان  يحقق النجاح تلو النجاح في مسيرته الصحفية المشرفة.. حيث أصبح رئيسا لتحرير صحيفة الاتحاد الإماراتية وهي إحدى كبريات الصحف العربية .. وحاليا هو رئيس  جمعية  الصحافيين الإماراتيين منذ أكتوبر  2018 وعضوا في اتحاد الصحافيين العرب وعضوا  في الاتحاد الدولي للصحافيين  فضلا  عن كونه عضوا فاعلا في عدد من المجالس الاستشارية المهمة.. ومنها   المجلس الاستشاري للمجلس الوطني للإعلام منذ 2013 وعضو المجلس  الاستشاري لكلية الاتصالات في جامعة الشارقة وعضو مجلس أمناء  جائزة الشيخ حمدان  بن محمد بن راشد آل  مكتوم الدولية للتصوير الضوئي.. وعمل رئيسا لتحرير لمجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية، وحاز على جائزة تريم عمران الصحفية لفئة   أفضل مقال  صحافي وجائزة دبي  راشد بن سعيد ال مكتوم للتفوق العلمي وجائزة الصحفي المميز  لنادي دبي للصحافة.. كما اصدر ثلاثة كتب هي خريف الإخوان وديمقراطية الإمارات  وزمن المحنة.
 والحمادي في حديثه المختصر المفيد تحدث عن رسالة الإمارات الإعلامية وبيّنَ طبيعة المناخ الذي يعيش فيه الإعلام  في الإمارات ،، و يتنفس حرية وإبداعا في بلد يسوده التسامح واحترام الآخر .. وفي مجتمع ينبذ العنصرية و القبلية  والكراهية والعنف والإرهاب.. وقال   إن الإمارات تحتضن 200 جنسية ويقيم على أرضها 10 ملايين نسمة ومعظمهم وافدون .. ولكن الإعلام يخاطب كل تلك الجنسيات بلغاتها و يقدم الإمارات كما هي بكل تاريخها وتطورها  وحيويتها.. وقال إن سر  نهضة الإمارات يكمن في  بناء الإنسان وهذا  كان محل اهتمام الشيخ زايد رحمه الله وقال ان سر محبة الإماراتيين للسودانيين هو  حسن خلق السودانيين وتواضعهم.. واعرب عن سعادته بزيارة السودان ولكنه اعترف إنها جاءت متأخرة.. وعلق لي احد الزملاء الصحافيين في الأمسية البهيجة أن حديث الحمادي المختصر ربما يكفي عن محاضرته التي سيقدمها صباح اليوم الخميس في فندق السلام روتانا..  يومان فقط   هي فترة الأستاذ الحمادي في السودان ..  قصيرة بالطبع ولكنها عامرة بالود والتخطيط للمستقبل بين  صحافيي وإعلاميي البلدين الشقيقين.   

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير