الثلاثاء, 28 يناير 2020 01:22 مساءً 0 124 0
مطالبات للخارجية السودانية بإجلاء السودانيين من اوهان
مطالبات للخارجية السودانية بإجلاء السودانيين من اوهان

لا علاج لفايروس كورونا الجديد

السلطات الصينية لم توافق على إجلاء أي أجانب

 قوانجو (أخبار اليوم)  - علي سلطان
أكدت وزارة الخارجية الصينية أمس في اجتماع تنويري السفراء والقناصل المعتدين لدى بكين انها قادرة على علاج مرض فايروس كورونا المعدل وانها مهتمة تماما بل الأجانب على اراضيها كأهتمامها بالإنسان الصيني تماما.. وقالت إنه لم يتم اجلاء اي شخص اجنبي من توهان حيث بدأ المرض وانها تلقت مطالبات من عدة دول ولكنها لم تبت فيها حتى الان.. وقالت إن الهلع الذي يعم البلاد والعالم أخطر من المرض نفسه.. في غضون ذلك تفاعلت الجاليات السودانية والسفارة السودانية في بكين والقنصلية العامة في قوانجو وروابط الطلاب السودانيين في مدينة اوهان وهينان وهناك غرف طواريء مشتركة وأكد السفير نصرالدين عبد الله محمد  القائم بالاعمال في بكين والسفير آدم يوسف القنصل العام في قنصلية السودان في قوانجو ان جميع السودانيين بخير وخاصة في اوهان وان هناك متابعة مستمرة الوضع في اوهان والمدن الصينية الأخرى.. وفي السياق ذاته أهابت الجالية السودانية في الصين وروابط الطلاب السودانيين هناك بضرورة اجلاء السودانيين من اوهان وبعض المدن الأكثر تضررا.
ويذكر ان عدد الطلاب والطالبات في اوهان يبلغ 137طالبا وطالبة.. ولكن عدد السودانيين من غير الطلبة غير محدد.
ودعت الجالية السودانية المجلس الانتقالي ومجلس الوزراء الضغط على وزارة الخارجية للقيام بدورها كاملا تجاه الوضع في الصين.. وقد صدر عن السفارة في بكين والقنصلية في قوانجو عددا  من الرسائل والبيانات للمتابعة والاطمئنان.
وفي الخرطوم... أعلنت سلطة الطيران المدني، عن اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية اللازمة المتعلقة بَوقاية المسافرين عبر المطارات السودانية من فيروس “كورونا”.
وأكد مدير عام سلطة الطيران المدني ابراهيم عدلان في تصريحات محدودة اليوم “الأحد”، وضع الأجهزة المختصة للكشف عن اي حالات مشتبه بها لفيروس “كورونا”، وتحديد المناطق المعزولة حال ظهور أي إصابة بالتعاون مع وزارة الصحة الاتحادية وشركة مطارات السودان القابضة ومطار الخرطوم الدولي.
ونوه إلى عدم تسجيل أي حالة للإصابة بالمرض في السودان حتى الآن.
وأشار إلى أنه لا توجد أي رحلات مباشرة ما بين السودان والصين، بجانب بعض الدول التي ثبت ظهور المرض فيها.
وكانت وزارة الخارجية الصينية  قد نظمت بعد ظهر امس  الاثنين الموافق 27/1/2020 اجتماعا تنويريا للسفارات والبعثات الدبلوماسية الأجنبية في الصين بشأن التطورات الخاصة بفيروس كورونا الجديد والإجراءات التي اتخذتها الحكومة الصينية حتى الآن لمواجهة الفيروس.
افتتح نائب وزير الخارجية الصيني ما تشاو شي الاجتماع بالتأكيد على أن السلطات الصينية تولي الاهتمام الأقصى للوباء منذ بداية ظهوره وقامت بإتاحة المعلومات للمجتمع الدولي والمحلي بكل وضوح وشفافية ، وأن هيئة الصحة الوطنية الصينية تقوم يوميا بعقد مؤتمر صحفي لعرض آخر التطورات بهذا الشأن .
أشار نائب الوزير إلى أن الحكومة الصينية قد انخرطت في جهود حثيثة  لمكافحة المرض وأن الرئيس شي جينبينغ يشرف شخصيا على الجهود القائمة في هذا الصدد.
أوضح السيد ما أن الصين قد واصلت التصرف بمسؤولية عالية وقامت بتبادل كل المعلومات الضرورية مع منظمة الصحة العالمية وأن المدير العام للمنظمة سيقوم خلال اليومين القادمين بزيارة إلى الصين للوقوف على الوضع على الطبيعة ، كما أن الحكومة الصينية قد دعت عددا من الخبراء من المنظمة لزيارة منطقة ووهان ، وأضاف بأن المنظمة قد قررت حتى اللحظة عدم اعتبار فيروس كورونا كخطر عالمي على الصحة العامة .
أوضح السيد ما بأن السفارات الصينية في الخارج على اتصال مع الدول المضيفة لتزويدها بالمعلومات الضرورية مشيرا إلى أن كافة الدول قد أعربت عن تفهمها وإشادتها بالخطوات التي اتخذتها الحكومة الصينية حتى الآن ، وأن بعض الدول قد عرضت المساعدة و، وأعرب عن تقديره لهذه الروح الايجابية .
تقدم السيد ما برجاء للسفارات والبعثات الدبلوماسية أولا بضرورة التحلي بالهدوء وعدم الهلع، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الهلع يمكن أن يكون أكثر خطورة من الوباء نفسه حيث أن الوباء يمكن السيطرة عليه وعلاجه، وثانيا فإنه يود التأكيد للبعثات بأن الحكومة الصينية قد اتخذت كافة الإجراءات اللازمة وأنها الدولة الأكثر حرصا على مواجهة الوباء وأن على الجميع الثقة في قدرتها على ذلك ، وثالثا فإن الصين ستواصل التعامل بمسؤولية تامة وستحافظ على التزاماتها الدولية تجاه الأجانب المقيمين في الصين وفي الاستجابة لمشاغلهم المشروعة .
طلب نائب الوزير من الدبلوماسيين وأعضاء البعثات الدبلوماسية في بكين البقاء على اتصال مع جالياتهم ودعوتها للتحلي بالهدوء ودعم الإجراءات التي اتخذتها الصين في هذا الصدد كما فعلت عند تعاملها مع الوبائيات السابقة مثل السارس في العام 2003 وأن لديها الإمكانيات للفوز في هذه المعركة ، كما أن وزارة الخارجية ستواصل تنسيقها مع البعثات الدبلوماسية وأنها قد أقامت غرفا فنية للطوارئ للتنسيق ، وأبلغ في هذا الصدد الحضور بأرقام الهواتف التي يمكن الاتصال بها للاستفسار والحصول على المعلومات المطلوبة .
تحدث عقب ذلك المسؤول عن الوبائيات بالهيئة الوطنية للصحة مؤكدا على ما ذهب إليه نائب الوزير بشأن الإجراءات التي تم اتخاذها حتى الآن، حيث قامت بإصدار كافة التوجيهات الإرشادية لجميع المناطق في الصين وحددت مصدر الوباء وبدأت في المتابعة، وأكدت على أهمية الإبلاغ المبكر وعملت على رفع الوعي العام لدى الجمهور من خلال المنشورات والإرشادات في وسائل الإعلام المختلفة، مؤكدة على أهمية إتباع السبل الكفيلة بالمكافحة  مثل المحافظة على النظافة العامة والحفاظ على البيئة المناسبة وتنظيم عمل الأسواق وتحركات السياح وغيرها من أجل مكافحة انتشار الفيروس ، كما أنها ظلت تتلقى تقارير يومية منتظمة حول جهود كافة الجهات المحلية للتعامل مع أي مستجدات .
من جانبه أشار مدير عام الإدارة  القنصلية بوزارة الخارجية الصينية إلى الاهتمام   الكبير الذي توليه الصين للأجانب المقيمين على أراضيها وسلامتهم وأنها ستتعامل معهم على قدم المساواة مع المواطنين الصينيين وستقدم لهم المساعدة الطبية اللازمة ، ودعا البعثات الدبلوماسية إلى تشجيع رعاياها على التعاون مع السلطات الصينية من أجل تطبيق الإجراءات الصادرة في هذا الصدد ، مؤكدا على قيامهم بحصر كل حالات المواطنين الذي كانوا في ووهان خلال الفترة الماضية.
ردا على أسئلة أصحاب السعادة السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية الحضور والتي تركزت بشكل أساسي حول إمكانية السماح لرعاياهم بمغادرة ووهان ، أشار نائب الوزير إلى أن عدم ظهور أعراض على الشخص الذي يود المغادرة من ووهان لا يعني بالضرورة أنه لم يتعرض للإصابة بالفيروس مما يستدعي بالضرورة أن يبقى في الحجز الصحي لمدة 14 يوما حتى يتم التأكد من خلوه من الإصابة ويمكنه المغادرة بعد ذلك شريطة عدم استعمال المواصلات العامة ، مشيرا إلى أهمية الالتزام بفترة 14 يوم قبل السماح للأجانب بمغادرة ووهان ، وأكد في هذا الصدد على أهمية أن يضع الجميع في الاعتبار النظم والإجراءات الداخلية للصين التي تحكم الوبائيات ، ودعا البعثات الدبلوماسية إلى حث رعاياها في ووهان على الهدوء والبقاء في منازلهم وإبلاغهم بأنه يمكنهم الاتصال بالسلطات المحلية فيما يتعلق باحتياجاتهم، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا قائما بين وزارة الخارجية والحكومة المحلية في ووهان لتقديم المساعدة لمن يطلبها ، وأشار إلى أنه ولأسباب وجيهة وواضحة فليست هناك حاجة لإجلاء الرعايا الأجانب وأن الحكومة الصينية ليس لديها خطة أو نية لإجلاء الأجانب من ووهان.
دعا نائب الوزير ردا على استفسار حول إمكانية قيام الدول بإرسال طائرات خاصة لإجلاء رعاياها، بأنه لا يرى ان هذا الإجراء ضروري في الوقت الراهن مشيرا في ذات الوقت إلى انه اذا ما رأت الحكومات إرسال طائرات خاصة لإجلاء رعاياها فانه على السفارات القيام بالتنسيق مع الادارات المعنية بوزارة الخارجية ، مؤكدا مرة أخرى على انه لا يرى بان هناك ضرورة ملحة لذلك الان داعيا البعثات الى النظر بايجابية وثقة فيما تتخذه الحكومة من اجراءات لمعالجة الوباء ،  واشار الى انه خلال وباء السارس في العام 2003 لم تقم اي دولة بعملية اجلاء لرعاياها.
 وردا على سؤال حول ما اذا كانت هناك دول قد قامت بالفعل بإرسال طائرات خاصة لاجلاء رعاياها والوقت الذي يمكن ان يستغرقه اقرار الطلب، اشار نائب الوزير الى ان هناك شائعات بان بعض الدول قد أرسلت طائرات والحقيقة ان السلطات الصينية قد تسلمت طلبات في هذا الصدد وأنها قد ابدت رأيها بعدم ضرورة ذلك في الوقت الراهن، وأوضح  بانه اذا كانت هناك بعض الدول التي ما تزال ترغب مخ  في إجلاء رعاياها ، فإنه سينظر الى هذه الطلبات في ضوء الإجراءات المتبعة لأخذ الإذن، إلا ان الموافقة ستكون معقدة وتتطلب العديد من الإجراءات في الظروف الحالية مشيرا الى انه سيتم التعامل مع هذه الطلبات حسب الممارسات الدولية المعلومة والاجراءات المتعلقة بمحاصرة الوباء .
في ختام حديثه دعا نائب الوزير البعثات الدبلوماسية الى البقاء على اتصال مع وزارة الخارجية والجهات المحلية للوقوف على سير الاجراءات المتبعة كما حث  الجميع على التواصل مع رعاياهم في ووهان وحثهم على الهدوء والثقة في الاجراءات  التي تتخذها الحكومة في هذا الصدد..
ويذكر ان المرض قد انتشر يشكل واسع في معظم القارات وهناك أكثر من حالات اشتباه في الولايات المتحدة ودول أوروبية. ومع تزايد عدد الصينيين المسافرين حول العالم في عطلة الربيع الصينية فإن المخاوف من انتشاره بشكل واسع مستمرة.
وحتى الآن لم يتم التوصل الى علاج شافٍ لهذا المرض الفيروسي الذي بات يعرف باسم كورونا الجديد.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مسئول أول
المدير العام
مسئول الموقع

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير