الثلاثاء, 11 فبراير 2020 02:30 مساءً 0 116 0
رئيس الوزراء يخاطب القمة الأفريقية الـ ( ٣٣ ) حمدوك يستعرض التطورات والتحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية
رئيس الوزراء  يخاطب القمة الأفريقية الـ ( ٣٣ ) حمدوك يستعرض التطورات والتحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية

أديس أبابا / الخرطوم : اسماءالسهيلي
خاطب  رئيس مجلس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك صباح امس  بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أعمال القمة ( ٣٣ ) لرؤساء وحكام دول الاتحاد الأفريقي في جلستها الخاصة بالسلم و الأمن.
واستعرض  رئيس الوزراء التطورات المهمة التي شهدها السودان وثورته الشعبية التي أسقطت نظام الحكم السابق رافعة شعار الحرية والسلام والعدالة، والتطورات التي أعقبت ذلك وافضت إلى شراكة بين المكونين المدني والعسكري ، والاتفاق على فترة إنتقالية تعمل على التأسيس لنظام حكم ديمقراطي في البلاد.
و أوضح د. حمدوك في خطابه أمام القمة الأفريقية التحديات التي تواجهها الحكومة الانتقالية  و تعمل  على مواجهتها و التي يأتي على رأسها الايفاء باستحقاقات ارساء قواعد السلام الشامل والعادل بالبلاد  وتحقيق التنمية المستدامة والنماء تلبية   لطموحات واحتياجات المواطن السوداني. بجانب معالجة التشوهات في  الاقتصاد السوداني التي أحدثها النظام السابق .
واشار دكتور حمدوك في خطابه إلى الأثر الكبير للعقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، وخاصة وضعه في القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.
من جانبه اوضح وزير الثقافة والإعلام الأستاذ فيصل محمد صالح عضو وفد السودان للقمة أن تقرير مجلس السلم والأمن تناول  الحملة من أجل أنفاذ شعار القمة الإفريقية ( إسكات البنادق.. تهيئة الأجواء لتنمية أفريقيا )، موضحا أنها حملة لإنها النزاعات في أفريقيا بواسطة الأفارقة ، مشيرا إلى أن رئيس مجلس الوزراء  وصف التقرير
بالجيد  و وعد في كلمته  أمام القمة بمساهمة السودان في الحملة بإيجابية ، مشيرا للتطورات الإيجابية التي شهدها السودان و التي تمت بمساعدة من  الاتحاد الافريقي ودولة اثيوبيا و التي تعتبر كنموذج يحتذى في قدرة القارة الافريقية على حل النزاعات فيها دون تدخلات خارجية
وعاد  د.حمدوك  والوفد المرافق لسيادته إلى البلاد مساء امس بعد المشاركة في القمة.وكان في استقباله بمطار الخرطوم  وزير شؤون مجلس الوزراء
السفير عمر بشير مانيس و وكيل اول وزارة الثقافة والاعلام الاستاذ رشيد سعيد يعقوب  وعدد من المسئولين بالدولة .
البيان الختامي
دعا البيان الختامي للقمة الإفريقية الــ ٣٣ والتي اختتمت أعمالها مساء اليوم بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا الحكومة الأمريكية إلى الإسراع في رفع  اسم السودان من اللائحة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب .
كما ثمن البيان  الجهود التي تقوم بها الحكومة السودانية في هذا الأمر.
وتشير ( سونا ) إلى أن القمة  والتي جاءت تحت شعار (إسكات البنادق.. تهيئة الأجواء لتنمية إفريقيا) ،  استمرت لمدة يومين بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا وكان قد سبقتها عدد من الفعاليات المتعلقة بعمل ودور المنظمة في التنمية، والمناخ والمرأة والشباب والسلام في القارة، وكان آخرها اجتماعات اللجنة التنفيذية لوزراء خارجية دول الاتحاد.
حيث حضر اجتماعاتها رؤساء(31 )  دولة وعدد من رؤساء الوزارات في الدول الافريقية؛ والعديد من سيدات أفريقيا الأول، والأمين العام لجامعة الدول العربية والأمين العام للأمم المتحدة ، ورئيس السلطة الفلسطينية.
وقاد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وفد السودان للمشاركة في القمة ، حيث ترأس اجتماع منظمة الايقاد التي تولى دورتها الحالية، وشارك في كل اجتماعاتها .
وعلى هامش القمة التقى حمدوك بعدد من رؤساء الدول الأفريقية وقادة المنظمة.
وفي بيانهم الختامي طالب القادة الأفارقة  الأطراف  المتصارعة في ليبيا بضرورة العمل على وقف إطلاق النار للوصول لسلام دائم بالبلاد.
وأمن البيان على مخرجات  لجنة الاتحاد الإفريقي في الكونغو ومخرجات مؤتمر برلين ، كما ندد بالتدخل الخارجي  وتأجيج الصراع في الإقليم.
وشدد البيان على أهمية الحل العادل للقضية الفلسطينية ، وقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود ١٩٦٧م، ورفض المبادرة الأمريكية الإسرائيلية ووصفها بأنها غير مؤهلة لحل المشكلة.
و دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس دورة القمة الإفريقية السابقة والذي سلم رئاستها  الحالية لرئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا دعا إلى تشكيل قوة عسكرية إفريقية لمكافحة الإرهاب

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مسئول أول
المدير العام
مسئول الموقع

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير