الاربعاء, 12 فبراير 2020 03:54 مساءً 0 251 0
تجوال حروف
تجوال حروف

عادل أبو الريش 

المَّكوة بالبنزين والصّوف بناطلين  

{ البعض من جيل اليوم ، لا أعتقد يعلمون حتى القليل عن الذي سأرويه للمعرفة، وللعودة بذاكرة الذين عايشوا التجربة وإستمتعوا بها.
{  بنطلون الصوف كان يُكوى  بالبنزين حسب تجارب المكوجية  الذي ولّى وراح.
{    قبل وجود الصفوف المتراصة وشُح الوقود،
    السيارات تحتاج للوقود للماكينات لتقريب المسافات مهما تباعدت.
{ الحرص والإلتزام بمواعيد العمل يبعد العامل عن المساءلات لوكانت المؤسسة  مؤمنة بالتحفيز للعمل المُجوَّد.
{الوصول لمكان العمل (داير) مواصلات والمواصلات في صف الجاز والمبيت قدام الطرمبات  و التوزيع  (داير أمانة والشعب منتظر التغيير  (  والوقود (داير) إستيراد والإستيراد (داير) دولار والدولارعند السمسار والسمسار   (داير) وساطات، ويا ويا ربنا ويا أبا  فاطمة تهون علينا وتجيب لينا  المطر عشان  اللواري تقيف ويكون الجوكية(أباطم والنَّجِم) ما عندهم حق المصاريف   اليومية والتراحيل.
{ في السابق  البعيد وليس على الذاكرة ببعيد، أيام الفَّصل التعسفي ، والما معانا معناها ضدنا أيام وليالٍ كانت مفجعة  للحد البعيد، وإبتدأ مشوار الصفوف إمتدادآ لصفوف أب عاج دَرَّاج المِحَن كما يحلو لمن لم تكن  لديهم مرارات محاكم الدِّروة رميآ بالرصاص وغيرها من إعفاءات ومشانق وموت جماعي لضباط عِظام والعظمة لله الواحد الأحد  ، نعم كانت هنالك صفوف هنالك صفوف لتغطية حاجة السيارات الصغيرة منها والكبيرة.   
{  الأوستن قاهر الدقداق والفورد  المعروفة بالسفنجة أو بُرّه و الكي والزّد  واي  المعروفات بالشاحنات وكانت اللواري إنجليزية مية المية ، هذا لغير الشاحنات الكبيرة من هولندا وإيطاليا وغيرها.
{ لو أنّ البنزين موجود، ومشتقاته حضور، وصَدقت تنبؤات المهنية والتغيير سيصبح المكوجية من الذين    يمارس  في الصباح  الكَّي في الصباحات  والعشية  وكان من يمر بدكاكينهم يسمعهم يرددوا أغنية من أغاني  البنات تقول : (شل شل  شل شل  كُبَّ لَي جالون  ، الغريبة كانت الاغنية ضمن اغنيات رقيص العروس قبل الرقيص في الصالات لمن إستطاع لدخوله سبيلآ حسب سعر الدولار في المركزي والسوق العربي.
{  (الَبَّخ) بالمياه المعبأة في كريستالات، عملية روتينية    للمكوجية
{ المكوجي  يبخ لتقليل  المُستّهلك  من الماء  لتسهل عملية البَّخبخة.    
{ خارج مكب النفايات توجد كريستالات ، قال عاصمة حضارية قال!!، لا حضارية ولا (حاجتين) .  
{   و (القزازة ) أو الزجاجة الفارغة من المشروبات  ، أمرها عجب  وإستخدامها يختلف بإختلاف  الأمزجة.  
{ البنزين خطير على الفم    إذا تمَ استخدامه  بصورة متكررة.
{ ما تفهمونا غلط  في  القزازة، التي  لديها إستخدامات أخرى وفيها إشارة التحضيرات حسب حاجة المستخدِّم
{ وهناك نُص قزازة تجاورها (  كباية) في حجم كبابي الشاي ..  الشاي ما تجيبوا لينا الهوا  .     
  { (بِف بِف)، أووف بالموية ، تُسِّهِّل مرور مكوة الفَّحَم)  للبناطلين العادية  وللصوف خصوصية و جلاليب لها خصوصية المشاركة في عَقِد أو لصلوات  الجَّمَع
{  من أشهر مكاوي الفحم أعلاها  دِيك .
{ للديك مهام الإغلاق والفتح   والسيطرة على الشرار، كي لا يهبط على الملابس مُحدِّثآ أضرارآ ويقولون (الهِدِم شالتو المكوة)، يحتاج لرُقعة.   
{ المكوجي  يقول للعامل : داير بنزين، العامل ،   بطقطق الخرطوش  ويملأ القزازة بفنيات لا تُحدِث  حريقآ ولا توسِّعة لدائرته .
{  و يتواصل  البَّخ  
{   هنالك قماش من الصوف ؟   
{وفتَّحنا قالوا:دا صوف  
   {  (العميقة)   تقول : راجعين في المغيرب
 { القزازة (مستفة ) ،المكوجي يعود لبناطلين الصوف ببخات خفيفة، و تطلع، المكوة (سيف)  .
{ تخريمة  
{    مطافينا   
    كقطارمحلج  مارنجان    
      وشرطة الأفلام الهندية تصل   لمكان الحدث عقب   نهاية  (الشَّكلة) بين البطل والخيانة .
{  حبيبة البطل  يحبها الشعب واللوج  والبلكونة
{  وييين!؟ ووين ترعة كنانة الصوف؟ وإستقرار الكهرباء و الرغيف .
{  المكوجي (ستَّف قزاتُه) وإتوكل علي الله  لكسب الرزق.
تحية للمكوجية و المهنية   
للتواصل
  0911013333  
  0121080508

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مسئول أول
المدير العام
مسئول الموقع

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير