الأثنين, 19 نوفمبر 2018 01:27 مساءً 0 108 0
ايام وليالي
ايام وليالي

وجدي ميرغنى رجل الريادة والقيادة

 

لعلها المرة الأولى  التي أتيح فيها لأحد الإخوة الإطلالة على قراء صحيفة [ أخبار اليوم ]..عبر هذا العمود..أتيح الفرصة للاستاذ ياسر الزين مستشار تطوير الاعمال في الصين ليتحدث عن جانب يسير من سيرة رجل الأعمال السوداني وجدي ميرغني..
 لقد أصبح السيد وجدي ميرغني محجوب رقما لا يمكن تجاهله في مجال المال والأعمال في السودان  وشعله  متوقدة تنير الطريق للاقتصاد السوداني خاصة انه انتهج طريق النهضة الزراعية وتطوير الصادرات  واعتبرها هي الحل والمخرج لما يعاني منه الاقتصاد السوداني من شح في مصادر النقد الأجنبي
دعونا نتلمس الأسباب التي ساهمت في نجاحه كرجل أعمال في المجال الزراعي بعد توفيق الله سبحانه وتعالي فهو ليس بساحر ولا يملك عصي موسى ولكن هاكم الأسباب    :
 ١/ الرؤية المستقبلية والتخطيط العلمي والاستراتيجي
 ٢/متابعه وحضور المؤتمرات وورش العمل العالمية في المجال الزراعي ( وقد كنت شاهدا بنفسي  على المحاضرة  القيمة المدعومة بالإحصائيات عن زراعة السمسم والمحاصيل الأخرى بالسودان والتي قدمها السيد وجدي في مؤتمر عالمي مختص بالمحاصيل الزراعية بمدينه شنقداو الصينية قبل ٤ سنوات على  ما اذكر )   
٣/التركيز على مجال الزراعة وتطوير الصادرات.
٤/  الاستعانة بذوي الخبرات في مجال الزراعة  من موظفين ومستشارين
  ٥/ الهيكل الإداري المحكم لمجموعة الشركات التي تدير  أعمال السيد وجدي
  ٦/  اهتمام السيد وجدي بمدخلات الزراعة ومقوماتها من أسمدة ومبيدات  وتوفيرها عن طريق شركاته الخاصة
 ٧/ اهتمام السيد وجدي بتوفير  الآليات الزراعية  من حاصدات وتراكتورات وقطع غيارها
    ٨/ الاهتمام بالمزارع نفسه وإيجاد واستحداث طرق  جيده كالشراكات وغيرها
 ٩/  إتباع الطرق العلمية وإتباع آخر ما توصلت له التكنولوجيا في العالم في مجال الزراعة
 ١٠/  عدم الخوف من استثمار  رأسمال ضخم مع التوكل بأن هنالك عائد  ضعف رأس المال المستثمر.
  ١١/ روح  الابتكار والتنوع في طرق الزراعة مثال زراعة القطن في غرب السودان والعودة الي زراعة القطن كمحصول نقدي.
    ١٢/.  التخطيط لمرحلة ما بعد الزراعة والحصاد والاهتمام وإنشاء الصناعات التحويلية التي لها علاقة بالزراعة مثال إنشاء وتشييد المحالج ومصانع النسيج وذلك فيما يخص القطن.
١٣/ يمتاز السيد وجدي بعلاقات خارجية ممتازة مكنته  من الحصول على الاحتياجات التي تخص مشاريعه الزراعية وذلك من خلال مكاتبه الموجودة في عدة دول منها بريطانيا دبي الصين إثيوبيا ودول آخري
 ١٤/ شبكه تسويق جيدة للمحاصيل ونجد ان شركة وجدي  تمد كثير من الدول في العالم  بالمحاصيل السودانية
كذلك دعونا نتعرف عن قرب علي شخصيه السيد وجدي.
 لقد أتيحت لي الفرصة لكي أتعرف عن كثب على  بعض ملامح شخصية السيد  وجدي وذلك ينسب للعلاقة الوطيدة والحميمة جدا بين والدي ووالده عليهما الرحمة فقد تلمست الجدية الشديدة التي قد تصل الى حد  الصرامة فيما يخص مجال عمله  ، وأيضا تلمست في شخصيته الهدوء العميق والتفكير المتواصل في كيفية تطوير عمله وهو معروف بعدم المجاملة في عمله والرجل بسيط جدا في تعامله مع الآخرين متواضع الي درجه انك تصير الملك وهو الحاشية إذا كنت في مجلسه، وأيضا حباه الله بذكاء حاد وسرعه بديهة ساعدته في تجاوز كثير من العقبات والمطبات التي تحف بالسوق السوداني وكذلك هو اجتماعي من الطراز الأول  تجده في الأفراح والأتراح ولكن لا يطيل الزيارة  فوقته للعمل والتخطيط فهو لا يهدر زمنه فيما لا يفيد  لذلك لا يتواجد كثيرا في الاحتفالات والمناسبات الوهمية وحتى المؤتمرات وورش العمل والندوات الرسمية التي تحشد لها الحشود من اجل الكسب السياسي والظهور الإعلامي  لا تجده من ضمن حضورها فهو لا يحب الظهور الإعلامي بالرغم من انه مالك لأكبر القنوات .
التحية لك يا وجدي ميرغني رجل المال والأعمال والريادة والآمال العريضة والتحية لوالدك الرجل الصرح المرحوم السيد ميرغني محجوب عليه رحمة الله فهو الذي وضع ألبذره لهذا الزرع الذي آتى  أكله  وهذه النجاحات التي يخطف سنا برقها الأبصار وهو الذي صنع الألواح والدسر لهذه السفينة العملاقة التي تمخر في عباب الاقتصاد السوداني ربانها السيد وجدي ومن خلفه إخوته.
   و لتهنأ بهذا الشموخ والتواضع أيها الفذ وانت تقوم بمجهود جبارة  هي ماثله أمام أعيننا  ليست أماني ولا أحلام ولكن واقع يعيشه كل الشعب السوداني  فأنت تدفع  بالاقتصاد السوداني الي الإمام من خلال تطوير الزراعة والصادرات لكي تدر العملة الصعبة لتجري في شرايين الاقتصاد السوداني ليسترد عافيته  .
ياسر الزين  / مستشار تطوير الأعمال – الصين

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير