الأحد, 22 مارس 2020 02:00 مساءً 0 116 0
رئيس لجنة فض الاعتصام نبيل أديب لـ(أخبار اليوم)
رئيس لجنة فض الاعتصام نبيل أديب لـ(أخبار اليوم)

لانحاول (الهروب) من الواقع .. وهذه حقيقية مطلب التمديد الفترة

هذه (...) الجهات تسعي لتشوية صورة اللجنة أمام الرأي العام


الخرطوم: الهيضيبي يس

} مدي صحة تعرض لجنة فض الاعتصام لصغوط سياسية واجتماعية؟
ليس صحيحاً أننا تعرضنا لضغوط سياسية أو إجتماعية. ولكن بعض الجهات المشبوهة قامت بشن حملة إشانة سمعة ضد رئيس وأعضاء اللجنة. لم نحفل بهذه الحملات بالنسبة لأشخاصنا، من فرط جهل وسذاجة القائمين بها، ولكننا خشينا من أثرها على الجهة المستهدفة،
 لأننا كنا نعلم أن هذه الحملات بإستخدامها لتكتيكات تقديم المعلومات المغلوطة، قد إستهدفت أسر الشهداء والضحايا، بغرض إثنائهم عن الإدلاء بشهاداتهم للجنة. ولكن تلك الحملات، في واقع الأمر، لم تفلح إلا  في إقناع عدد محدود منهم بتلك المزاعم. ولكن يمكنني القول بأن عمل اللجنة لم يتأثر بتلك الحملات بشكل ذي بال.
} ماحقيقية ان مطلب تمديد فترة مهلة لجنة التحقيق في فض الاعتصام، هروب من الواقع؟.
ليس صحيحاً أن اللجنة تحاول الهروب من الواقع. ولا أدري ما هو الواقع الذي تحاول اللجنة الهروب منه؟- ولكن اللجنة تحاول أن تقوم بواجبها في جمع الأدلة والبينات التي تساعدها أولاً في الوصول إلى حقيقة ما تم، وتحليلها للتوصل لما تشكله من أعمال مخالفة للقانون، والتوصل للمسؤولية القانونية عنها، وبالتالي صياغة الإتهامات المناسبة، وتحويل الملف للمحكمة عبر النائب العام الذي يملك السلطة الأخيرة في إجراءات ما قبل المحاكمة.
} ماصحة ان اللجنة قامت باستجواب قادة (الانقلاب )،العسكري بقيادة ريس الاركان المشتركة؟
الذين يعتقدون أن المسائل واضحة، إما يقصدون تضليل الرأي العام عمداً، أو لا يعلمون أن المحاكم لا تحكم إلا بما يقدم لها من بينات.
 وأن هذه البينات يتم قبولها وفق قواعد وأحكام معينة، إذا لم تستوفيها لا تُقبل، وأن البينات التي لم يتم جمعها أثناء التحري، والتحقيق، وضمها ليومية التحري، ولم تتم صياغة إتهامات بشأنها، لا يجوز تقديمها في مرحلة المحاكمة، ولذلك فإن أي محقق حاذق يعلم عمله، لا يترك حجراً دون أن يرفعه ليضم إلى ملفه ما تحته من بينات، لأنه إن لم يفعل يغامر بفقد قضيته.
مدة التحقيق تم تقديرها بشكل تحكمي مبني على  توقع، ولكن ليس نتيجة لمعلومات واقعية عن البينات المطلوبة، من شهادات ومستندات مسجلة بالكتابة، أو بالصورة أو بالصوت، وزمن توفيرها ، وما تتطلبه من مراجعات معملية، ودراسات تحليلية، وبالتالي فإن أساس عمل اللجنة ليس إتمام التحقيق في الزمن المحدد بل بشكل أخص على الوجه الذي لا يغفل بينة، يمكن الحصول عليها.
لقد تعذر إتمام التحقيق في فترة الثلاثة أشهر الأولى بسبب حجم المسألة التي يتم التحقيق فيها وكمية التقارير المعملية المطلوب مراجعتها بها بالشكل المقبول للمحاكم.
إذا رجعنا للتحقيقات التي تمت في القضايا المشابهة سنجد انها إستغرقت سنين. ولكن المحرضون الذين إنصرف جهدهم إلى عرقلة عمل اللجنة لأسباب يعرفونها، قد إستغلوا ألم أسر الشهداء، والضحايا، لكي يخدعونهم بإدعاءات كاذبة، جعلتهم يستريبون في اللجنة ويرون في محاولتها لتجويد عملها عيبا يأخذونه عليها.
} الراي العام السوداني يتحدث عن وجود اليات واضحة لكشف عن مرتكبي عملية فض الاعتصام؟.
لا أستطيع أن أرد على سؤال يتعلق بتفاصيل التحقيق، لأن كشف ما تم في التحقيق يؤدي إلى مساعدة الجناة في العبث بالبينات، أوالهروب من وجه العدالة، أو كليهما.
} لا أدري ما المقصود من السؤال، ولكن المعلوم أن هنالك آليات معروفة للتحقيق في الجرائم ذات الطبيعة المشابهة للجرائم التي صاحبت فض الإعتصام، ولكل أنواع الجرائم بشكل عام، ولكنها تحتاج لوقت.
 أما إذا كان المقصود من السؤال هو أن نتيجة التحقيق  معلومة، و هو ما ظل يردده عباقرة الفيس بوك من أنه معروف من الذي فض الإعتصام، فإننا لا نبحث فقط في من الذي فض الإعتصام، بل أيضا وعلى وجه الخصوص، عن كل الأعمال  غير المشروعة التي أدت لذلك، وعن المسؤولية عن كل جريمة من الجرائم التي صاحبت عملية فض الإعتصام.
 ولا يمكن أن ننهي التحقيق دون أن نعرف الرد على كلا المسألتين بشكل تقبله المحكمة، لتقرر إدانة كل من إرتكب جريمة في سائر العمليات التي صاحبت فض الإعتصام أمام القيادة العامة وفي الولايات في 3/6/2019.
} هل انت واثق في الوصول الي نتيجة ايجابية من حيث التحقيق؟
نعم أنا على ثقة على أن من تسبب في أغلبية الجرائم التي وقعت في التاريخ والمكان موضوع التحقيق سيتم الوصول إليهم.
} هل من تسويات سياسية متوقعة في مجمل العملية؟.
 لا صلة للجنة بأي تسويات سياسية ولذلك فإنها لا تشغل بالها بهذا الإحتمال.
} الاتتخوف من تعرضك لمحاولة اعتداء نتيجة لمسار التحقيق؟.
عندما قبلت بتكليفي كنت أعلم بأن نتائج مثل هذا التحقيق، ستشكل خطورة على من قاموا بتلك الجرائم وأنهم سيقومون بما في وسعهم لمنع اللجنة من الوصول لهم. وأقل صورة لذلك هي حملة الكراهية التي يشنونها ضد اللجنة الآن، ولكن الأمر قد يجاوز ذلك بمراحل. ولكن إذا أمرك وطنك بالقيام بواجب، ما فما عليك إلا الإمتثال دون أي تفكير في النتائج.
} هل تخلت الحكومة ، عن دعم عمل لجنة فض الاعتصام لوجستيا؟.
 لا لم تكف  الحكومة عن دعم عمل اللجنة لوجستياً، ولكنها تواجه صعوبات مالية كبيرة. وهذا معلوم للكافة.
} هل تعتبر مهمة رياسة لجنة فض الاعتصام تحدي بالنسبة لك؟
نعم ولكني على ثقة بأن الله سيوفقني في القيام بهذه المهمة.
رسالة اخيرة؟.
 أرجو أن أؤكد للجميع أن اللجنة تقوم وستستمر في القيام بواجبها بحياد تام، ومهنية كاملة، بهدف الوصول إلى البينات المقبولة قانونا، والمتصلة بموضوع التحقيق، للتوصل إلى تحديد المسؤولية عن الفظائع التي إرتكبت، والتي هزت ضمير هذا الشعب. ونرجو من الجميع الإلتزام بالقانون. هذه اللجنة تقوم بوظيفة قاضي التحقيق  وهو عمل شبه قضائي. وعليه فإنه لا مجال أصلاً لمطالبتها بالتوصل لنتيجة معينة، أو إتهام زيد أو عبيد، لأن ذلك يشكل جريمة التأثير على العدالة. كل ما هو مطلوب من الجمهور هو المحافظة على الجو الذي يمكن اللجنة من القيام بمهمتها، وذلك بأن يقدم  كل ما لديه من معلومات يرى أنها تفيد التحقيق  للجنة، وأن يدعو غيره للقيام بذلك.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

hala ali
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

الكاريكاتير