الاربعاء, 21 نوفمبر 2018 03:27 مساءً 0 189 0
من جهة اخري
من جهة  اخري

 

حاج سيد .. الخير لا يرحل

 

{ قبل 18 عاماً استقر بي المقام مع أسرتي في حلة خوجلي هذه المنطقة الهادئة والوريفة الغنية بأصول أهلها الأخيار على ضفاف النيل بمحلية بحري ، وكان مدخلي إليها عبر أخي الإداري الشهير بنادي الاتحاد واللاعب السابق فيه والكوتش كمال خيري الذي اصطحبني الى (حاج سيد) في منزله العامر بحلة حمد ، بحثاً عن دار للاستقرار ، ولدهشتي أن الأمر لم يستغرق وقتاً أكثر من احتساء كوب الشاي الذي قدمه لنا (حاج سيد) وكانت موافقته لاستضافتنا دون شرط أو قيد ، وحتى ذلك الوقت لم أكن أعرف عن (حاج سيد) أكثر من اسمه وابتسامته وكرم ضيافته .
{ قليلاً .. قليلاً ظهر (الحاج سيد تاج السر) في حياتنا بتعامل نادر واهتمام أبوي وتقدير يخجل تواضعنا ، وامتدت المعرفة بإخوانه وأبنائه وبناته وأصهاره الذين نتقاسم معهم دار الإقامة ، ثم اللقاء كل جمعة جامعة بمسجد الشيخ خوجلي يصافح ويسالم ويتفقد أحوال الناس حوله ، وفي العيدين كان سباقاً الى ميدان الصلاة وبعدها يتحلق حوله المهنئين بالعيد ، ونشهد له بما نعرف ؛ فقد كان من أهل الخير والعطاء مبسوط اليدين للآخرين .
{ يوم الثلاثاء الماضي ودون سابق إنذار ولا إشارات  أسلم (حاج سيد) الروح الى بارئها بهدوء في منزله وهو على وضوء لفريضة العصر ، كان رحيلاً نثر حزن الفراق على أسرته وأهله وجيرانه وعشيرته وعارفي فضله ، ووقف الخليفة مصطفى خليفة الشيخ خوجلي أبو الجاز يتحدث عن (حاج سيد) بعد مواراته الثرى في المدخل الجنوبي لمقابر الشيخ خوجلي ، هناك حيث الناحية التي تواجه منزله في الدنيا ، الخليفة مصطفى قال أنه لم يشاهد (سيد تاج السر) عابساً ولا غاضباً ، كان بشوشاً ومن أهل الخير والإحسان بالعمل الطيب والعطاء الجزل ، وتلك من علامات الرضاء عند الناس ورب الناس .  
{ فقدت حلة خوجلي وحلة حمد وعموم بحري رجلاً من الأخيار ساهم في تجميل دنيا كثير من الناس في المنطقة وأقال عثرتهم وحفظ مودتهم ، رحل (حاج سيد) لكنه يبقى بعمل الخير الذي لا يرحل ، فالعزاء لأبنائه وإخوانه وأصهاره ولعموم عشيرته وجيرانه، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة ويلحقه بالصالحين والصديقين في الفردوس الأعلى (إنا لله وإنا إليه راجعون) .  

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير