الاربعاء, 25 مارس 2020 08:46 مساءً 1 398 0
حبر التوت
حبر التوت
تيسير عثمان ابنعوف
فتاوى الوباء
المرحله الحالية التي يعيشها المجتمع هذه الأيام ، أن نسبه كبيرة من أفراد المجتمع خلع رداءه ليرتدي عباءة المفتي ، و(لابكوت ) طبيب
برزت على السطح فتاوى كورونا التي اعتبرها البعض وهم لشغل الناس ولا وجود لها وتعددت الرؤى حول هذا الوباء رغم اكتساحه لنسبه عظمى من الدول حيث قيل انه لعبه سياسيه بحته ولا اساس له من الصحة .
والبعض الاخر يراها بمنظور بسيط متجاوز لدراسات وأبحاث النظرة الطبيه بصورة عامة  ، ولايستثنى منهم غير المبالين وغير المكترثين للتدابير الوقائية ، تحت مسمى ماهو الا هلع .
وقفت كبرى الدول فاقده للسيطرة معلنه عن كم هائل من الوفيات حتى أنها باتت فاقدة للأمل .
ماذا عن شخص اذا مر بالعرض الموسمي الذي يمر بالانسان بين الفصول يصعب عليه تحمله ليجد أن حل هذا الفايروس كأس من الحامض وقليل من هذا وذاك  .
في حين أن أكبر معامل العالم تعمل بجهود حثيثه  لتجربة عدد من أنواع اللقاح ومعرفة مدى فاعليته وقدرته على التخلص من هذا الوباء الذي طغى على الأرض .
في الوقت الذي توقفت فيه حلقات الاقتصاد ومصالح التجاره العالميه وكبرى المؤسسات ، يستمر البعض في ممارسة المهام الخارجيه مدعيا أن مايحدث  تهويل  .
مايمر به العالم الان يحتاج أن تتعامل الناس مع هذا الوباء على أنه وباء وليس دعابة .
اذا حلت المصائب لزمنا الوعي لا ادعاء المعرفة .
توت
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مسئول أول
المدير العام
مسئول الموقع

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم