الأحد, 22 يوليو 2018 05:26 مساءً 0 1 0
وزير الخارجية يدعو القطاع الخاص بالبلدين للدخول في شراكات استثمارية
وزير الخارجية يدعو القطاع الخاص بالبلدين للدخول في شراكات استثمارية

انطلاق الملتقى الاقتصادي البولندي بالخرطوم

الخرطوم: ناهد أوشي

أكد وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد عمق العلاقات السودانية البولندية، وقال لدى مخاطبته الملتقى الاقتصادي السوداني البولندي الذي التأم أمس بفندق كورنثيا إن العلاقات البولندية ضاربة الجذور وشهدت ازدهاراً في عهد الرئيس الراحل جعفر محمد نميري حيث كان للعلماء البولنديين دور كبير في اكتشاف الآثار في شمال السودان.

وأكد أهمية السودان بإمكاناته وموقعه المميز للنفاذ للدول الأفريقية، وقال إن بولندا لن تجد أفضل من السودان في مجال سعيها للنفاذ إلى أفريقيا، مضيفاً أن السودان يمكن أن يكون جسراً وبوابة لأفريقيا والدول العربية، ودعا للدخول في شراكات اقتصادية واستثمارية مع بولندا.

وقال إن السودان يطمح للوصول للتعامل المصرفي مع بولندا، مشيراً لتضرر مصالح السودان الاقتصادية بسبب الحظر الاقتصادي لأن توقف العلاقات مع كبرى الشركات العالمية كان له أثر واضح في تصنيف السودان في الاستثمار دولة عالية المخاطر،  مبيناً أن رفع الحظر سيجعل السودان يتبوأ مراكز جديدة ويوفر السلع ومدخلات الإنتاج ويفتح التعاملات المصرفية للاستفادة من التسهيلات البنكية والحصول على تقانات حديثة، مؤكداً ثقته في أن يحقق الملتقى انطلاقة العلاقات الاقتصادية بين البلدين، داعياً بولندا لاستكشاف فرص الاستثمار في السودان.

من جانبه أعلن وزير الخارجية البولندي جسك جيسوبوش عزمهم على تفعيل وزيادة حجم التبادل التجاري في القريب العاجل، وقطع بأن وجود وزراء خارجية البلدين في الملتقى يدعم الإرادة السياسية ويدفع تنفيذ الاتفاقيات الموقعة للأمام، 

وأكد أن السودان يمثل مرتكزاً أساسياً لانطلاقة بولندا نحو البلدان الإفريقية، مبيناً أن الاتفاقيات التي وقعت تهدف لزيادة تبادل الزيارات، وأكد امتلاك بلاده لأحدث التقانات الزراعية والإمكانات التي سيتم تسخيرها للجانب الزراعي لتطوير وزيادة الإنتاج الزراعي.

وفي السياق ذاته كشف الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل السوداني بكري يوسف عن تنسيق بين غرفة تجارة  صناعة بولندا للشروع في تكوين مجلس أعمال مشتركة بين البلدين ليكون الآلية الفاعلة لمتابعة تطوير العلاقات والعمل على حل كافة المعوقات التي تعترضها، مؤكداً أن انضمام السودان لعدد من التكتلات التجارية يجعل الباب واسعاً للولوج لعدد من الأسواق الأفريقية والعربية.

وشهدت الفعالية توقيع (4) اتفاقيات في مجال الاستثمار بين اتحاد أصحاب العمل السوداني وغرفة تجارة وصناعة بولندا شملت مجالات المدخلات الزراعية مع البنك الزراعي السوداني، بجانب التعاون في مجال الخدمات الصحية والأجهزة الطبية مع شركة تباشير، واتفاقية في مجال التعليم العالي مع جامعة الأحفاد للاهتمام بتعليم المرأة بصفة خاصة، وأخرى في الإعلام بحيث يتم توفير فرص تدريب للكوادر السودانية.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة