الثلاثاء, 31 مارس 2020 10:48 مساءً 0 659 0
الخبير الدولي المهندس دياب حسين دياب عضو لجنة الخبراء الدوليين لتقييم سد النهضة يدلي بأخطر التصريحات حول سلامة السد الإثيوبي لـ« أخبار اليوم»(2-2)
الخبير الدولي المهندس دياب حسين دياب عضو لجنة الخبراء الدوليين لتقييم سد النهضة يدلي بأخطر التصريحات حول سلامة السد الإثيوبي لـ« أخبار اليوم»(2-2)

هذا ما ورد في التقرير حول الآثار السالبة على السودان من عدم التزام اثيوبيا بجدولة ملء سد النهضة

لماذا ذهب الوفد السوداني لواشنطن ولم يوقع علي هذا الاتفاق؟

حاورته : نجاة الحاج

أخبار اليوم تواصل الجزء الثاني من الحوار مع الخبير الدولي المهندس دياب حسين دياب فإلى مضابط الحوار :-

س/ ما الذي ورد في تقريركم حول اثر عدم التزام اثيوبيا بجدولة المليء من اثر سالب علي السودان كدولة مصب؟

ج/الاثار المترتبة على حسب ماتم تداوله اثناء الاجتماعات وما جاء فى التقرير الختامى فى المحور الثانى: حتى هذه اللحظة اثيوبيا ليست لديها برنامج واضح لتشغيل السد وتمرير كميات مياه خلف السد ولاتريد الالتزام  كما لم يلتزم حتى الان فى سد تكزى على نهر ستيت يريد تشغيل السد على حسب حوجته وهذا ضرر واضح خاصة السودان سدودنا بحجمها الصغير تختاج للتشغيل اللحظى لكى تفى بالاختياحات المائية للمشاريع والكهرباء والاغراض الاخرى واذا لم يكن هنالك برنامج واضح يقلل مضار انسياب المياه سوف نعيش فى جفاف وسوف لن نتمكن من تشغيل السدود  وهذا عمل كبير ومهم ينبنى عليه كل برنامج مشاريعنا القايمة والمستقبلية

فى المحور الثاني ايضا :  سد النهضة مبنى على مجرى مائي مشترك بين الدول  وحجمها مرة ونصف ايراد النيل الازرق  ومازال لديها خطة لخزانات فى النيل الازرق لتخزين ثلاثة اضعاف متوسط الايراد من ناخية تصميميية لاتوجد مشكلة وحجة اثيوبيا لان السد العالى مصمم على ضعف الايراد ..ناسيا ان النيل منتهى فى مصر ولاتوجد دول خلف مصر والان اثبوبيا بسياستها وتعنتها يمكن ان يستغل هذا السد فى تجويع وتركيع دولتى السودان مصر ليكون تابع لها هذا اذا استبعدنا استغلالها عسكريا لان الاغراض مدنية ودوليا يحرم . واثيوبيا ايضا تجاهلت كل الدراسات السابقة التى تضمن لاثيوبيا كهرباء وتحافظ انسياب المياه بطريقة سلسة دون تاثير على دول المصب وهذه الدراسات بدات منذ ستينات القرن الماضى دراسات أمريكية بتخزين إحدى عشر مليار  وتجدد مع ENTro  فة2007  لإمكانية رفع التخزين داخل الاخدود الى ستة عشر مليار وتوليد كهرباء مناسب وحديثا قبل البدء فى تشيد سد النهضة كونت اثيوبيا لجنة استشارية من بيوتات خبرة كبيرة منها Scott willson وبيوت خبرة كندية وامريكية كلهم لديهم خبرات واسعة فى الدراسات على النيل والهدف لعمل دراسة  cascade لمجموعة السدود المقترحة داخل اثيوبيا على النيل الازرق والاحجام المناسبة المقترح اوصح انسب حجم لسد النهضة لتوليد كهرباء اقتصادى وتكاليف تجعل الفايدة اكبر وتواصل فى السدود الاخرى كان حجم السد35 مليار اوضحت بان 74 مليار غير اقتصادى لذا كان راى الخبراء بان هذا السد سياسى اكثر من فنى وقانونى وهذا يؤكد سوء نية اثيوبيا وتركيع شعبى السودان ومصر

س /  يقول البعض ان حجم التاثير السالب للسد الاثيوبي علي السودان اقل من حجمه علي مصر كثيرا هل تعتقد بصفتك خبير واحد المسؤولين عن تقييم السد الاثيوبي ان هذا القول صحيح؟

ج/ غير صحيح بالمرة انظر للمحور الثالث محور البيئة والعلوم الاجتماعية والاقتصادية هذا واضح كل الاجتماعات اللجنة الفنية بالتفصيل والتقرير الختامى اوضح هذا البند بان  90% من مشاكل هذا المحور تقع فى السودان وليست فى مصر او اثيوبيا لان اطول جزء فى النيل حوالى مايقارب 2000 كلم او اكثر اذا اخذنا الفروع داخل السودان ويعتمد السودان اعتماد كلى على مناسيب وايراد يومى للمياه عكس مصر الذى يعتمد على تخزين السد العالى ويتحكم فى التشغيل داخل مصر.نبدا بالشق الاول على حسب ماجاء فى التقرير الختامى وهى البيئة و تعتمد على كمية ونوعية المياه اولا بحيرة سد النهضة تقوم فى غابات واحراش بكميات ماهولة من الاشجار والاسطخ الخضراء وهذا اذا تم تخزين مياه سينهى الاكسجين والنتروجين مما سيؤدى الى اعدام كل الاخياء المايية مثل الاسماك وغيرها وسيجعل المياه غير قابلة للاستعمال دون معالجة وهذا الوضع سيؤثر على بخيرة الروصيرص وسنار وداخل مجرى حتى الخرطوم حيث يلتقى بالنيل ويمكن يعوض الاكسجين غير ذلك سيعدم كل الاحياء المائية بما ان اثيوبيا مشتركة معنا فى هذه المشكلة اوصت اللجنة بنظافة البخيرة كاملا واثيوبيا بدات وانا شاهدت البداية وهل اكملت باسس علمية ام لا الله اعلم . واذا لم تكتمل باسس علمية ونظافة كاملة هذا دمار للبيءية . والنقطة الثانية فى البيئة هى كميات الطمى المحمولة وهى سلاح ذو حدين من الفايدة  ستقلل الاطماء فى بحيرتى سنار والروصيرص وربما مروى وترغتى مشروع الجزيرة ومداخل طلمبات النيل الازرق ولكن كما ذكرت بان البخيرات الان مسطحة ودفن كل الخفر داخل البحيرات بالاطماء والان توازن البخيرة ووصل مرحلة الاستقراروالstability  وعليه نسبة الترسيب اقل عسرة فى الماية مع التشغيل الحالى الايراد العالى اذا تغير التشغيل يمكن يحصل العكس ويزيد الردم بدل النقصان اما الاهم اولا الطمى يساعد فى خصوبة عالية للتربة ويغذى النهرhealty of the river  ممايساعد فى استقرار الجزر ويقلل من استهلاك الاسمدة وهذ ا اثاره مستقبليا كبير الحزر ستنتهى بطول السنين ويحصل نحر وتظهر امراض كما حاصل فى مصر وايضا نهر كلورادو فى امريكا مثال كل هذه المشاكل البينية تحتاج للدراسة بالكميات كما  اوصت اللجنة ووضعها فى طاولة المفاوضات اذا كان ايجابى او سلبى واكيد واضح اثره كبير على السودان والشواهد كما ذكرت اثار السد العالى على البيئة فى مصر من امراض وفقدان خصوبة التربة وتهديد المنشاءات داخل وعلى الضفتين وانعدام الحزر

 وايضا بالنسبة للمحور الثالث  العلوم الاجتماعية والاقتصادية كما ذكر فى التقرير الختامى 95% منها يخص السودان منذ الالف السنين حيث قامت جميع الحضارات على ضفتى النيل بدء من  مدخل النيل الازرق فى السودان وحتى نهاية حدود السودان فى وادى حلفا ويمارس ملاين البشر مهنة الزراعة اعتماد على الفيضان الذى منبعه النيل الازرق وذالك ملاين اشجار الفواكه ابتدا من قبل الروصيرص وحتى شمال السودان حيث ملاين اشجار النخيل التى لاتروى الا فى مرحلة الشتول وبعدها تعتمد على المياه السطحية فى جوف الارض بلاضافة الغابات النيلية من سنط وخلافة التى تبلغ مساحتها اكثر من350الف فدان المصدر مصلحة الغابات واعتمد اهل الشمال ابتدا من  الخرطوم حتى وادى حلفا على الفيضان التى تسقى السهول وتخصب التربة وتوفر المياه لمساحات يتراوح مابين 500 الف الى600 الف فدان كلها اراضى غنية ومنتجة لمحاصيل نقدية من فول سودانى وشمار وقمح وثوم الخ المساحات الكلية للrecession agriculture كما ورد فى التقرير تعادل اكثر من مليون وماءتى الف فدان المصدر وزارة الزراعة  اضافة الى ذالك ذكر فى التقرير كماين الطوب على النيل الازرق يعتمد على الفيضان لملي الحفر فى اطراف النهر وفى هذه الحالة سوف تنتهى كماين الطوب علما بان 85% من الطوب المنتج من النيل الازرق وتم حصرها مع وزارة المعادن على حسب التصاريخ بكمية اكثر من مليار طوبة والعاملين حوالى300000 عامل كلهم سبشردوا.  هذا قليل من كثير وماذا فعل حكومة السودان السابق والحالى لماذا لم يبداو الدراسات لوحدهم طالما اثيوبيا غير راغبة فى الدراسات كان من المفترض تقدم الدراسات والتكاليف فى الاجتماعات على حسب الاضرار قد يقول بعض المختصين يتحول الى رى دايم هل يعقل رى غابات او مشاريع بهذه المسافات البعيدة من اين الطلمبات والكهرباء او الديزل كلها كان من المفترض ان اكتمل الدراسة بالتفصيل وبدا التنفيذ قبل ان يبدا سد النهضة

س/ كيف السبيل الي معالجة كل ذلك الان ؟

ج/ كيفية المعالجة كما ذكرت السودان المتضر الاكبر من هذا السد ويفترض تجهيز دراسات عاجلة ورفعها للعالم لتقليل المضار وليس انتهاء لان معظم سكان النيل سيهاحرو اذا لم يدارك الامر كما حدث فى سنين الجفاف فى ثمانينات القرن الماضى وقبله مجاعة سنة ستة

س/ العالم يجمع ان السودان به خيرة خبراء العالم في المياه والسدود ومع ذلك يواجه مشاكل فيها محليًا وحتي في مفاوضاتها مع الآخرين حولها ما السبب في رأيك وماهي مقترحاتكم لكي تستفيد الحكومات الحالية والمستقبلية منهم ؟

ج/ الطرف السودانى رغم قدراتهم العلمية العالية ولكن ليست لديهم خبرات فى مشاكل تشغيل الخزانات والمشاكل البيئية والاحتماعية وهم نظريين اكثر من عمليين الى ذالك تجاهل خبراء القانون والعلوم الاجتماعبة فى اللحنة خطير والاعتماد على راى واحد وعدم سماع الراى والتوجه السياسى غالب على الفنى والقانوني وتلك هي المشكلة

س/ في رايك هل كان السودان محقا في عدم التوقيع علي مسودة الاتفاق في نيو يورك ؟

ج/ رغم عدم اطلاعنا ومعرفة هل تحتوي المسودة  كل هموم السودان ام لا   يجب المراحعة واضافة ماهو مفيد اذا تم ذالك انا اقول يجب التوقيع ولماذا ذهب وفد السودان الى واشطن  كان الافضل ان يمتنع كما امتنع اثيوبيا واوضح الحجة والسودان لم يوضح للراى العام الحجة  حتى الان في عدم التوقيع والاجتماعات يكتنفها الغموض والراى السياسى هو الغالب

س/ كلمتك الاخيرة للشعب السوداني؟

ج/ كلمتى للشعب السودانى الله يكون فى عونكم مادام مسؤوليكم  السابقين والحاليين اثيوبين اكثر من الاثيوبيين

انتهي

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مسئول أول
المدير العام
مسئول الموقع

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم