السبت, 04 ابرايل 2020 00:50 مساءً 0 198 0
عضو اللجنة الإقتصادية بقوى الحرية والتغيير والناطق الرسمي بإسم حزب البعث العربي الإشتراكي المهندس عادل خلف الله في إفادات لـ ( أخبار اليوم ) :
عضو اللجنة الإقتصادية بقوى الحرية والتغيير والناطق الرسمي  بإسم حزب البعث العربي الإشتراكي المهندس عادل خلف الله في إفادات  لـ ( أخبار اليوم ) :
عضو اللجنة الإقتصادية بقوى الحرية والتغيير والناطق الرسمي  بإسم حزب البعث العربي الإشتراكي المهندس عادل خلف الله في إفادات  لـ ( أخبار اليوم ) :
عضو اللجنة الإقتصادية بقوى الحرية والتغيير والناطق الرسمي  بإسم حزب البعث العربي الإشتراكي المهندس عادل خلف الله في إفادات  لـ ( أخبار اليوم ) :

أصدرنا بياناً  تعزية في رحيل  وزير الدفاع
وأكدنا على المضي قدماً لتحقيق السلام

نشيد بالتدابير التي أعلنتها وزارة الصحة لدرء وباء كورونا ولدينا مبادرات في الحزب للحد منها

نفى القيادي بقوى الحرية الحرية والتغيير المهندس عادل خلف وجود مشاكل داخلها وقال إن ما يحدث فيها هو تباين في وجهات النظر بين مكوناتها وعده دليل عافية وحيوية في مجتمع يتهيأ للديمقراطية.
وإعتبر إن إستمرارها موحدة حتى الآن أحد منجزات ثورة ديسمبر  وأرجع ذلك بقوله أنه وعبر التباين الفكري والسياسي والخبرات   التي تضمها وبإعتبارها تشكيل يضم قوى سياسية ومهنية  ذات برامج متباينة اضافة الي  فصائل الكفاح المسلح لذا بالامكان ان يبرز الإختلاف في بعض  المواقف والتفاصيل .
ولفت خلف الله أن قوى الحرية والتغيير مطلوب منها الأنتقال من مجرد حاضنة سياسية للسلطة إلى رحابة الحزب القائد لمهام الإنتقال ومواجهة التحديات وقال إنه يتحتم  عليها قيادة المرحلة المقبلة ووفقاً لهذا أن  تتوسع في وسائلها وبرامجها وأدائها.
حوار : الرشيد أحمد

لجان المقاومة أدت دورما في الحراك  ويجب أن تتوسع وتتطور لمرحلة البناء

الفترة الإنتقالية ليست للصراع الإيدلوجي أو البحث عن مكاسب ذاتية أو سلطوية

بناء السلام
{ وفاة وزير الدفاع وأثره على سير  لتفاوض ؟
نترحم على الفقيد الفريق أول جمال عمر ، ولقد أصدر   حزب البعث العربي الاشتراكي بيان نعي ، كما أكد خلاله على المضي قدماً لبناء السلام ، بإعتباره أولوية وطنية نصت عليها الوثيقة الدستورية ، وفي إجتماع قوى الحرية والتغيير الأخير والبيان الذي صدر عنه فيه تأكيد على أهمية تطوير ما يجري في جوبا وبما يؤدي إلى إتفاق يفضي لسلام شامل ودائم. بضم قيادة عبد الواحد نور وعبد العزيز الحلو
رغم إيماننا بأهمية السلام وضرورته ، لكن من المهم نتحدث عنه بوضوح وواقعية ، حيث أكدنا على أن وقف الحرب يتطلب إتفاق مباشر بين المتفاوضين ، وهو مهم مع قوي الكفاح المسلح  والسلطة التنفيذية ، وهذا ضروري لتحقيق التدابير اللازمة لتحقيق الأمن والإستقرار ، وفي الوقت ذاته معالجة القوات التي تخص حركات الكفاح المسلح والحالات التي ترتبت عليها من سجناء وأسرى ومعتقلين ، اوبما يعرف بالترتيبات الأمنية ، أما بناء السلام واستدامته فهو مهمة وطينة يقع تحقيقها على كل أبناء وبنات شعبنا وعلى كل المكونات الإجتماعية والسياسية والمطلبية والنقابية والمهنية، سيما في مناطق النزاع لأن بناء السلام هو  القضية المحورية التي تتطلب نفس طويل وحشد للجهود والموارد وهي أهم محاور متطلبات الإنتقال من النظام السابق إلى النظام الديمقراطي التعددي الذي يفضي إلى توفير متطلبات إجراء إنتخابات حرة ونزيهة.
وعلى هذا الأساس فإن حزب البعث العربي الإشتراكي ومن خلال قوى الإجماع الوطني وحواراته المباشرة مع بعض الفصائل المسلحة ومكونات شعبنا والسلطة التنفيذية دعا لأهمية تقييم ما تم في مفاوضات السلام منذ الإعلان عن الإتفاق الإطاري في جوبا ، بغرض إنطلاق جديد للتفاوض وفق رؤية تعبرعنها خطة ووفد تفاوضي يستوعب الرؤية ويعبر عنها بصورة واضحة.
مبادرات البعث
{ جائحة كورونا هددت العالم بأسره ماهي مجهوداتكم في حزب البعث العربي الإشتراكي للحد منها ؟
نشيد بالتدابير والإجراءات التي أعلنتها وزراة الصحة ومجلس الوزراء وتكوين اللجنة العليا لمكافحة الوباء ، وهذه عبرت عن إستدراك لمخاطر إنتشار الفايروس وواقعية في معرفة مقدرات البلاد وبنيتها المتعلقة بالخدمات الصحية والدوائية ، وقدمت الوقاية علي العلاج ، تنظيمات حزب البعث وإعلامه  ومنابره قامت بالدور التوعوي وبإجراءات وتدابير وفي ذات الوقت نبهنا لأهمية التعامل مع الإجراءات التي أعلنتها الحكومة و ضرورة تجاوز التعامل الغير مكترث  ، وحال إعتماد التدابير سنحد من إنتشارها ، لدي الحزب  مبادرات وسط المهنيين والخريجين ، كذلك تنظيمات الحزب في دارفور قامت بمبادرة  وجدت إستجابة واسعة جداً من المجتمع ومؤسسات مالية ومصارف  ساهمت فيها، وهذا يؤكد على أن واحدة من مهام  الأحزاب ان تطلق  مبادرات وتهيئ الراي العام لها ، ومن المبادرات التي انطلقت ايضا مبادرة الصيادلة وخريجي العراق لديهم مبادرة  إسمها (خليك في بيتك ) وهي حملة إعلامية توعوية ، هذه الجهود تتطلب التوسع لتشمل دعم اللجنة الوطنية العليا لمكافحة الوباء من السودانيين داخل القطر وخارجه وتعزيز وتعميم المبادرات للجماهير، والا يقتصر النشاط علي العاصمة.
تجربة فريدة
{ هل توجد مشاكل داخل مكونات قوى الحرية والتغيير ؟
سؤالك هام ومطروح ، سيطرة تفكير و حزب و رأي واحد خلال ال 30 عام الماضيه جعل قطاعات واسعة من الناس تتخوف من التباين والإختلاف في وجهات النظر، في حين ان التباين والتعدد دليل حيوية وعافية في مجتمعنا الذي لا تشكل الديمقراطية له مجرد   نظام سياسي، وانما ضرورة وطنيةيعتبر لضمان وحدته وتقدمه وازدهاره وتحقيق التوازن التنموي والتعبير عن التنوع الثقافي والحضاري الذي يزخر به المجتمع السوداني ، قوى الحرية والتغيير مقارنة بكل تجارب العمل المشترك السابقة، منذ الاستقلال هي تجربة فريدة وتطورت مع تطور الإنتفاضة نفسها ، توسعت من الإجماع الوطني لتشمل المهنيين ونداء السودان والتجمع المدني والاتحادي ووضع ميثاق  بمبادئ عامه هدفه تمثل في إسقاط النظام عبر النضال السلمي. عبرت عنهاوثيقة إعلان قوى الحرية والتغيير وعلي ضوئها وضع البرنامج الإسعافي والسياسات البديلة  ، وهو برنامج إقتصادي سلمته لمجلس الوزراء في اكتوبر الماضي ، وبدون الخوض في التفاصيل في كيفيه  بناء الدولة وإعادة صياغتها. في مرحلة ما بعد الإسقاط ، من الطبيعي ان تظهر تباينات. إستمرار قوى الحرية والتغيير حتى الآن موحدة يعد من منجزات ثورة ديسمبر العظيمة ، لأنه عبرالتباين السياسي والفكري والخبرات  بإعتباره تشكيل يضم قوى سياسية ذات برامج متباينة وقوي مدنية و مسلحة  وذات توجهات وبرامج مختلفة ،   من الطبيعي الانتقال من المعارضة بهدف اسقاط النظام  و الدخول في تفاصيل السلطة تظهر هذه التباينات والاختلافات في التقدير  وفي حدود ذلك والتعبير في  إطار بهذا الاتساع .
الأهم في التقدير ما المطلوب الآن من قوى الحرية والتغيير  ،  لتحقق التطلعات الشعبية ولتجتاز بالبلاد مرحلة الانتقال بإعتبارها قادت ونظمت وأسست  للتراكم النضالي الذي أدى لإسقاط النظام ، أولها عليها تقييم تجربتها والآن المجلس المركزي لديه دورة إجتماعات لتقييم الأداء لترسم صفوفها  وتكون لديها رؤية سياسية متفق عليها حتى من منابرها المستقلة ، ومساعدة مجلسي السيادة والوزراء في بلورة رؤية وخطة لتحقيق السلام وخطة لمساعدة لجنة التفكيك في أداء واجباتها ، وإستكمال هياكل الحكم الإتحادي خاصة في الولايات والتشريع ، هذا يتطلب الإنفتاح على الشعب ، وتنظيم الصفوف من خلال توسيع لجان المقاومة ، وهي أدت دور في مرحلة هامة خلال الإنتفاضة ويقع عليها الآن دورهام وتكميلي يجب أن يتوسع ويتطور ، ، قوى الحرية مطلوب منها الإنتقال من مجرد حاضنة للسلطة  إلى مهام الإنتقال ومواجهة التحديات وتصبح كأنها الحزب القائد للمرحلة الإنتقالية وبالتالي تتوسع في وسائلها وبرامجها وأدائها
الثورة المضادة.
{ رشحت أنباء عن نية نداء السودان الخروج من الحرية والتغيير ؟
الخبر تم تداوله على نطاق واسع ، في الوسائط ، وبعدها خرج بيان من نداء السودان وأكد على أن هذا لم يحدث وأنه حريص على وجوده في قوى الحرية والتغيير وذهب في هذا الإتجاه ، هنالك إتجاه لدى  قوى الثورة المضادة في  تعبئة الأسافير بكل ما يقلل الثقة في مؤسسات السلطة الإنتقالية وقوى الحرية والتغيير ومحاولات اللعب حتى داخل التباينات الطبيعية وهذا يحتم على  شعبنا ولجان المقاومة والخدمات في أن تتحرى الدقة في ما تتداول وتنشره ولا تتحول بلا وعي منها  لوسيلة مساعدة لمخططات وتكتيكات وإعلام قوى الثورة المضادة. قوى الحرية والتغيير لديها متحدث بإسمها ويمكن الوصول للحقيقة عبره ،مع أهمية  إستمرارها في توجهها في أن تكون لها لقاءات جماهيرية ومع وسائل الإعلام بإعتبار أن الأعلام واحد من الأدوات الجبارة في حشد الرأي العام وتشكيله بما يخدم أهداف الثورة ، والإعلام هومجال حيوي بين قوى الإنتفاضة والثورة والنظام القديم ، ومعلوم ان النظام القديم يمتلك ترسانة ضخمة من الماكينة الإعلامية وهذا يتطلب من السلطة الانتقالية أن تبذل مزيد من الجهد في إعلامها ليشكل حضور فاعل وسط الجماهير و ليكافح إعلام الثورة المضادة ويملك الحقائق .
الطريق الصحيح
{ هل هنالك تباين في المواقف بين البعث والشيوعي من جهة وحزب الأمة جهة أخرى ؟
 حصرت السؤال في ثلاثة أحزاب  ضربت بها مثال، ولم تحدد فيما الاختلاف. الا انه من الطبيعي حدوث إختلاف في المواقف او في التقدير وإلا أصبحت حزبا واحدا ، ما يهم حزب البعث العربي الاشتراكي في هذه المرحلة  أن هذه المرحلة تتطلب التمسك ببرنامجها ومهامه المحددة والدفاع عنه لأنه يعبر عن دعم وإسناد السلطة الإنتقالية لتحقق أهداف الإنتفاضة وتقطع الطريق على الثورة المضادة ، وعلى هذا الأساس نحن في حز البعث لسنا  حريصين في الدخول في أية معركة بديلة او جانبية ، ومعركتنا الأن ولحين انقضاء الفترة الانتقالية مع شعبنا في تحقيق تطلعاته وفاءاً لتضحياته وشهداءه ولوضع البلاد في الطريق الصحيح ، وهذا يعتمد على تحقيق برنامج الفترة الإنتقالية ، المرحلة ليست للبحث عن مكاسب خاصة أوضيقة ، وليست مرحلة التنافس او الصراع حول  السلطة ، وفي تقدير حزبنا ان المرحلة ليست مرحلة صراع أيدلوجي ، وانما مرحلة برنامج جماهيري انتقالي. ومعلوم ان القفز فوق المرحلة ومهامها  سيؤدي الي  الصراعات  التي ستظهر الخلافات والتباينات، وتقلب هرم الاولويات وهو ما لا يغيب عن كافة مكونات قوي الحرية والتغيير .
إجتماع ثلاثي
{ في إي إطار تقرأ إستقالة مريم الصادق من الآلية الإقتصادية ؟
الآلية كانت واحد من نتائج اجتماع الثلاثية (المجلس السيادي ومجلس الوزراء والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير) ، وكان محور اجندته التركيز علي وقف تدهور قيمة الجينه و توفير السلع الأساسية، خاصة المحروقات والخبز ، وتبلور رأي حول تشكيل آلية لمعالجة هذا وأختيرت السيدة مريم الصادق  على هذا الأساس  و بناءاً على تمثيل لكافة مكونات الحرية والتغيير  ، تقديري الشخصي كان الأوفق لمريم الصادق إن كان لديها وجهة نظر أو وصلت لقناعة الإنسحاب أو تقديم إستقالتها من الآلية كان يجب أن تقدمها في المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير.
{ الأزمة الإقتصادية إستفحلت وأنت في اللجنة الإقتصادية لقوى الحرية والتغيير ماهي إجراءتكم  للحد منها ؟
خطواتنا العملية بدأت من وعينا بأن العامل الإقتصادي كان الحاسم في إسقاط النظام السابق وكان هنالك أهمية لبلورة خطة إقتصادية لمواجهة التحديات لما بعد الهمينة والتمكين ولمدة 30 عام اطلقت عليه قوي الحرية والتغيير (البرنامج الإسعافي والسياسات البديلة) ظهر أول تباين في كيفية  مواجهة الأزمة   في المناقاشات التي جرت حول موازنة 2020 في سماتها الأولى ، وكان ليس بها جديد,عن موازنات النظام السابق  سوى المقدمة لأن من قام بوضعها هم نفس الأفراد الذين كانوا يفصلوا الميزانيات للنظام السابق ، قدمت اللجنة الاقتصادية للحرية والتغيير بدائل ودعت  لاتخاذ اجراءات و خطوات ممكنة وعملية وواقعية ونتائجها ملموسة. وهي ما تزال ممكنة وموضوعة حتى الآن امام متخذي القرار بدءا بإنفاذ تصفية النظام القديم وإسترداد الأموال المنهوبة ومحاكمة رموز النظام السابق ، واسترداد مؤسسات القطاع العام... الخ هذا يشكل مورد كبير جداً ، إتفقنا على أعتماد الخزانة الواحدة وولاية حقيقية لوزارة المالية على المال العام ، وتأهيل القطاع العام وتخفيف الضغط من الطلب على النقد الأجنبي ، كذلك  تنوع موارد  النقد الأجنبي وحسب التقديرات يمكن للسودان أن ينتج 200  طن ذهب ، عبر شركة مساهمة عامة  والإبتعاد عن تصدير قائمة صادرات البلاد كخام ، السودان لا يعاني من شح في الموارد  وكذلك الميزانية لا تعاني من مصتدر التمويل الذاتية الحقيقية، المطلوب تفكير خلاق يستمد أفقه وخياله من ابداع الإنتفاضة وجسارتها وإبتكاراتها وتخطيها للمالوف والتقليدي ، والإبتعاد من التفكير النمطي والإتعاظ من تجرربة النظام البائسة والمدمرة بنهجها الاقتصادي التبعي الطفيلي ومن معطيات كورونا ، والتي أرجعت الدولة، في بلدان الراسماليات العتيقة لوظيفتها الأساسية، بالسيطرة علي المفاصل الحيوية وعودة قطاعات اقتصادية كبيرة إلى الدولة لاحظ التدابير التي اتخذتها هولندا، وبريطانيا وامريكا وما اعلنته كلا من المانيا وفرنسا بالاتجاه لتاميم الشركات الكبري وقطاع الخدمات الصحية، وهذا ما ظل حزب البعث العربي الاشتراكي يؤكد عليه منذ سقوط مايو لتأهيل القطاع العام ، وإعادة تأهيله وأن لا يسيطر على الإقتصاد قطاع واحد وهذا لا يعني أن للبعث  موقف سلبي من القطاع الخاص الحقيقي. موقفنا نابع من الايمان بتعدد القطاعات وتوازنها( العام، الخاص، والتعاوني) . بمعني  أن لا يكون القطاع الخاص هو القطاع الوحيد، كما القطاع العام وهذا في التجربة السودانية مستحيل. بحسبان عراقة القطاعين العام والتعاوني اضافة الي الخاص، وقبل طفيلية الانقاذ، التي لم ينجو من افسادها وتخريبها.
تقييم الأداء
{ ماذا عن إستقالة الأصم من تجمع المهنيين ؟
ما أعلمه أنه هنالك إعادة تقييم لأداء الحرية والتغيير ومؤسساتها ، وهنالك إتجاه لإعادة الهيكلة ، وبالتالي يمكن للمهنيين إعادة تشكيل سكرتاريتهم بالإبقاء على العناوين السابقة والتي كان لها دور كبير وجزء من رموز الإنتفاضة أو تجديدها وهذه سنة الحياة ، إلى الآن لم يعلن بشكل رسمي عن إستقالة للدكتور محمد ناجي الأصم أو قبولها من قبل المهنيين.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

hala ali
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم