الأحد, 05 أغسطس 2018 04:49 مساءً 0 1 0
وزارة البيئة تعلن تنفيذ مشاريع لمجابهة التغيرات المناخية وتعد بتحقيق التنمية
وزارة البيئة تعلن تنفيذ مشاريع لمجابهة التغيرات المناخية وتعد بتحقيق التنمية

 بتمويل بلغ 24 مليون دولار

النيل الأبيض: الخرطوم: ناهد أوشي  
دعا وزير البيئة  الدكتور حسن عبدالقادر هلال إلى إحكام التنسيق بين المركز والولايات في القطاع البيئي، وأكد  خلال ترؤسه وفد الوزارة في زيارته لولاية النيل الأبيض التي تم فيها مناقشة الموقف البيئي بولاية النيل الأبيض بجانب افتتاح مركز التصدي لتغيرات المناخ إضافة إلى تدشين تمويل صغار المزارعين المتأثرين بتغير المناخ عبر التمويل والتأمين المعياري، أكد استكمال المشروعات التی يجري تنفيذها في ولاية النيل الأبيض، وقال إن السودان يعتبر من أكثر الدول عرضة للتغيرات المناخية،  داعياً  خلال الاجتماع المشترك مع حكومة الولاية لإقامة شراكات فاعلة بالتركيز علی المجتمعات المحلية والمنظمات غير الحكومية من أجل تنفيذ واستدامة البرامج البيئية.
وأكد على ضرورة الحفاظ على البيئة لأنها تمثل نظام حياة ومستقبلاً تنفذه الأمم لخلق حياة خالية من المشكلات.
وعدّد المشاريع التي تم تنفيذها والتي وصفها بالمهمة بتكلفة بلغت 24 مليون دولار والممثلة في أربعة مشروعات وهي مشروع الإدارة المستدامة ومشروع التكيف مع تغير المناخ ومشروع تمويل مخاطر المناخ ومشروع كسب سبل العيش في المناطق الريفية المتأثرة بتغير المناخ.
مثمناً اهتمام ولاية النيل الأبيض بالبيئة وتنفيذ المشروعات تحقيقاً للتنمية خاصة في المناطق الريفية  في مجال الزراعة، وطالب بضرورة زيادة الإنتاج والإنتاجية،  مشيداً بدور المنظمات الأجنبية في تمويل هذه المشروعات.
من جانبه  أعلن والي الولاية أبوالقاسم الأمين بركة تشكيل لجنة تنسيقية مع وزارة البيئية تهدف إلی متابعة تنفيذ البرامج البيئية المشتركة وإجراء التداخلات المطلوبة، مشيداً بالمشروعات التي قامت بها وزارة البيئة وعلی رأسها مشروع التصدي لمخاطر تغيرات  المناخ،  وقال إنه عمل على تعويض المزارعين المتأثرين بندرة الأمطار،  وقال إن ولايته تأثرت بنزوح العديد من النازحين الجنوبيين مما أدى إلى تدهور الغابات نتيجة الرعي الجائر باستخدامه كمورد للوقود الطهي، مبيناً أن ولايته قامت بوضع التحوطات اللازمة مع الجهات ذات الصلة لمجابهة تدفقات النازحين الجنوبيين.
وأكدت ممثل الأمم المتحدة الإنمائي  حنان مدثر التزام الأمم المتحدة بتمويل مشروع الطاقة  الشمسية بولاية النيل الأبيض لعمل المستشفيات  والمراكز الصحية وحل مشكلات الولاية الصحية.
وأشاد أمين عام المجلس الأعلى للبيئة دكتور نور الدين أحمد بتجربة التأمين المعياري بولاية النيل الأبيض، ووصف التجربة بالعالمية والتي تهدف إلى تقوية المزارعين والرعاة عبر التأمين والتمويل، داعياً إلى ضرورة تقوية المجلس الأعلى للبيئة بولاية النيل الأبيض، مثمناً دور برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.  
مطالباً بضرورة إشراك القطاع الخاص في التأمين المعياري كحافز مهم لدعم التنمية المستدامة في السودان  على أن يصبح التأمين وسيلة لتعزيز إجراءات التكيف وإدماجها في جهود التنمية الوطنية مما يؤدي إلى الحد من مواطن الضعف أمام تغير المناخ والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة