الاربعاء, 08 أغسطس 2018 02:51 مساءً 0 1 0
أول دورة تدريبية لعلاج المدمنين بالسودان
أول دورة تدريبية لعلاج المدمنين بالسودان

الصحة : ترتيبات لإدخال الإدمان في التخصصات

الخرطوم : مقبولة إبراهيم

بدأت بقاعة التنسيق الصحي بالصندوق القومي للإمدادات الطبية الدورة التدريبية الأولى في علاج الإدمان والتأهيل النفسى والاجتماعي والتي نظمها المجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية بالتعاون مع مركز حياة للعلاج والتأهيل النفسى والاجتماعي وتستمر لمدة يومين والتي يقوم بالتدريب فيها وفد المركز الوطني للتأهيل من دولة الإمارات العربية المتحدة .

وأعلن وزير الصحة الاتحادية الأستاذ بحر إدريس أبو قردة في الجلسة الافتتاحية للدورة ،عن قيام الوزارة بإدخال خدمات الطب النفسي ضمن الرعاية الصحية الأساسية في إطار استراتيجية السياسة الصحية الوطنية ونشر الخدمات بالتركيز على الصحة الوقائية .

وأكد الوزير، اهتمام رئاسة الجمهورية بقضايا الصحة النفسية وعلاج الإدمان وضرورة التصدي لها لافتا إلى ان زيارة وفد المركز الوطني للتأهيل من دولة الإمارات للبلاد برئاسة مديره العام دكتور حمد الغافري جاءت بدعوة من رئاسة الجمهورية لتبادل الخبرات وتدريب الكوادر في المجال النفسى والاجتماعي.

وكشف الوزير اتجاه مجلس التخصصات لإدخال علاج الإدمان للتدريب ليصبح التخصص رقم 51 بالمجلس مشيدا بالرعيل الأول في الطب النفسي وعلى رأسهم بروفسور التيجاني الماحي وطه بعشر والادريسي مرورا بكل الأطباء في المجال.

وقال الوزير ، ان التعاون مع دولة الإمارات قديم ومستمر في كافة المجالات بما فيها الصحة خاصة في التدريب وتأهيل الكوادر المختلفة ونقل وتبادل الخبرات مبينا أن الورش تعزز قدرات العاملين في الطب النفسي والاجتماعي مشيرا لوجود عدد من الخبراء السودانيين في المركز الوطني للتأهيل.

من جانبه أكد المدير العام للمركز الوطني للتأهيل د. حمد الغافري، أهمية توفر العلاج المتخصص للإدمان في العالم العربي وتدريب الكوادر الفنية وبناء قدراتها في ظل التطور الحادث في المجتمعات بما يقتضي الإهتمام بالنشء خاصة وأن الدراسات اثبتت ان من هم في سن التاسعة ضمن المدمنين وأضاف لهذا يجب التركيز على الوقاية والتوعية وقال دولار واحد يصرف على الوقاية يوفر 9 دولارات كانت ستصرف على العلاج.

ونوه الغافري إلى ان الإدمان والصحة النفسية مرتبطان بصورة كبيرة بالمشاكل الأسرية ،الاجتماعية ، القانونية وحتى وصلت لمرحلة ارتباطها بالسياسية مما يجعلها ضمن الأمن القومي.

وأشار إلى التكلفة العالية للإدمان والعبء المرضي المباشر وغير المباشر منوها إلى أهمية الرعاية ما بعد العلاج مما يستوجب تضافر الجهود مشيدا باهتمام رئيس الجمهورية بعلاج الإدمان.

وأكد الأمين العام للمجلس القومي للتخصصات الطبية د. الشيخ الصديق ،عن تخرج أعداد مقدرة في تخصص الطب النفسي بالحصول على درجة الدكتوراه السريرية لافتا إلى الحاجة الملحة للتخصص في ظل تعقد الحياة والتطور معلنا الالتزام بالمضي قدما في التدريب بما في ذلك الدورات القصيرة .

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة