الخميس, 09 أغسطس 2018 04:04 مساءً 0 1 0
المتحري يروي التفاصيل المؤلمة لتعذيب وقتل اثنين من أبناء العسيلات
المتحري يروي التفاصيل المؤلمة لتعذيب وقتل اثنين من أبناء العسيلات

بحري : هناء مهدي
‏واصلت محكمة جنايات بحري أمس سماع المتحري الثاني في محاكمة المتهمين بقتل وتعذيب اثنين من أبناء منطقة العسيلات بمحلية شرق النيل وعددهم  (5) متهمين بسبب خلاف حول تهريب ‏‏(6) سباك ذهب عبر المطار إلي إحدى دول الخليج. ‏
‏وقال المتحري الثاني ملازم أول شرطة صلاح الضي النور أمام القاضي انه باشر في إكمال ‏التحريات بلاغ وقام باستجواب شاهد الاتهام ، وبتاريخ 22/12/2017 شرع في استجواب ‏المتهم الأول الذي اقر بارتكابه لجريمة بمعاونة المتهمين في تعذيب المجني عليهما أفاد بأنه ‏تاجر عمله وان هنالك تعاملات تهريب بين المجني عليهما وقد قاما بعمليتين تهريب عبر المطار ‏الي دولة عربية مقابل مبالغ مالية ، مشيرا الي انه قام بتسليم المجني عليهما (6)سباك ذهب ‏بمنطقة سوبا لتهريبها عبر المطار الي شخص يقيم بدولة عربية وان عمولتهما بقيمة (60) ألف ‏جنيه، وفي اليوم الثاني علم المتهم الأول بان المجني عليهما لم يقم بتهريب الذهب الأمر الذي ‏دفعه للاتصال بهم ومن ثم أحضرهم الي منزل شقيقه ومن ثم اتصل علي بقية المتهمين وطلب ‏منهم الحضور الي المنزل وبحضورهم اخبرهم بان المجني عليهما أخذا الذهب لمصلحتهما ‏الشخصية وبسؤال المتهمين للمجني عليهما عن مكان الذهب اخبرهم بأنهم وضعا الذهب في ‏الطائرة الأمر الذي دفع المتهم الأول بأخذ سوط والاعتداء عليهما به ألا ان إحدى المجني عليهما ‏فر هاربا من لمنزله وتم القبض عليه ، وذكر المتهم الأول بأنه قام بنقل المجني عليهما الي منزل ‏شقيقته بذات المنطقة وذلك لعدم وجود الأسرة به ومرة أخري قام المتهمين من الأول وحتى ‏الخامس بتعذيب المجني عليهما بعد تقيدهم بالحبال ومن ثم إشعال نار علي فحم من خلاله يقوم ‏بحرق أكياس البلاستيك حرق مكنسة ووضعها بأجسادهم ، وقال المتحري بان بعض ‏من المتهمين قاموا بصقع المجني عليهما بالكهرباء ونزع أظافر قدمهما كما وضعوا لهم الملح ‏علي الجروح التي بجسدهما ألا أنهما لم يعترفا بمكان الذهب وقال المتهم الأول ان احد المتهمين ‏اقترح عليه باحتساء المجني عليهما للخمر وبعدها اخبرهم احدهم بان الذهب بدكان بمنطقة ‏العسيلات ، موضحا المتهم الأول الي انه قام بنقل المجني عليهما الي المزرعة تخص المتهم ‏الهارب وتقييد احدهم بشباك والآخر بمظلة بالمزرعة وان المتهم الخامس قام بوضع كيس علي فم ‏المجني عليه الأول عندما بداء يعلوا صوته ومن ثم ضربه بحديده علي بطنه علي إثرها توقف ‏عن الحركة وتم إسعافه الي المستشفي إلا أنه فارق الحياة ، وأشار المتهم الأول الي انه عند ‏عودتهم الي المزرعة وجدا المجني عليه الثاني ساءت حالته ومرة أخري ذهب الي المستشفي ‏وطلب منه نقل المصاب الي مستشفي اخر لتلقيه للأكسجين وأثناء توجههم الي المستشفي فارق ‏المجني عليه الثاني الحياة ، وتليت اعترافات المتهم الأول الذي دونه أمام قاضي المحكمة العامة ‏ببحري واقر بها  ‏ وبتحري ملازم أول مع المتهمين الثاني والثالث والرابع والخامس اقروا بضربهم للمجني عليهما ‏بالسوط فقط بعد ان علموا بأنهما أخذا الذهب الذي قام المتهمين بتسليمه للمتهم الأول لمنفعتهما ‏الشخصية وذلك عندما كانوا بمسرح الحادث منزل أشقاء المتهم الأول ونفيا تعذيبهم للمجني ‏عليهما ، فيما قال المتهم الخامس انه قام بضرب المجني عليهما بحديدة عندما كانا بالمزرعة ، ‏وتليت المحكمة اعترافات المتهمين القضائية وتراجعا عنها جميعا ، وأشار المتحري الثاني بأنه ‏تم القبض علي المتهم السادس وهو من أبناء منطقة المجني عليهما وبالتحري معه أنكر ارتكابه ‏لجريمة وأفاد بأنه تلقي اتصالا هاتفيا من المتهم الأول حول معرفته للمجني عليهما واخبره بأنه ‏يعرفهما عندها طلب من ان يحضر له أمانة بحيازة شقيق احد المجني عليهما وتوجه الي منزل ‏المقصود إلا ان شقيق احد المجني عليهما اخبره بعد وجود أمانة وارشد الي شخص آخر وقال ‏المتهم الخامس انه ذهب إليه وبطلب الأمانة من اخبره بعدم معرفتها به ، علي ضوء ذلك اتصل ‏علي المتهم الاول واخبره بذلك ، وأشار المتحري الثاني بان هنالك (4) متهمين شاركا في ‏ارتكاب الجريمة وبعدها فرا هاربين وتعذر القبض عليهما رغم المجهودات التي بذلتها المباحث ‏بإلقاء القبض عليهم ‏ وحول أسباب الوفاة ‏ وقدم المتحري الثاني حزمة من مستندات الاتهام تناولت فحواها ، تقرير أسباب الوفاة الصادر ‏من المشرحة وجاء بأن سبب وفاة المجني عليه الأول هو كسر في الجمجمة والنزيف الواسع ‏بالمخيخ والصدمة النزفية نتيجة لتعرض التعذيب الشديد المتواصل ،فيما يخص تقرير وفاة ‏المجني عليه الثاني هو ارتجاج في الدماغ والنزيف الواسع في المخيخ والصدمة النزفية نتيجة ‏للتعرض للتعذيب الشديد المتواصل ، كما قدم صلاح الضي ثلاث اسطوانة تحتوي احدهما علي ‏تصوير مسرح الحادث والثانية تمثيل المتهمين لجريمة والثالثة تسجيل صوتي للمكالمة التي ‏دارت بين المجني عليهما مع المتهم الأول والمتهم الأول مع بقيت المتهمين ، وقدم المتحري إفادة ‏من السيد مدير مطار الخرطوم تفيد بان المجني عليهما كانا يعملنا بالمطار قبل يوم القبض عليهما ‏بيوم بالإضافة الي إفادة بمغادرة متهمين عبر المطار يوم الحادث وثبت مغادرة احدهم ولم ‏يغادر الآخر برغم من إجراءات السفر التي قام بها .
وقد عرض المتحري الثاني معروضات الثلاثة مسارح كانت قد شرعوا بواسطتها تعذيب من قبل ‏المتهمين معروضات تم أخذها من منزل شقيق المتهم الأول وهي مخبر كهربائي وحبال ‏بلاستيك ووصلة كهرباء وسلك كهربائي بالإضافة الي سولتيب وعصا ، فيما كانت ‏معروضات مسرح الحادث الأول الاستراحة  وهي مكنسة وحبال وأكياس بلاستيكيه ، بجانب ‏العثور علي سكينين وسرير ، وحرز فحم وسلك كهربائي وكرسي وخرطوش غاز وكبريت ‏بالإضافة الي هاتفين من مسرح الحادث الأخير ، ومن خلال البينات وأقوال المتهمين وأمرت ‏النيابة بتقديم المتهمين من الأول وحتى الخامس للمحاكمة تحت نص المواد (130/21) المتعلقتين ‏بالقتل العمد والاشتراك الجنائي والمتهم السادس تحت طائلة القانون (107) التستر.  ‏

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة