الخميس, 09 أغسطس 2018 04:31 مساءً 0 1 0
توقيع عقد تأهيل شبكات المياه بمدينتي – الدلنج – كادوقلي بين مصرف المزارع وولاية جنوب كردفان
توقيع عقد تأهيل شبكات المياه بمدينتي – الدلنج – كادوقلي بين مصرف المزارع وولاية جنوب كردفان

ضمن برنامج زيرو عطش

والي الولاية الفريق (مفضل) : رئيس الجمهورية ميز الولاية تمييزا ايجابيا

تقرير : تاج السر بقادي
جدد والى ولاية جنوب كردفان الفريق أحمد مفضل الشكر والثناء للمشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية لتمييزه لولاية جنوب كردفان تمييزا ايجابيا وقال لدى مخاطبته حفل توقيع عقد المشروعات التنموية للولاية. برنامج (زيرو عطش) لتأهيل الشبكات الداخلية لمحليتي (كادوقلي- الدلنج) كمرحلة أولى ضمن برنامج تأهيل رئاسات المحليات مع مصرف المزارع انه في السادس والعشرين من الشهر الماضي تم التوقيع على اتفاق المرحلة الأولى للطريق الدائري مع بنك الشمال مبينا في ذات الاتجاه بأنه الآن يتم التوقيع على تأهيل شبكتي مياه مدينتي الدلنج وكادوقلي وأكد حرص ولايته على تمتين علاقتها بالمصرف لخدمة المواطن بالولاية وجدد ثقته في إدارة المصرف ممثلة في المدير العام للاستمرار معه في الشراكة المتعلقة بخدمات المياه والكهرباء وأثنى سيادته على جهود وزير المالية بالولاية والمتصل بإنفاذ المشروع والمشروعات الأخرى وأكد الاستمرار في جهود التنمية والزراعة وأبان ان الولاية ستعمل مع المصرف في عدة مجالات على رأسها الزراعة وتقدم بشكره لكل الذين ساهموا في المشروع ولاسيما الأجهزة الإعلامية.
من جهته ولدي مخاطبته الحفل قال محمد شريف وزير المالية بالولاية ان وزارة المالية والاقتصاد الوطني مولت المشروع رغم الصعاب والتحديات التي تواجه البلاد وأبان أن تكلفة المشروع 139 مليون جنيه سوداني تم التصديق به من قبل رئيس الجمهورية وأوضح أن نسبة التنفيذ وصلت 50% بمبلغ 69,5 مليون جنيه مبينا بأنه تم انجاز 30% وانه سوف يتم تحويل متبقي المبلغ لمصرف المزارع والبالغ 39 مليون جنيه خلال هذا العام لبرنامج المياه. والتي خصصت لذلك بتوجيه من الوالي وكشف بأن والي الولاية ومن خلال وجوده منذ تعيينه خلال (70) يوما أمر بشكل حاسم توجيه الموارد لخدمة إنسان الولاية خاصة المياه ووضع برنامج رئيس الجمهورية (زيرو عطش) على أرض الواقع وفقا البرنامج الاقتصادي للدولة وبرنامج الإنتاج والإنتاجية. وأبان ان مدينتي الدلنج وكادوقلي بهما مشاكل لذلك تم البدء بهما وأوضح أن  البرنامج سيشمل كل محليات الولاية وأشاد بمصرف المزارع وقال أن المصرف (صفحة مضيئة) من الانجازات وكتاب مفتوح من خلال المشروعات بالولاية وأوضح أن المصرف نفذ مشروعات بمبلغ 94 مليون و 40 مليون للمياه و 56 مليون جنيه للكهرباء في العام 2016م هذا وتقدم الوزير بشكره لرئيس الجمهورية لوفائه للولاية في تأهيل الطريق الدائري وإعادة مؤسسة جبال النوبة الزراعية وجدد شكره لوزير المالية الاتحادي ووزير رئاسة الجمهورية وعدد من قيادات وزارة المالية الاتحادية.
من جانبه قال سلمان هاشم محمد توم ان توقيع عقود تحويل تأهيل الشبكات الداخلية لمياه المدن بالولاية ورئاسات المحليات استمرارا للمساهمات في تمويل البنيات التحتية في جنوب كردفان ضمن مشروعات المصرف القومية وكشف خلال حديثه عن المشروعات التي تم تنفيذها بالولاية والتي جاءت كما يلي (مياه مدينة الترتر- أنجز بنسبة 100% مياه العباسية تقلى أنجز بنسبة 100% مياه أبو كرشولا أنجز بنسبة 96% مياه أم برمبيطة أنجز بنسبة 40% محطة كهرباء الترتر. محطة كهرباء العباسية شبكة كهرباء دلامي. شبكة كهرباء هبيلا شبكة كهرباء قدير وأوضح ان هذه الشبكات منها ما تم انجازه بنسبة 100% وأبان أن هذا البرنامج تم تحت شعار رئاسات المحليات تودع الظلام والعطش وأبان أن ضربة البداية ستكون بالدلنج وكادوقلي كمرحلة أولى وقال ان المصرف قام بتشييد 136 مركز صحي بولايات السودان وثمان مستشفيات مشيرا بأن المصرف يعمل تحت شعار (احكموا علينا بأعمالنا) من خلال توجيه 46% من محفظة التمويل الخاصة بالمصرف للبنيات التحتية الى جانب 17% من التمويل القائم للزراعة و 12% للصناعة.
على صعيد متصل قال وزير الثقافة والإعلام والسياحة بالولاية د. صالح ادم علوان لـ(أخبار اليوم) ان توقيع مشروعات المياه في الولاية والبدء بالدلنج وكادقلي كمرحلة أولى هو إضافة حقيقية لمشروعات التنمية بالولاية بحسبان أن المياه هي شريان الحياة موضحا ان البرنامج ضمن مشروع زيرو عطش الذي رفعه رئيس الجمهورية كشعار مرحلة تحت رعاية نائب رئيس الجمهورية حسبو عبد الرحمن وأكد بأن الولاية تنشد تقديم الخدمات في كافة المجالات وخاصة الخدمية التي تعتبر مقدمة للتنمية الشاملة القادمة في إطار السلام ومعاش الناس والإنتاج والإنتاجية.
الى ذلك قال الأستاذ صابر حبيب (المحامي) عضو المجلس التشريعي بالولاية. ان بنك المزارع مصرف رائد وساهم في تنمية الولاية مساهمة كبيرة وهذا العمل نعتبره انجاز ضخم وجاء في وقته تماما وأبان أن مدينتي الدلنج وكادقلي تعانيان معاناة شديدة في الحصول على المياه العذبة النقية رغم المجهودات التي بذلت لكل منهما وبلغت 17 مليار جنيه في ميزانية 2017م الا أن المواطن لم يتحصل على المياه من أفواه الشبكة لأسباب فنية وإدارية ومالية.
وأشاد بجهود والي الولاية الفريق أحمد مفضل على وقوفه واهتمامه بالمشكلة فور تسلمه لمنصبه ومهامه وكشف عن قيامه بزيارات ميدانية للمدنيين ولمصادر المياه ووقف على حقيقة المشكلة. وقال ان الوالي توجه بإرادة قوية لحلها في فترة لا تتجاوز الشهرين مبينا أن العمود الفقري للنجاح ممثلا في التمويل الذي جاء بشارة لأهل المحليتين واستطرد قائلا أتمنى ان ينداح المشروع لبقية المحليات وتقدم في ختام حديثه بالشكر لوزير المالية بالولاية وإدارة مصرف المزارع وكل الذين ساهموا في إنجاح هذا المشروع لاسيما مصرف المزارع الذي كما وصفه (أبرز المساهمين في التنمية بالولاية).
الى ذلك قال الشريف الشيخ- الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل بالولاية. ان الحاجة الحقيقية للولاية تتمثل في المياه الصالحة للشرف لاسيما في مدينتي كادوقلي والدلنج كمدن تاريخية بالولاية والتي تستحق هذه الجهود وأبان أنه يتمنى ان تستمر هذه الجهود وتتمدد لبقية رئاسات المحليات بالولاية.
وعلى صعيد الشأن ذاته قال الأستاذ جبر الدار التوم رئيس منظمة مندي الخيرية ان الشراكة بين المصرف والولاية شراكة موفقه وتسهم في تطوير الولاية وستحل مشكلة المياه في كل من مدينتي الدلنج وكادوقلي كضربة بداية وبقية المحليات في إطار مشروع زيرو عطش. وجدد تقديره لمصرف المزارع ولعراقته في خدمة الموطن من خلال مثل هذه الشراكات والى جانب المشروعات الصغيرة للمزارعين وصغار المنتجين والتصدي للفقر وأبدى ثقته في أن التعاون مع الولاية سيفيد الطرفين وسيخدم إنسان الولاية هذا وقد شارك في الحفل كل من البروفيسور خميس كجو كنده الأمين العام لصندوق دعم السلام ونائبه الأستاذ سلمان سليمان الصافي ورئيس المجلس التشريعي بالولاية الأستاذ السر عبد الرحيم توتو وعدد من قيادات المصرف والإعلاميين.  

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير