الخميس, 09 أغسطس 2018 04:34 مساءً 0 1 0
مسألة مستعجلة لتشريعي الخرطوم حول انهيار مدرسة الصديق بنات بأمبدة
مسألة مستعجلة لتشريعي الخرطوم حول انهيار مدرسة الصديق بنات بأمبدة

الخرطوم : مصطفى عبد الجبار
بعد الانهيار الذي وقع مؤخرا بمدرسة الصديق أساس بدار السلام أمبدة وأدى الي مصرع ثلاث طالبات وإصابة 7 أخريات مما آثار الرأي العام وتعاطف كبير من كل كيانات المجتمع وهي قضية ذات طابع أنساني وعلى ضوء ذلك قدم العضو في المجلس التشريعي لولاية الخرطوم ادم محمد مسألة مستعجلة في منضدة تشريعي الخرطوم لمساءلة وزير التربية والتعليم حول ملابسات تلك القضية التي نتج عنها مصرع ثلاث فتيات بعد انهيار حائط فصل عليهم وتم تداول تلك القضية من قبل النواب .
مسألة مستعجلة
قدم العضو التشريعي ونائب الدائرة بتلك المنطقة ادم محمد مسألة مستعجلة حول انهيار جزء من من فصل بمدرسة الصديق الاساسية الخاصة بدار السلام مربع (1)مما ادى الي وفاة ثلاث تلميذات بالفصل السابع واصابة عشرة اخريات وتسْاءل من خلال المسألة المستعجلة التي قدمها من باحة المجلس عن الوضع القانوني لتلك المدرسة وما دور وزارة التربية والتعليم تجاه المدارس الخاصة من حيث المواصفات وهل التزمت المدرسة بالمعاير والمواصفات والضوابط الهندسية في عملية البناء والتشييد وتساءل أيضا عن التدابير التي وضعتها وزارة التربية حول المدارس الخاصة بالولاية حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث وقال أن هنالك العديد من المدارس مصدقة وهنالك مدارس تحت توفيق الاوضاع فماهو تعليق الوزير حول تلك المسألة.
توفيق أوضاع
وفي رد حول المسألة المستعجلة قال فرح مصطفى وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم : قضت سياسة التوسع في التعليم العام ودخول المجتمع الي القطاع الخاص والعمل في مجال التعليم وكانت اهم نتائجه سد النقص في مؤسسات التعليم وايجاد فرص عمل وقاد ذلك الي قيام مؤسسات تعليمية دون المعاير والبعض منها فيه عشوائية وقلة في الكادر العامل بالمحليات وعلى ذلك قامت الوزارة بتشكيل لجان في العامين الماضين 2016م و2017م للمراجعة وقفت اللجنة على  900 مدرسة عشوائية وتم إعفائها من رسوم التصديق والسعي لتوفيق ماتبقى منها وعددها 166مدرسة على مستوى تعليم الاساس فقط دون الثانوي موضحا ان مدرسة الصديق الخاصة ظلت تعمل منذ العام 2006م في ذات المكان بمسمى مدرسة الشفيع بنات حتى العام 2015م في مساحة تبلغ 216 متر مربع عبارة عن منزل مؤجر وتم حصرها باللجنة الخاصة وتوفيق اوضاعها وقال ان المدارس لم تكن مصدقة ووجود أكثر من 800 مدرسة عشوائية لم يتم تصديقها في كل من شرق النيل وجبل اولياء وكرري وتم حصرها لتوفيق اوضاعها مضيفا ان وزارة التربية والتعليم ليس مسئولة وحدها هناك جهات اخرة شريكة في ذلك وعلى ضو ذلك تم توفيق 599مدرسة وتم منحهم تصاديق مجانية بموافقة كل الجهات ووتبقى منها 166 مدرسة لم يوفق اوضاعها في الاساس وتم تصديقها من العام 2015م الي العام 2017م وهناك 59  مدرسة عشوائية تعمل دون ترخيص بأمبدة أكثرها والآن ملفها طرف الجهات المختصة واضافة فرح تم القيام بتشكيل لجنة للتقصي لمعرفة الاسباب الحقيقية التي ادت الي الانهيار وباشرت اللجنة عملها واشار على منح تلاميذ مدرسة الصديق عطلة لفترة اسبوع لحين توفيق اوضاع الطالبات بالمدارس الحكومية والخاصة وتم تشيد مدرسة اخرة تخليدآ لذكرة الشهيدات عبر توجيهات من والي الخرطوم وقال ستستمر الوزارة بتطبيق كافة الضوابط بالمدارس حفاظآ على ارواح الطلاب وسنعمل على تطبيق سلامة الطلاب.
مراجعة قوانين
وطالب رئيس المجلس التشريعي بتشكيل لجان للتحقيق فيما مايجري في مسألة التعليم الخاص ومراجعة قانون التعليم الخاص .
قنبلة موقوتة
اكد رئيس لجنة التعليم بتشريعي الخرطوم علي ابو الحسن بتكليف لجنة للقيام وزيارة المدرسة والوقوف على الحادثة وتم تقديم تقرير على ضوء ذلك  ومازالت اللجنة تعمل في تقديم تقاريرها المتوالية وقال ابو الحسن قيام المؤسسات التعليمية خاصة لسد النقص ان لايكون ذلك على حساب المعاير والمواصفات التي تؤدي الي ازهاق ارواح التلاميذ وقال ان مدرسة الصديق بنات تقوم في مساحة 216متر وفي اشتراطات التعليم ان تكون مساحتها  1000متر وزاد ان توفيق الاوضاع يمر باللجنة الشعبية والشئون الهندسية والصحية مضيفآ ان الجهات الرقابية القبليه يجب ان تكون شاهدت الاوضاع المأسوية للمدرسة التي تبلغ مساحتها 216 لتسع 8 فصول ومكاتب ومساحات وقال ان للحادثة ما خلفته من أحزان لأسر الشهداء والمجتمع بأسره مما يؤكد ان هناك خلل واضح في منظومة التعليم الخاص في الولاية من حيث التوفيق  واعتبر ذلك قنبلة موقوتة يمكن ان تنفجر اي لحظة وطالب وزارة التربية والتعليم ان تراعي تصديق المدارس الخاصة في المواصفات الهندسية.
حادث مفجع
وفي ذات الاتجاه وصف معتمد ام بدة عبداللطيف فضيلي الحادث بالمؤلم وقال ان مؤسسات التعليم بالمحلية تساوي أكثر من عددها في 4 او 5 ولايات موضحا ان عدد المدارس تجاوز 845مدرسة خاصة ثانوي واساس بمعلمين يبلغ قدرهم 1000 معلم حكومي وخاصة وأشار ان هنالك اهتمام بالتعليم من قبل المحلية والوزارة واوضح ان عدد الاختلاط تجاوز100مدرسة واشار الي وجود اكتظاظ في مدارس الريف ووعد بالعمل على توفيق الأوضاع في المدارس العشوائية واوضح ان مدرسة الصديق بنات كل فصولها جيدة عدا الذي سقط على التلميذات وأكد فضيلي أنه لن تحل مسألة المدارس العشوائية إلا بحل مسألة التخطيط الكلية وقال ان التعليم الخاص حل مشكلة كبيرة بالمحلية
محاسبة المقصرين
وتسأءل عضو التشريعي صديق المبارك عن الجهة المخول لها إصدار التصاديق للمدارس دون الوقوف عليها مما يعرض أبنائنا للخطر مطالبا لعدم تمرير تلك المسألة ومحاسبة كل المقصرين .
ومن جهته طالب عجيب الهادي بعدم الضغط والتحامل الكثير على المدارس الخاصة باعتبار ان التعليم الخاص قدم جهدا كبيرا ومساعدة للدولة واكد ان الحاجة الي التعليم الخاص مطلوبة خاصة في الولاية واطرافها وهنالك من يتمنون التعليم حتى لو في تحت راكوب .
افادة غير كافية
وقال عضو التشريعي حسين شنقراي ان كل شئ تغلى قيمته عدا قيمة البشر مشيرآ ان الافادة التي قدمها الوزير غير كافية وكنت أتوقع ان يعاقب المقصرين وتسأل شنقراي عن الاجراءات التي اتخذها الوزير ضد الذين ارتكبوا ذلك الخطأ وهل هنالك تأمين يفرض للمدارس من قبل الوزارة .
بيان غير مطمئن
وقال بارود صندل النائب عن حزب المؤتمر الشعبي ان بيان الوزير غير مطمئن وان المشكلة ليست في المدارس بل في ردة الفعل وتوقعت ان تكون هنالك استقالات من قبل الوزير والمعتمد لكن تفاجأت بوجودهم معا مطالبآ بالتحري والتقصي حول هذا الحادثة حتى لا تتكرر مرة أخرى.  
معالجة السكن العشوائي
وقال عبد القادر محمد زين ان هنالك تلاميذ بلغ اعمارهم 7سنوات وغير موجودين بالتعليم وطالب وزارة التخطيط العمراني بمعالجة السكن العشوائي حتى لا تتكرر مثل تلك الحادثة واشار ان عدد الذين فقدو في هذا الخريف ليس بالقليل .

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير