الجمعة, 10 أغسطس 2018 06:37 مساءً 0 1 0
خيالية الرواية ومبادأة الطرح وفك الشفرات
خيالية الرواية ومبادأة الطرح وفك الشفرات

أفق بعيد

إيهاب عبدالعزيز

خيالية الرواية ومبادأة الطرح وفك الشفرات

ربما من مزايا العمل الروائي أن فيه مساحة أشد تكثيفا للخيال ، خاصة مع تعقد عالمنا المعاصر وكثافة المعطيات والمفردات التي تحيط بنا وخلقها لمشاكل غاية في الدقة والعمق، فلو أخذنا أي بحث عادي يتعاط مع مفردة اجتماعية تشكل إشكالا للوجدان المجتمعي ربما يكون البحث محددا بحدود الأرقام والمعقول والقيود والمفروضة على العقل ربما للتداول حول المشكل محل البحث، لكن ربما في حالة الأدب الروائي تصبح مساحات الخيال أوسع، مما يتيح فرصة للمناورة والتصورات المبتكرة، والاقتراب دائما من أبعاد أخرى مهمشة عند التعاطي مع إشكاليات عالمنا اليوم ولا يمكن مجانية الصواب لو قلنا ان هذا محض أدب يسرد للمتعة، برأي ان الإجابة بالنفي، لأن تفاعل القارئ ووجدانه مع النص، هو بنفسه عملية لفك شفرات إشكاليات عدة في مجتمعات اليوم وتفكك أثقالا كثيفة من جملة الأبعاد المتشابكة فالطرح الروائي بصورته الخيالية الخصبة يفتح بوابات أخرى للتعاطي وتشكل مساحات محورية للتداول وخلق الأفكار وهل يمكن أن تصبح الخيالية الروائية أداة لمعاودة النقاش والطرح وإعادة التفكير والقراءة للواقع والوجود الكثيف التعقيد في حياتنا اليوم؟
أعتقد أن هذا ممكن.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة