الجمعة, 10 أغسطس 2018 07:26 مساءً 0 1 0
المنظمة الوطنية لرعاية الطفولة تقيم ورشة حول ظاهرة العنف الجنسي ضد الأطفال وسبل محاربتها
المنظمة الوطنية لرعاية الطفولة تقيم ورشة حول ظاهرة العنف الجنسي ضد الأطفال وسبل محاربتها

الخرطوم /ناهد التقي / ماجدة عدلان
أقامت المنظمة الوطنية لحماية الأطفال بالتعاون مع المجلس القومي لرعاية الطفولة والنيابة العامة واليونسيف ورشة عمل حول ظاهرة العنف الجنسي ضد الأطفال وسبل محاربتها وذلك بالنادي الدبلوماسي.
حيث ترأس المنصة رئيس المنظمة السفير الدكتور /  علي يوسف أحمد بحضور كل من ممثل رئيس الجهاز القضائي رئيس عام محاكم السودان  وممثل النيابة العامة الي جانب حضور منظمات المجتمع وإعلاميين واستشاريين نفسيين واجتماعيين ومحامين حيث قدمت عدد من الأوراق من قبل المتحدثين د/ابوبكر عبد الوهاب ود/سعاد عبدالعال الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة والاستاذ مصطفي ابو العزائم بالاضافة د/نعمه ابراهيم الأمين العام للمنظمة الوطنية لرعاية الطفولة د/ بتول شريف وكيل أعلي نيابة الطفل التي تحدثت عن دور النيابة العامة في التحري والتحقيق في قضايا الاغتصاب والتحرش الأطفال    فيما أشارت د/نعمة الأمين العام للمنظمة ان السودان من أوائل الدول علي مستوي الشرق الأوسط والعالم تضع إستراتيجية وطنية للمراهقين تتماشى مع كيفية العمل المتسارع لحماية المراهقين .مبينة وجود شراكات علي المستوي الرئيسي والمنظمات الدولية والأمم المتحدة والشركاء المانحين من أجل حماية الأطفال من العنف وتعزيز الصحة والتأهيل من خلال الرصد موضحة د/نعمة ان الأسبوع الماضي تم اجتماع مع خبراء  لكيفية إجراء الرصد الإصابات والإعاقة والأطفال المراهقين المتعرضين للعنف. كما أشارت الأمين العام للمنظمة الوطنية د/نعمة أن السودان وضع اللبنات الأولية للرعاية الصحية وانه في 15 أكتوبر لأول مرة بالسودان سيكون هنالك اجتماع علي مستوي الدول ووزراء الدول للتصدي للعنف وحماية البشر وحماية الأطفال الذي سيكون ضمن  الأوراق المقدمة في الاجتماع . وأوضحت د/ نعمة ان هنالك استجابة متعددة للقطاعات والعاملين  للتصدي للعنف للكبار والصغار واللاجئين والنازحين وبالأخص الأطفال حيث وافق جميع أعضاء المنظمة العالمية للصحة علي العمل مع جميع الشركاء في دستور المنظمة علي حماية الصحة والأمن الصحي الذي هو مسئولية الفرد والدول . وذلك بتحقيق أحد من أهداف التنمية المستدامة لإنهاء الإساءة والاستغلال وأشكال العنف والتعذيب ،مبينة أن السودان قد وقع علي هذه الاتفاقية في العام 2016 التي تعني بتعزيز الصحة والوقاية من المرض وتوفير الخدمات الصحية والعلاجية والتأهيل . كما أضافت د/نعمه أن المنظمة قد أطلقت في أكتوبر الماضي المواد التوجيهية الرئيسية للاستجابة للأطفال المراهقين الذي تعرضوا الي الاعتداء الجنسي وتوفير الإرشادات ، إلا أنه قد كشفت الدراسات ان العاملين بالصحة والتربية يحتاجون الي إعادة تأهيل ضمن إدخال مناهج التدريب الصحية والطبية والنفسيين الي جانب التشخيص المبكر ، مبينة انه التزام مع دولة السودان للعمل مع المنظمة الوطنية لرعاية الطفولة .وأكدت د/نعمة الي وجود حراك واسع من قبل منظمات المجتمع المدني والإعلام.
من جانبه تحدث رئيس عام محاكم السودان عن قانون الطفل لعام 2010 الذي اهتمت به السلطة القضائية بعد أن شعرت بالتطور في التشريعات الدولية للأطفال فقد اهتمت بإنشاء المحاكم المتخصصة للطفل بالعاصمة الخرطوم وبحري وامدرمان حيث يأتي الدور القانوني والقضائي لعدم التهاون والتسامح في قضايا الأطفال وجاء تطبيق القانون مع تعاون عدد من الشركاء وهم المجلس القومي لرعاية الطفولة ومنظمة اليونيسيف وحدة الأسرة والطفل وزارة العدل والنيابة العامة الي جانب الجمعيات العامة والمنظمات الحكومية والغير حكومية والإعلام ثم الجهات الأكاديمية والمحامين والقضاء العسكري ثم جمعية صباح لرعاية الطفولة التي ساهمت بالدراسات التي أجريت علي الأطفال والجناة من قبل الباحثين والاجتماعيين والنفسيين .ثم جاء تطبيق قانون الطفل عقوبات مشددة منفذة وفقا لنصوص المواد 45 (ا) (ب) (ج) ثم إصدار منشور (4) من قبل رئيس القضاء مبينا ان قضايا الاغتصاب اذا تنحت المحكمة عن قرار الإعدام في قصابا الاغتصاب والاختطاف عليها ان تثبت ذلك في حكمها . وقد أشار قاضي المحكمة العليا بالطفل ان 400 الي 600 من قضاة الطفل قد تلقوا تدريب وتمت المشاركة في جميع الورش المحلية والولائية المنظمة من قبل المجلس القومي لرعاية الطفولة. مبينا ان الأسباب وقوع جرائم الاغتصاب هي ترك الأطفال لوحدهم بالمنزل وإرسالهم الي المخابز والبقالات في أوقات القيلولة الي جانب وجود الأقارب والجيران ثم التعدي علي الأطفال ذوي الإعاقة .والاحتياجات الخاصة ثم أسباب تتعلق بالجانب نفسه من حيث البطالة والمخدرات والسكر والمراهقة والفراغ ثم تحرش من قبل كبار السن وجميع هذه القضايا تحتاج الي استمرار الشراكة الذكية والعمل القانوني وتكامل الأدوار . فيما كشف رئيس عام محاكم السودان ان رئيس القضاء البروفيسور حيدر أحمد دفع الله سنويا يتكبد المشاق للسفر الي الهند لحضور مؤتمر رؤساء القضاء (لكناوا) لمناصرة الأطفال .

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير