الأحد, 17 مايو 2020 08:48 مساءً 0 131 0
القيادي الجنوبي البارز شايو موسيس نيقوناويلا:-في حوار من خارج الحدود مع اخبار اليوم الالكترونية
القيادي الجنوبي البارز شايو موسيس نيقوناويلا:-في حوار من خارج الحدود مع اخبار اليوم  الالكترونية

شايو موسيس نيقوناويلا : الانفصال في2011 وضع الجنوب في شرك القبلية وأضاع حلم الدولة

الوحدة بين الشمال والجنوب  باتت  الخيار الافضل بعد ذهاب نظام البشير.

الكونفدرالية تمثل حلا  يقسم السودان من حلاله لاقاليم  واعتبار العربية اللغة الرسمية للدولة.

العلمانية لاتعني الكفر  و أمامنا  تجربتي السنغال ونيجيريا.

الخرطوم: التجاني السيد

وضعت التحديات  التي تعيشها دولتا الشمال والجنوب بعد إنتصار الثورة والمصاعب التي يواجهها الجنوب   بعد اتخاذه خيار الانفصال في 2011 بدائل  الحل  أمام  خيارات عديدة لتقريب المسافة بين الطرفين  خاصة  في  ظل المشاكل  الاقتصادية  التي واجهت الشمال بعد ذهاب بترول الجنوب  والمعضلات التي وقع فيها الجنوب من الدخول في حروب قبلية اجهضت كل أحلام قيام الدولة الوليدة بعد اتخاذ خيار الانفصال عن الشمال . (اخباراليوم)أجرت هذا الحوار مع القيادي الجنوبي البارز واحد أنصار الوحدة بدول المهجر  شايو موسيس نيقوناويل CHAYO  MOSES NAGONAWELA والذي يتزعم تيارجديد  اخذ يتبلور وسطالجنوبيين خاصة في دول المهجر ومن خلال موطنه الجديد بدولة كندا أرسل شايو موسيس  زعيم الوحدويين الجنوبيين والشماليين الذين يؤمنون بهذه الفكرة بضرورة الاتفاق علي صيغة جديدة تعيد السودان كما كان وتزيل الهواجس والتحوفات من الجميع وتعيد  الوحدة بعد أن جربت الدولتين  خطورة  قرار الانفصال وقال أن الخيار الأرجح هو اعتماد الكونفدرالية   كنظام يتوافق عليه الجميع مع الالتزام بحق المواطنة للجميع  في الدستور واعتبار العربية هي اللغة الرسمية والاعتراف بحق اللهجات الأخرى في التداول والتعبير عن نفسها

وقال أن الجنوب لوحده لن يستطيع اقامة  دولة لانعدام مقوماتها على أرض الواقع حتى وإن عاش الجنوبيين 100سنة أخرى لوحدهم بعيدا عن الشمال. وكان مدخلنا للحوار معه.

× السيد شايو بعد اتخاذ خيار الانفصال بدأت الأصوات مرة أخرى تنادي بالوحدة كيف تنظرون لهذا التغيير؟.

 أولا اشكركم شكر خاص على طرح هذا التساؤل المشروع وأعتقد أن الانفصال كان خطأ وقع فيه قادة الحركة االشعبية وقاموا يفرضه علي الجنوبيين وكان دليل  واضح علي قصرالنظر .اثر فيه هؤلاء المصالح الآنية والعاجلة المتمثلة في عائدات  بترول الجنوب وهو مورد نابض وغير دائم  في مقابل تنمية موارد الجنوب الاخري التي اتحتاج لتكامل وتعاون مع الشمال للارتقاء بها وتطويرها ان كانت زراعية اوحيوانية .

واري أن قرار الاتفصال كان خيار نخبة وجدت نفسها في السلطة .وأضاعت حقوق جيل كامل كان يمكن أن يعيش في  سلام وامان مع اخوته في الشمال مستفيدا من ماحققته اتفاقية نيفاشا من مساواة وحقوق مواطنة وتنمية وحرية اديان للجميع .خاصة ان هناك قواسم ظلت تربط الشمال والجنوب من تصاهر وتداخل قبلي عبر الحدود وا عراف لتقاسم الموارد المشتركة بين الرعاة المتداخلين عبرها وفق اعراف وتقاليد يراعيها الجميع.

× لكن الدعوة لانفصال الجنوب  حازت على اصوات عالية في التصويت؟

×ما حدث هو  ان الدعاية لإقامة دولة خاصة في الجنوب لم يكن توجه  او اهتمام الإنسان العادي لكن هذا المواطن وجد نفسه  دون أن يشعر داخل هذه الحملة مجبرا وليس بطلا وليس بكامل وعيه وذلك  نتيجة للدعاية التي بثوها باقامة دولة حديثة متطورة تتوفر فيها الحقوق للجميع .حتى صدق هؤلاء وقاموا  ببيع ممتلكاتهم في الشمال وساعد علي ذلك تسلط وقهر حكومة البشير وتوجهاتها الدينية تحت شعارات فرض قوانين الشريغة

 علي الجميع ولهذا وجد خيار الانفصال دعما في اجواء هذا الزخم. من ردود الفعل والشعارات.

×إذن كيف تقنع هؤلاء بالعودة للوحدة مجددا؟

 الدعوة للوحدة مجددا ما عادت خيار صعبا بعد زوال وذهاب نظام الرئيس  المخلوع البشير الذي مزق السودان لكن خيار الوحدة   الان يحتاج لاستفتاء الشمال  أيضا حتى يكون هناك استعداد للقبول بالآخر وتقديم  التنازلات  هنا وهناك.

وفي الواقع فإن الأخوة  في الجنوب  لن  يستطيعوا أن يعيشوا في دولة لوحدهم حتى وإن طال عمر انفصالهم لأكثر  من 200 عام لطبيعة الصراعات  القبلية بينهم وعدم وجود ثقافة قومية واحدة تربط بينهم وثبت أن الذى كان يحافظ على تماسكهم هو تواجد الشمال والشماليين .بينهم.

×لكن ماهي الصيغة الأنسب للعلاقة بين الشمال والجنوب إذا سلمنا بإمكانية عودة الوحدة؟

 اعتقد بأن هناك عدة صيغ لتحقيق هذه الوحدة علي رأسها تبني واعتماد النظام الكونفدرالي في كل السودان وهذا النظام أثبت نجاحه في التجربة الكندية الراهنة حيت ان هناك حكومة مركزية لها سلطات قيادة الجيش والعمل الخارجي علي أن تكون المقاطعات لها حقه…

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم