الاربعاء, 12 سبتمبر 2018 00:56 مساءً 0 1 0
مطلوبات الحكومة الجديد لتحقيق الاستقرار الاقتصادي
مطلوبات الحكومة الجديد لتحقيق الاستقرار الاقتصادي

سمير أحمد قاسم : لابد من التركيز على الإصلاح الاقتصادي

د. ياسر عليان : الانهيار الاقتصادي لم يحدث بين ليلة وضحاها ولابد من المحاسبة

الخرطوم : ناهد أوشي

نادي مختصون اقتصاديون الحكومة الجديدة بضرورة التوجه نحو الإصلاح الاقتصادي باعتبار أن الاقتصاد عصب  الحياة وان المواطن قد تضرر كثيرا من السياسات الاقتصادية الخاطئة مشيرين لأهمية تعيين الكفاءات والكوادر المؤهلة حتى يتحقق الإصلاح مع تفعيل مبدأ المحاسبة والمراقبة اللصيقة بالمؤسسات

وقال عضو اتحاد أصحاب العمل السوداني سمير احمد قاسم أن المشكلة الأساسية تكمن في الاقتصاد لذا نحتاج الي كوادر مؤهلة لإدارة وتقليص المناصب الحكومية بقدر المستطاع  وأشار قاسم في تصريح لأخبار اليوم الي الانكماش الواضح في الاقتصاد وارتفاع نسبه التضخم مع ندره السلع في الأسواق مما يودي الي انهيار اقتصادي يخشي ما بعده من عواقب وخيمة. 

وطالب الحكومة الجديدة بذل الجهود لأجل الإصلاح الاقتصادي واستشاره القطاع الخاص في كل الخطوات  مع الناي عن التعيين الذي يقوم علي اساس الانتماءات بل علي أساس الوطنية والكفاءة مشيرا إلي هجره الكثير من الكفاءات الي خارج البلاد في الوقت الذي تستقطب فيه أمريكا وأوروبا وتشتري  العقول  ونبه لأهمية الاهتمام بالبحوث حتى تحدث التنمية  واعتبر سمير السودان من الدول الغنية الفقيرة وقال إننا أغنياء بمواردنا وفقراء في إدارتنا لها مشيرا إلى تمتع البلاد ب150 مليون فدان صالحة للزراعة مستغل منها 20 مليون فقط الي جانب توفر الموارد المعدني والنفطية والثروة الحيوانية وقال نحتاج إلي استقرار اقتصادي سياسي أمني لتحقيق تنميه متوازن لا ترتكز فقط علي المدن بل تشمل الولايات وزاد نحتاج أيضا الي حسن الإدارة الجيدة لتلك الموارد.

 وشاركه الرأي خبير الإرشاد واقتصاديات الثروة الحيوانية  د. ياسر يوسف عليان  وزاد بالقول لابد أن تكون للحكومة الجديدة رؤية استراتيجيه وأهداف واضحة تسعي جاهده للوصول إليها مع عدم استعجال النتائج  وقال إن الإصلاح الاقتصادي يبدء بإصلاح الخدمة المدنية ولابد من مراجعه الأمور الداخلية علي رأسها علاقة الوزير بالعمل التنفيذي وتحمل النقد الإيجابي ومحاولة الإصلاح ونبه عليان الي ان التدهور الاقتصادي لم يحدث بين ليلة وضحاها  بل تدريجيا وبسبب عدم المراقبة والمتابعة والمحاسبة الي جانب السياسات الخاطئه وابدي تفاؤله برئيس الوزراء الجديد بحكم خبرته في العمل الاقتصادي وقال متفائلون بأن يعمل علي المتابعة اللصيقة ويحقق مبدأ المحاسبة والشفافية لكل وزير وعدم الركون الي فبركه تقارير الأداء وقال لا يوجد إصلاح دون محاسبة كما وان التنمية لن تكون بين يوم وليلة لذا لابد من الصبر والمثابرة. 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة