الخميس, 13 سبتمبر 2018 02:58 مساءً 0 1 0
برنامج في الواجهة التلفزيوني يستضيف الامين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب
برنامج في الواجهة التلفزيوني يستضيف الامين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب

البروفيسور محمد عبد الله النقرابي : بيننا والطلاب والطالبات البطاقة الجامعية ولا نميز أحدا عن الآخر

النقرابي : ما يشاع عن أن الصندوق  ينحاز للإسلاميين أراجيف ونعمل وفقا  للظروف الراهنة بما نمتلك من قدرات

غياب مدراء إدارتيّ الكفالة والتسليف ومقدم البرنامج يسأل عن مهامهم ويعد بتقديمهم في الحلقات القادمة

رصد ومتابعة : تاج السر بقادي
في خضم إبدائه اهتماماً بمسيرة التعليم على كافة مستوياتها الأساس الثانوي التعليم العالي وبعد متابعة مسيرة التعليم الأساس والثانوي بولاية الخرطوم والتحديات التي ظلت تواجهه ورؤية حكومة الولاية لمستقبله انتقل برنامج في الواجهة التلفزيوني الذي يعده ويقدمه الأستاذ أحمد البلال الطيب للتعليم العالي وبدأ بالصندوق القومي لرعاية الطلاب باعتباره ذراعاً فاعلاً وقوياً في مسيرة هذا المستوى من التعليم ومن خلال هذه الحلقة والحلقات التي تليها وبتفاعل واسع مع المشاهدين عبر وسائل ووسائط الاتصال سيقف المشاهدين عن كثب على ما يدور حول الصندوق والذي بدأه بإدارته وعدد من الزيارات الميدانية لمواقع السكن مع الإجابة على جملة من الأسئلة  طرحت خلال الحلقة.

بين معد ومقدم البرنامج والمشاهدون
قال الأستاذ احمد عبد الرافع في مستهل الحلقة أنه ومن خلال الحلقات السابقة حول التعليم بولاية الخرطوم ظل يواجه نقداً عبر الوسائط حول تخطيه لقضية معاش الناس باعتبارها أهم من التعليم ولكنه أكد بأنه سبق وأن تناول هذا الملف من خلال حلقات ماضية  إلا انه أكد أنه سيعود إليه مشيراً في ذات الشأن بأن  هذه الحلقة بمثابة التزام سابق مع الصندوق القومي لرعاية الطلاب مؤكداً بأنه سبق وان تناول هذا الملف وسبق وان تم الحديث عن التعليم العالي وأبان بأن المتفاعلين مع البرنامج احتجوا على اهتمام البرنامج بولاية الخرطوم دون غيرها إلا انه أكد بأن البرنامج كان في يوم من الأيام في ولاية نهر النيل وشمال دارفور والجزيرة وشرق دارفور وغيرها مشيراً أن الخرطوم حلقاتها  وصلت إلى 18 حلقة إلا أنها ولاية تتعدد مهامها ومسؤولياتها القومية.
إلى مجريات البرنامج
عندما كنا نفكر في حلقات هذا البرنامج دار أكثر من تصور وفكرة وقلنا هل تكون حلقات مسجلة أم علي الهواء أو يتم دمجها ونستقبل مدير الصندوق  مباشرة قمنا بزيارة مكتب الأمين العام والتقينا بكل الإدارات فيما لم نجد إدارة الكفالة ومدير إدارة التسليف وأيضاً سألنا عن مسئولياتهم وبدأنا بالأمانة العامة ثم سجلنا زيارة ميدانية لداخلية حسيب والرازي وكان من المفترض أن نزور سكن الطالبات والسكن الخاص والمدن الصناعية مدينة أسامة داوود وذهبنا لوحدنا ولم نشكل ضغوط على الطلاب نرجو من السيد الأمين العام أن يقدم لنا إضاءة مختصرة عن الصندوق وعمره؟
 ( 27) سنة ودخل جميع البيوت
مدير الصندوق
الأمانة العامة للصندوق القومي لرعاية الطلاب مؤسسة نشأت عام 1991 م تحت مسمى الصندوق القومي لرعاية الطلاب وهو شراكة بين الدولة والمجتمع وتعمل في رعاية طلاب التعليم العالي كجزء من سياسة الدولة في التوسع في التعليم العالي وانتشرت الجامعات في ولايات السودان وهي الشق الخدمي الذي يسند الشق الأكاديمي مسيرته 27 سنة شهدت انجازات وتطور كبير وسوف نتداول في هذا الأمر من خلال البرنامج وبما أن في كل بيت وأسرة طالب وطالبة بالتالي تصبح مناقشة قضايا التعليم في السودان مهمة ونحن نمثل جزءاً مهماً في دعم التعليم والصندوق كان في بداياته يخدم طلاب التعليم العالي والآن في 2018 أضيف إليه في يناير 2018 إسناد التعليم العام والتعليم العالي التقني والتقاني وأصبح يخدم مساحة واسعة ومما ذكر فإن المطلوب منه مهام أكبر لإسناد التعليم العام حيث يوجد 27 مليون تلميذ وتلميذة في التعليم العام وأكثر من مليون طالب في التعليم العالي ويمثلون 20% من سكان السودان وهي المساحة التي يعمل من خلالها الصندوق وسنقدم للمواطن صورة حول نشاط الصندوق من خلال البرنامج ونأمل أن تكون صورة معبرة ومساحة يتحاور فيها المجتمع في أمر التعليم بالسودان.
مقدم البرنامج:  لأول مرة أدخل مباني الأمانة العامة المبنى الحكومي عريق كنت أتصور أن تكون أبراج وتبادلت الحديث مع العاملين واحدهم قال لي: (ما تقول مكاتبنا تعبانة) وقلت له لأنكم مهتمين بأمر الطلاب أكثر من الأمانة العامة وكان هناك اجتماع منعقد حول (الوجبة) بمكتب الأمين العام.
الأمين العام النقرابي:  الوجبة المدرسية تستهدف 50 ألف تلميذ وتلميذة في ولايات السودان والغرض منها خفض نسبة التسرب من التعليم بسبب الفقر والصندوق تدخل في برنامج الوجبة ليتم توفير على الأقل وجبة مجانية تعين التلاميذ والتلميذات علي  مواصلة التعليم وترفع من قدراتهم الغذائية، ومساعدتهم علي الاستيعاب وفي نهاية العام أو العام القادم سوف يرتفع العدد إلى 500 ألف، الاجتماعات تتم بصورة مستمرة لمتابعة الإعداد حتى نطمئن على نجاح المشروع.  
مقدم البرنامج:  هذه الجلسة الغرض منها التعريف بالصندوق هل الصندوق حكومي - معانا (البروف) والواتساب موجود أي استفسار وملاحظة ترسل لنا وسوف نقوم بطرحها (للبروف) وسوف نقوم بجولات لولايتين في السودان الآن يتحدث لنا بعض مديري الإدارات.
أزهري الأمين- مدير إدارة الرعاية الاجتماعية
الصندوق هو الذراع الذي يمد يده للطلاب لتخفيف الفقر والاستمرار في العملية التعليمية ونحن في الإدارة نقدم حزمة للطلاب بغرض مواصلة الدراسة وهي عبارة عن42 بنداً من الدعم لخلق نوع من التوازن الاجتماعي للطلاب وهذه الدعم يقدم لكل الطلاب في كل الجامعات ويبدأ بالسكن والترحيل من الداخلية للجامعة والعكس وهناك جهود كبيرة في الوجبة المدعومة في الكافتريات ووجبة مجانية في الداخليات كما أن الداخليات مجهزة بكل المعينات التي تحقق الاستقرار، نحن نسمع بان هذه الدعومات مخصصة لفئة من الطلاب ولكنها مخصصة لكل الطلاب دون تميز ونؤكد هذا والصندوق بهذه الجهود الكبيرة يحتاج إلى وقفة لعدد من الجهات ونشأ لتوفير قدر من الدعم للطلاب والمجتمع له إسهاماته المقدرة في دعم الطلاب وهو دعم رائد ومتقدم على الدولة في العديد من الخدمات وندعو المجتمع للالتفاف حول هذه الجهود ونأمل أن تكون هناك وقفة تجاه الطلاب من المجتمع تدعم جهود الصندوق وهذه إشارات حول هذه الإدارة.
حمدان عبد الله تيراب – مدير إدارة التعليم التقني والتقاني
الصندوق منذ ولادته كان في واجهة الإدارة كما أن هذه الإدارة من الإدارات الحديثة وجاءت وفقاً لقرارات الدولة حيث أن الدولة تسعى للارتفاع بالتعليم التقني والتقاني ليأخذ موقعه في البلاد والدولة تسعى للارتفاع بالتعليم التقني والمدارس الحرفية والفنية والجامعات والكليات التقنية والتي تخرج فنيين لترتفع من 2% إلى ما يقارب الـ42% وهذا  البرنامج  واحد من مخرجات الحوار الوطني والخاصة بتطوير التعليم التقني وتم حصر المدارس الحرفية والتقنية وتم تكوين جسم تنسيقي ما بين التعليم العام وجامعة السودان والمجلس القومي للتعليم التقني ووزارة التربية والتعليم العالي ونحن نشير لجهود السيد الأمين العام للصندوق في رعايته لجهود الإدارة في إسناد مؤسسات التعليم التقني والتقاني والتي يتمحور القسم من خلالها في رعاية الطلاب تقنياً واجتماعياً وإسناداً والوسائل للتعليم والمؤسسات لتمكين التعليم التقني ليكون مؤهلا وذلك لكي يخرج كوادر مفيدة في مجالات الزراعة والصناعة وغيرها من أدوات الإنتاج لدعم وإعانة الاقتصاد الوطني ومعالجته من خلال نسبة الخريجين من المدارس والجامعات التقنية والفنية وولاية نهر النيل ولاية رائدة في الزراعة ونهضتها من خلال الاستعانة بخريجي التعليم التقني والتعليم التقني هو المولود الجديد الذي يجد الرعاية من الصندوق ونأمل مستقبل باهر لأبنائنا الطلاب.
مقدم البرنامج: السيد الأمين العام  هنالك من يقول بان الصندوق جاء به الإسلاميون ويستفيد منه الطلاب الإسلاميون ما هو رأيك؟
الأمين العام: الصندوق مؤسسة حكومية خدمية ولها قدر من المرونة أن تكون شراكة بين الدولة والمجتمع والمعيار الأساسي للطلاب الذين يستفيدون منه هو أن يكون طالباً بأحد مؤسسات التعليم بالدولة ولا يوجد تمييز بين طالب وطالبة كل من يحمل بطاقة جامعية إضافة إلى الطلاب التقنيين درجة استفادته من الوجبة المجانية مرتبطة بالبيئة التي بها معدلات فقر عالية وتسرب ، نحن لا نميز بين الطلاب وهذه المؤسسات موجودة في دول مثل فرنسا  والدول الاسكندنافية وتركيا والسودان منذ عام 1970 كانت الفكرة أن ينشأ صندوق للطلاب وبدأت في جامعة الخرطوم وتطورت وكانت فئة الطلاب قليلة آنذاك ولكن عندما جاءت فكرة التوسع في التعليم العالي وهي لم تكن خبط عشواء ولكنها من خلال دراسات منذ السبعينات والثمانينات ونتاج لهذه الدراسات قامت جامعة جوبا وجامعة الجزيرة ثم ثورة التعليم العالي في التسعينات وكان الطلاب 11 ألف في التسعينات والآن أكثر من مليون طالب وطالبة ولذا فإنه كان من الضروري وجود مؤسسة كهذه يتم من خلالها تقديم الخدمات من خلال البطاقة الجامعية لتحديد المستفيدين من الخدمة وليس هناك مجال للحديث عن استهداف فئة محددة.
مقدم البرنامج: وصلت رسالة تقول أن التعليم في الجزيرة منهار خاصة في محلية 24 القرشي يعانون معاناة شديدة (النور جبر الله)  وكما أن الصندوق خاص بالطلاب الموالين وكل العاملين به من المؤتمر وطني شردوا الأولاد من المدارس وعملوها مدارس خاصة.
الأمين العام: الخدمة كما ذكرت قبل قليل لكل الطلاب والطلاب فيهم كل التوجهات الأخوة العاملين في الصندوق بعضهم مؤتمر وطني وآخرون غير ذلك في مدارس لها ظروفها الصندوق بعد تعديل القانون سيقوم بالإسناد وعندنا تنسيق مع الإخوة في وزارة التربية والتعليم ومازلنا نتلمس المناطق بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم وفي المرحلة القادمة إذا هناك إشكالات واضحة سنعالجها نحن بدأنا بالمناطق المتأثرة بالفقر من خلال الوجبة المجانية لنوقف التسرب ولحماية مسيرة التعليم حتى لا يصبح الأطفال  (أمية) والتخطيط من الأولويات لهذه الأمور وربط التنفيذ لهذه الأولويات ونأمل أن يكون لدينا برنامج للمرحلة القادمة ونرجو من الأستاذ ان يدعمنا بأفكاره وآرائه ولدينا أمانة للصندوق في مدينة ود مدني وكل ولاية من ولايات السودان وهم على تواصل معنا.
مقدم البرنامج: رسالة أيضاً (أرجو شاكراً طرح بناء الفصول – عبد العزيز احمد من موريتانيا نواكشوط نجيبك على هذا التواصل؛ السيد الأمين العام ما هي فلسفة إلحاق التعليم العام بالصندوق وأسأل أيضاً عن الظروف النفسية المعيشية كيف تعاملتم مع الواقع كل شيء في السوق تضاعف ثلاث مرات وكيف تقدموا للطالب 100 جنيه وهذا المبلغ ليس له قيمة في ظل ارتفاع السوق ماذا يقدم الصندوق بالضبط للطلاب في السكن؟
الأمين العام: الفكرة الأساسية شراكة بين الدولة والمجتمع 90% من الدولة و40%من إسهامات المجتمع كما أن ديوان الزكاة يقدم 40% في كفالة الطلاب إلى جانب مؤسسات أخرى نحن نجمعها وهذا البرنامج بدأ في التسعينات وال100 ألف طالب والآن لدينا 320 ألف طالب وال100 جنيه هي دون المطلوب ونحن نعمل على تحسينها ككفالة مباشرة والكفالة غير المباشرة تشمل عدداً من البنود فيها دعم الطلاب بالطعام قيمته أقل من قيمة السوق ونحن نقدم دعومات لأصحاب الكافيتريات وأيضاً للطالبات ونوفر 2 لبسة لكل طالبة وهو زي مكلف ورغم هذا نحن مستمرين فيه وكذلك التأمين الصحي أكثر من 40 ألف طالب مستفيد منه وترحيل مجاني من مكان السكن إلى الجامعة والعكس سمعت بأحد تعليقات الأخوة بأن الخدمة مركزة في الخرطوم نحن خدمتنا اغلبها خارج الخرطوم والخرطوم ليست أولوية في الفترة القادمة سندخل 15 مدينة جامعية الخدمة خارج ولاية الخرطوم لأن هناك مشاكل للسكن وكما أن التعليم العام دخل الإسناد.
مقدم البرنامج: إضافة التعليم العام التقني هل يتقاطع مع مهام وزارة التربية والتعليم والوزارات المختصة في الولايات؟  
الأمين العام: التعليم العام حسب الدستور اتحادي وليس ولائي ونحن لا ننشئ مدارس ولا نعين أساتذة دورنا خدمي فقط ونتدخل في المناطق التي بها مشاكل وفي مناطق التسرب للطلاب ونحن دورنا إسناد فقط.
مقدم البرنامج: لماذا لا تقوموا بإعادة نظام الداخليات في الولايات؟  
الأمين العام: الآن هنالك فكرة للمدارس القومية  هناك مدارس قومية وقامت الآن في سواكن ولا اذكر الأخيرتين ونحن نتدخل ولكنا لن نشيد داخليات والآن هناك توسع في التعليم العام ويوجد 7 مليون داخلية وفكرة ادخال التعليم العام والتقني من اجل توزيع  عادل لتعليم في مناطق السودان المختلفة من لان هنالك مناطق بها نزاعات وبعضها به فقر وهناك مناطق بها رحل والاسناد لتحسين بيئة الدراسة حتي لا يخرج التلاميذ من دائرة التعليم وبهذه الطريقة نرتب في مشروعاتنا للتعليم العام اما التعليم التقني والتقاني جاء للتوسع الكبير في التعليم الاكاديمي وتوجه الجامعات للاكاديمي والدولة تحتاج الي التعليم التقني والتقاني من احل تأهيله وبدأنا في ان نعمل في المدخلات في المدارسة الفنية لان بها تلاميذ قلة ولا يوجد بها سكن وعملنا لهم سكن وقمنا بتنفيذ انشاءات واعادة تأهيل في المباني في كادوقلي وامدرمان وفي شرق السودان لانها محتاجة لهذا   النوع من التعليم التقاني ، اما التعليم العالي فاننا ننسق ما هو ولائي وما هو اتحادي.
مقدم البرنامج: نشير الي المشاهدين بأننا سندخل للموضوع بعمق من خلال التقارير والزيارات هناك رسالة وصلتني ذكرت ان مكاتب الصندوق لا تعبر عن وجود مكاتب له في حي النزهة من  10 طوابق وتم تقليصها الي 7 طوابق.
الامين العام: هذه المكاتب كان التفكير ان يكون مكاتب في وسط الخرطوم وخططنا لنحولها الي أبراج كبيرة وكنا نسعي للانتقال الي حي النزهة ولكننا سوف نستمر في هذه المباني ونحول منشآت النزهة الي سكن خاص.  
مقدم البرنامج: نكمل ما بدأنا مع إدارة الصندوق
اسامة دفع الله سلامة – مدير إدارة المناشط الطلابية
للمناشط أهمية ترويحية من خلال عدة مناشط وهي متوفرة في كل مجمعات الطلاب وتنمكن من تعديل السلوك من خلال ممارسة الرياضة والثقافة والمناشط المرتبطة بتنمية الشخصية واكتشاف المواهب وتحقيق رغبات الطلاب لأن الجامعة تهتم بالجوانب الاكاديمية، والمناشط متوفرة في الداخليات كما ان هنالك مناشط تخصصية مرتبطة بالولايات لخصوصية كل ولاية ومناشط مركزية قومية وتوجد علاقات تنسيقية بيننا والمجتمع والمراكز والولايات في مجالات التقانة المسرح الرياضة وغالبية الطلاب في مناشط الرياضة والثقافة وعكس التراث والمجمع السكني يضم قبائل مختلفة ينتمي اليها الطلاب وتوجد منشات رياضية ومسارح وأندية مشاهدة وقاعات اطلاع ومعنيات أنشطة في كل المجمعات ولها ميزانيات في المراكز والولايات وهي تلبي رغبات الطلاب حسب ميولهم وتوجهاتهم وتستوعب رغباتهم وميولهم وللطلاب علاقات مع المجتمع من حلال أنشطة الفرق المسرحية والكورال وفرق الإنشاد والغناء والجمعيات الصحية  التي تقوم بانشطة عن كطريق الأطباء وهنالك علاقات تنسيقية  يستفيد منها  الطلاب في التدريب وشراكات مع مركز صلاح ونسي للأمراض السرطانية ومركز راشد دياب واتفاقيات مع كلية الموسيقي والمسرح ولدينا فكرة حاضنة للإبداع الطلابي وكما لدينا مشاركات في المسارح الدولية في المغرب وتونس وفاز طلابنا بإبداعات وعندنا ختام المسرح الطلابي في ولاية شمال كردفان ومسابقة راتبة للطلاب في المجالات الفنية المختلفة تتنافس فيها الولايات بمشاركة محكمين ونلنا كؤوس وزخم اعلامي في المشاركات الخارجية.
عبد الناصر عبد الحفيظ – مدير مكتب خدمات الطالب
يهدف هذا المكتب لتعزيز علاقة الصندوق بالطلاب من خلال الاتصال مع الادارة ومع المركز والامانة العامة عبر الرقم الموحد ومن خلال الاستفادة من التقانة في تكوين خدمات الصندوق وإشراك الطلاب في المشاركة في الإدارة ونبدأ في تقديم المعلومات للطالب في مجال الخدمات عبر الرقم الموحد ويجد الرد الكافي لكل المشاكل وكما يقوم الطالب عبر الرقم الموحد برفع بلاغ من الداخلية الي الامانة العامة حول وجود مشكلة ويقوم مشرف البلاغات بتوجيه جهات الاختصاص لحل المشكلة.
مقدم البرنامج: سنواصل بقية الإفادات في الحلقة القادمة هنالك اتصال من أ – م من ولاية نهر النيل الدامر ورسالة غاضبة من بابكر زين العابدين من ولاية نهر  النيل - حلفتم اليمين لكي يسلموكم اراضي ولم يسلموكم سنحول رسالتك  لوالي نهر النيل ووزير التخطيط العمراني السيد الأمين العام المتحدث الأول يقول ان كثير من المدارس الفنية معداتها قيمة وأصبحت غير مواكبة..
الأمين العام: نحن نعمل من خلال لجنة مشتركة بيننا والإخوة في ادارة التعليم الفني والجامعة التقنية وإدارة إسناد التعليم العام ونحن نتدخل في الجانب الخدمي اما بالنسبة للمعدات فهي للإدارة المعنية بوزارة التربية والتعليم وهي الأقدر تجد لها التمويل اللازم وهذه بدأت في المدارس القومية الثلاث في سواكن ومنطقتين أخريين ونحن التزمنا بالداخليات نعمل فيه ولكنا نحتاج الي تنسيق في الفترة القادمة.
مقدم البرنامج: قلت هنالك 7 مليون في العام ماذا تقدمون لهم وهناك مليون في التعليم العالي ؟
الأمين العام: ليس هناك حاجة لسكن لكل طلاب الجامعات جزء منهم محتاج المدن الجامعية 163 مدينة اغلبها خارج الخرطوم بها اكثر من 165 الف طالب وطالبة ونؤجر لهم مساكن ونؤسسها  حتى يتم إنشاء مدينة جامعية أخرى الصندوق مستمر بصورة معقولة مع التوسع الكبير واستطاع ان يواكب توسع وهذه الجامعات متوسعة في برامجها الأكاديمية وكلياتها تتمتع بوجود ظهير خدمي نحن أولوياتنا في المناطق الحرجة.
مقدم البرنامج: متصل من دارفور في جنوب دارفور يقول  مدرسة تقع في موقع غير لائق صحيا وجوارها أيضا مدرسة طالبنا الوزارة ولم يتدخلوا طلابها نازحين وفقراء ولم يزرنا احد من الوزارة او الصندوق .
الأمين العام : عندنا عمل في نيالا الأخ موسي عباس مسئول من اسناد التعليم في الولاية يمكن ان يزوركم.  
مقدم البرنامج: طالب قال الكفالة 100 جنيه وطالب بزيادتها وقال انها غير مجدية.
  الامين العام: الكفالة ليست 100جنيه الـ100 جنيه في شكل كفالة مباشرة في دعم في الوجبات وزي الطالبات والتأمين الصحي وال100 جنيه محتاجة لزيادة ونحن نتعامل مع 240 الف طالب وطالبة تكلفة البرنامج  كبيرة وعندنا اتصال مع ديوان الزكاة واتحاد نقابات عمال السودان وشركات التأمين والمؤسسات الاجتماعية ونعمل علي رفع المبلغ في ظل الظروف الموجودة نحن مركزين علي توفير احتياجات الطالب الأساسية حتى لا يشعر  بالضغط في وجباته او الترحيل او العلاج او ملابس الطالبات.
مقدم البرنامج: الزيادات الفلكية في الأسعار أثرت في تقديم الخدمات
الامين العام: اثرت في تكلفة إنشاء المدن الجامعية قبل سنوات ننشئ ثلاث مدن جامعية بتكلفة مدينة واحدة الان التكلفة ارتفعت ولن نحن نستهدف شراكات مع جهات مثل ما حصل مع شركاء القطاع الصناعي (حجار – داوود عبد اللطيف- مدينة سوداني) وسنعي لوسائل أخرى وسندخل علي المباني قليلة التكلفة  في غرب كردفان في النهود وفي سنار وكسلا وهي وسيلة لتقديم خدمات للطلاب بخيارات متعددة طبيعة العمل  لا تحتمل التوقف ونعمل على وسائل اخري.
مقدم البرنامج: رسالة من أبو حمد يسال أين موقع الصندوق من المدارس الثانوية المهددة في أبو حمد وطلابها يترحلوا باللواري وعجز أهلهم من تكلفة الدراسة الرسالة من (طلال إدريس كمبال).
الأمين العام:  الخطوة الأولي للولايات ووزاراتها وإذا شعروا انهم محتاجين للتدخل يتصلوا بنا ونحن ندعم بما هو متاح لنا ويكون الدعم للأولويات.
مقدم البرنامج: رسالة من ولاية النيل الأبيض طالبة تقول خلصت السنة الاولي وما صرفت إعانة شهر (مقدم البرنامج) سلمت رقم هاتفك للسيد الأمين العام للصندوق.  
نشكر المشاهدين الكرام علي ان نلتقي معهم في حلقة قادمة بمشيئة الله.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة