الخميس, 13 سبتمبر 2018 04:04 مساءً 0 1 0
إدانة (11) من المسلحين بقتل (8) أشخاص فى الهجوم على قرية سنادرة بكردفان
إدانة (11)  من المسلحين بقتل (8)  أشخاص فى الهجوم على قرية سنادرة بكردفان

الخرطوم: ميادة علي
وسط إجراءات أمنية مشددة  وحضور ممثلي الاتهام ومجموعة كبيرة من ممثلي الدفاع علي راسهم نقيب حقوقي من الادارة العامة للقضاء العسكري وبجانب حضور لفيف من ذوي المتهمين وأولياء دم المجني عليهم أدانت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي احمد مرشد احد عشر شخصا من منسوبي قوات الدفاع الشعبي بتهمه الاشتراك بالقتل ثمانية أشخاص وتسبيب الأذى الجسيم للآخرين ونهب ممتلكات المواطنين أثناء تنفيذهم لهجوم مسلح على قرية السنادرة بمنطقة العباسية تقلي بولاية جنوب كردفان وفقا لنصوص المواد 21/130 /139/175 من قانون الجنائي، فيما أعلن القاضي براءة كل من المتهم الأول والثالث والسابع من جميع التهم التي نسبت اليهم وذلك لعدم وجود بينات كافية ترقي لإدانتهم، وتم ارجاء النطق بالحكم لحين اخذ أراء أولياء دم القتلى حول حقهم الشرعي بالقصاص او الدية والعفو للجلسة القادمة التي حددت لها موعد بمطلع شهر اكتوبر. وقد توصلت المحكمة الي اصدار هذا القرار بعد استعراض جميع وقائع البلاغ ومناقشتها ومن ثم تحديد مسئوليه كل متهم علي حدا ومن خلال تناول اقوال شهود الاتهام والدفاع ووزنها والوقوف عليها وجدت المحكمة ابتداءً بان الاتهام لم يقدم بينات مباشره او غير مباشره في مواجهة المتهمين الأول والثالث والسابع لذا قررت اعلان براءتهم من جميع التهم التي وجهت اليهم سابقا وقررت اطلاق سراحهم فورا لم يكونوا علي ذمه قضيه اخري، اما فيما يتعلق ببقيه المتهمين فمن خلال البينات التي توفرت لدي المحكمه التي ناقشت مسئولية كل متهم علي حدا ووجدت بان المتهمين الأحد عشر قاموا بالاشتراك في تنفيذ الهجوم المسلح علي اهالي قرية السنادرة وشاركوا في ازهاق روح المجني عليهم وسببوا الاذي الجسيم للعدد من الاشخاص بجانب نهبهم للممتلكات المواطنين دون وجه حق وعليه تقرر ادانت المتهمين وفقا المواد 21 / 130 /139 /175 من القانون الجنائي ماعدا المتهم الذي فر هاربا من السجن اثناء جلسات المحاكمة،ومن جانبها سمحت المحكمة للأطراف بتصوير حيثيات قرار الإدانة.وبالعودة الي الوقائع الأولية لهذه القضية التي وقعت احداثها بتاريخ 2/9/2016 حوالي الساعة الثامنة صباحا عندما شنت مجموعه مسلحة من منتسبي قوات الدفاع الشعبي هجوما مسلحا علي اهالي قريه السنادرة بمنطقة العباسية تقلي بولاية جنوب كردفان وهم يستقلون حوالي 20 دراجة ناريه وبعضهم يرتدي زيا عسكريا وبواسطة بنادق كلاشنكوف اطلقوا النيران على اهالي القرية مما ادي الي مقتل ثمانية اشخاص واصابة ست آخرين بجانب سلب ممتلكات المواطنين من ماشيه وملابس وهواتف محمولة وغيرها، وكشفت التحريات بان سبب تحرك المتهمين الي قرية المجني عليهم ورميهم بالنيران داخل منازلهم كان لبحثهم عن بهائم مفقودة منهم وليس تنفيذا لأوامر من القيادة وانما فعلوا ذلك من تلقاء أنفسهم وقد أسفرت التحريات فور وقوع الحادث الي القاء القبض علي مجموعة من المتهمين بلغ عددهم 14 متهما من منسوبي الدفاع الشعبي فيما تعذر القبض علي قائدهم وثلاثة آخرين عليه دون في مواجهتهم بلاغ بالحادثة ثم تم إحالتهم الي الخرطوم لاستكمال التحقيقات وتقديهم للمحاكمة بمحكمة جنايات الخرطوم شمال لدواعي أمنية وعليه نظر القاضي المشرف سابقا عابدين حمد ضاحي إلي ملف القضية واستمع إلي قضية الاتهام واستجوب جميع المتهمين ووجه إليهم تهمه الاشتراك بالقتل العمد وتكوين منظمات إرهابية وتسبيب الأذى الجسيم والنهب ومن ثم استمع إلى قضيه دفاع المتهمين التي واصل سماعها القاضي أحمد مرشد

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة