الخميس, 13 سبتمبر 2018 04:55 مساءً 0 1 0
في اجتماع مدراء شرطة شرق افريقيا برئاسة النائب الأول : السودان يجدد التزامه بمكافحة الجرائم المنظمة والإرهاب وتجارة البشر وتحقيق الأمن والسلم في الإقليم الإفريقي
في اجتماع مدراء شرطة شرق افريقيا برئاسة النائب الأول : السودان يجدد التزامه بمكافحة الجرائم المنظمة والإرهاب وتجارة البشر وتحقيق الأمن والسلم في الإقليم  الإفريقي

في اجتماع مدراء شرطة شرق افريقيا برئاسة النائب الأول : السودان يجدد التزامه بمكافحة الجرائم المنظمة والإرهاب وتجارة البشر وتحقيق الأمن والسلم في الإقليم  الإفريقي

  تقرير : حافظ الخير / عرفة حمد السيد
تواصلت صباح امس فعاليات انعقاد مؤتمر مديري شرطة دول شرق  إفريقيا (ايابكو) في دورته رقم (20) المنعقد بقاعة الصداقة  بالخرطوم برئاسة الفريق أول ركن بكري حسن صالح نائب رئيس الجمهورية وحضور مولانا عمر احمد محمد النائب العام وابراهيم محمود وزير الداخلية المكلف والفريق اول هاشم عثمان الحسين مدير عام قوات الشرطة.. في أكبر تظاهرة أمنية شرطية في المحيط الإقليمي والمحلي تناقش من خلالها كافة السبل والمقترحات الكفيلة بتطوير وتعزيز العمل الشرطي وتبادل المعلومات بين الدول الأعضاء للتصدي لمكافحة الجريمة بكافة أشكالها وأساليبها كالإرهاب والجرائم المنظمة والعابرة للحدود وجرائم التهريب والهجرة الغير شرعية ومكافحة المخدرات والاتجار بالبشر ، تحت شعار (عشرون عاما من الانجازات في محاربة الجريمة العابرة والمنظمة من خلال تعزيز التعاون والابتكار) ويعتبر السودان من الدول المؤسسة للمنظمة التي تعتبر منظومة للأمن الجماعي والاجتماعي لكافة شعوب المنطقة.
         التزام  الحكومة بمكافحة الجرائم
الحكومة السودانية اكدت التزامها التام بتحقيق السلام في الاقليم  والعمل علي كافة انواع الجريمة المنظمة  والإرهاب وتجارة وتهريب البشر  .
وقال  الفريق اول بكري حسن صالح النائب الاول لرئيس الجمهورية لدى مخاطبته  الجلسة للاجتماع إن إقليم شرق إفريقيا يواجه خطر الجريمة المنظمة والعابرة والإرهاب الذي يستهدف أمن الدول عبر منظمات إرهابية وكذلك المخدرات التي تستهدف المجتمعات خاصة الشباب مما يتطلب تقوية وتطوير الأجهزة الشرطية ودعمها وتوفير فرص التدريب الكافى لها ،  مشيرا إلى أن السودان يبذل قصارى جهده ويولي الشرطة اهتماما كبيرا من أجل بسط الأمن على المستوى الإقليمي  بالتنسيق مع شرطة دول أعضاء الإيابكو والإنتربول.  
مضيفا إن الاجتماع يأتي في ظل الجهود التي يعمل عليها القادة الأفارقة لتطوير وترقية الشعوب وحمايتها من كافة المهددات بجانب التصدي للجهل وتقليل حدة الفقر و الحد من الجريمة عبر التنسيق التام .
      خروج اليوناميد 2020م
 وامتدح النائب الاول دور الإيابكو في تعزيز الأمن والسلام الإقليمي والمساهمة في بسط الأمن على المستوى العالمي، مبينا أن السودان وقع على عدد من الاتفاقيات الأمنية مع الدول الصديقة كما نجح في جمع فرقاء دولة جنوب السودان باتفاقية تنهي النزاع المسلح وتحقق الاستقرار ، مشيرا إلى الدور المهم الذي يقوم به السودان في مكافحة التهريب والاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية حيث أطلق السودان عملية الخرطوم في العام 2014 تحت مظلة الاتحاد الإفريقي لمعالجة جذور الهجرة غير الشرعية ووضع حداً لنشاطات الإجرام وإيجاد حلول مستدامة لها ،مؤكدا دعم الشرطة وتمكينها للقيام بواجباتها كاملا بجانب قيام مركز للتعاون الإقليمي في هذا الشأن ودعم المجتمعات المستضيفة للاجئين وتحسين خدمات المعسكرات ، كما ان مشروع جمع السلاح غير المرخص والذي حقق نجاحا في خفض معدلات الجريمة خاصة بولايات  دارفور  بشهادة اليونميد والتي يتوقع خروجها من البلاد في العام 2020م ، مثمنا جهود الإيابكو خلال السنوات الأخيرة في تعزيز مكافحة الجرائم المنظمة والعابرة للوطنية .
تحديات أمنية تواجه الإقليم          
الفريق أول هاشم عثمان الحسين مدير عام قوات الشرطة اكد اهمية انعقاد اجتماع مدراء الشرطة بشرق افريقيا وذلك لما يواجهه الاقليم من تحديات كبيرة تتمثل في تطور الجرائم العابرة والهجرات غير الشرعية والارهاب ودعا الي ضرورة التنسيق والتعاون الدولي  بين دول الاقليم وذلك لضمان ايجاد الحلول الجذرية .. مشيرا الي ان السودان ظل يعاني من تجارة وتهريب البشر بسبب الشريط الحدودى الذي يبلغ 7الف كيلو متر مبينا انه تم ضبط العديد من الجناة رغم ضعف الامكانيات ..ودعا الي ضرورة التدريب المشترك والاستفادة من التقنية  في مكافحة الجريمة .
الرئيس الحالي لمنظمة الايابكو ومفتش الشرطة اليوغندية  جون اكود  اكد الهدف من الاجتماع تعزيز وتقوية في الجريمة العابرة وان هناك بيانات سوف تقدم من مدراء الشرطة عن الجريمة المنظمة ..واثني علي الجهود التي قامت بها المنظمة خلال العشرين عاما الماضية مما يثبت اننا تضامنا في عملنا وحققنا انجازات كبيرة من خلال مناقشة القضايا والمشاكل وإيجاد الحلول المناسبة لها ..
 تزايد في أنشطة داعش             
 الأمين العام  للانتربول يوغن شوك كشف عن تزايد في المهددات الأمنية عام بعد عام وتزايد في انشطة منظمة الشباب وداعش  وجرائم الاختطاف والجريمة الالكترونية داخل وخارج الاقليم ودعا الي ضرورة التعاون والتنسيق مع الانتربول حتي يتم التصدي لهذه التحديات ..وجدد التزام الانتربول بتقديم الدعم اللازم لتقوية البنية التحتية والمهارات وتقديم استراتيجيات واضحة  ابتداء من المكاتب الاقليمية وانتربول (27) التي توفر المعلومات للجمعية العمومية  ..وقال ممثل الانتربول:( قمنا بالالتزام بتحديث وتطوير الاجهزة الشرطية) كاشفا عن مشاريع قوية خلال المرحلة القادمة اهمها الانذار المبكر مبينا ان ادارة الانتربول قامت بعدد من العمليات لالقاء القبض علي مشتبه بهم بجرائم ارهابية في عدد من الدول الافريقية والعربية وتمكنت من انقاذ عدد من ضحايا تجارة وتهريب البشر ..
ويختتم الاجتماع أعماله اليوم ويصدر توصياته .  

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة