الأحد, 23 سبتمبر 2018 03:32 مساءً 1 1 0
والي ولاية كسلا – أدم جماع لبرنامج في الواجهة التلفزيوني:وصلنا للمستويات الصفرية في السيطرة على الوباء وما يدور عن وجود وفيات كلام مردود لأصحابه
والي ولاية كسلا – أدم جماع لبرنامج في الواجهة التلفزيوني:وصلنا للمستويات الصفرية في السيطرة على الوباء وما يدور عن وجود وفيات كلام مردود لأصحابه

والي ولاية كسلا – أدم جماع لبرنامج في الواجهة التلفزيوني:وصلنا للمستويات الصفرية في السيطرة على الوباء وما يدور عن وجود وفيات كلام مردود لأصحابه

رصد : تاج السر بقادي

كشف ادم جماع والي ولاية كسلا لبرنامج في الواجهة التلفزيوني وعبر اتصال هاتفي مباشر  أن الحميات بدأت في مدينة كسلا يوم 8/8/2018م وكانت الإصابات ما بين 600-700 حالة الا أن الجهود التي بذلت من قبل حكومة الولاية ووزارة الصحة الإتحادية أوصلت الحالات الى المستوى الصفري وإنخفاض ما بين 100 -150 حالة وكشف عن وجود فحص ناشط داخل المنازل إلى جانب العلاج المجاني في عدد (2) مركز صحي بالمدينة فضلا عن وجود علاج رمزي في التأمين الصحي وأوضح أن الولاية بدأت في مكافحة (المصادر) بعدد 700 عمل تم تعينهم لهذا الغرض إضافة الى عدد (150) عامل يقومون بأعمال خارج المنازل مشيرا إلى أن المرض ينتقل خلال مرحلة طور اليرقة والتي تحمل الفيروس مما جعل مكافحة المصادر أهم بالرش الضبابي والذي يتم للمنازل غرفة غرفة إضافة الى وجود مسح ومراجعة يومية وكشف أن الولاية ومن خلال موجهات الوزارة الاتحادية استطاعت التغطية على الأحياء الموبوءة مبينا أن الوباء ليس بالمستوى الذي تصوره الوسائط وقال أن وزير الدولة بوزارة الصحة زارت الولاية ووقفت على حقيقية الأوضاع إلى جانب وكيل الوزارة وأبان أن الولاية قامت باستنفار الخدمة المدنية والقوات المسلحة والشرطة والأمن للتصدي للوباء من خلال حملات النظافة والمكافحة مشيرا الى الإصابات كانت حوالي (10,621) إصابة موضحا أن الكثافة السكانية  في منطقة غرب القاش عالية جدا وهي المنطقة التي بدأت فيها الحميات وكشف عن إنتقال المرض لبعض الأحياء الأخرى بعد إنحساره في غرب القاش وأوضح أن النسبة العالية لهطول الامطار هذا العام بالولاية والتي وصلت الى 650 ملم كانت السبب الاساسي لانتشار الوباء. مبينا أن جهود وزارة الصحة بالولاية وحكومة الوفاق الوطني بالولاية ووجود أكثر من (30) مركز صحي وجهود الكوادر الطبية والكوادر المساعدة ساعد في تقليص عدد المصابين وأبان أن المخزون الدوائي بالولاية من خلال الموجود والوافد للولاية يكفي لمدة عام وقال لقد أدرنا الحالة بفهم ووعي استراتيجي وامتدح مبادرة الخدمة الوطنية بدعم الولاية بكوادر طبية وطالب في ذات الإتجاه وزارة الصحة الاتحادية بدعم الولاية بكوادر طبية للمساعدة على السيطرة على الوباء.

وقال أن منطقة شرق القاش الآن في المراحل الصفرية موضحا أن الجهود الآن تبذل في شرق القاش مؤكدا أن نهاية هذا الشهر سوف يشهد السيطرة الكاملة على الوباء. وكشف أن الحياة تسير على طبيعتها بالمدينة في المدارس ومؤسسات الدولة ونفى نفيا قاطعا وجود وفيات بسبب المرض موضحا ان التقرير الطبي يشير الى ان فترة حضانته 3 أيام وان علاجه مسكنات وانه مرض ليس فيه وفيات. وأبان أن كل من يموت في كسلا ينسب موته لهذه الحمى واكد ان ما يدور من حديث عن وجود وفيات كلام مردود وللاستهلاك السياسي.

هذا وقدم مراسل التلفزيون القومي بولاية كسلا تقريرا وافيا عن ما يدور في الولاية من جهود للسيطرة على الوباء عبر البرنامج والذي استضاف عبره العديد من المسئولين بالولاية.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

برنامج فى الواجهه التلفزيونى

الكاريكاتير