منذ 6 يوم و 3 ساعة 0 122 0
حبر التوت
حبر التوت

السم في العسل
بقلم : تيسير عثمان إبنعوف

 العلاقات الإنسانية الطبيعيه هي بالأصل علاقات تمنحك القدرة على أن تشارك الاراء والانطباعات والقرارات، وهي بلاشك مساحة آمنة بين أطرافها يكن فيها جميع الأطراف على سجاياهم وسماحة أنفسهم  .
وخلاف ذلك من غير الطبيعي ما اسميه بالعلاقات السامة أو المضادة ،(السم في العسل) فهذه السموم كما يمكن أن تبرز على السطح ، إلا أن البعض منها يأتي مبطن والآخر أو على هيئة لطف ونصح .
اذ تتجلى عبر أساليب واضحة ، أو بصيغ رمزية غير واضحة للطرف الثاني لكنها تبث محتوى مسموم .
وبلاشك فإن الطرف السام في هذه العلاقات بين الفرد او مجموعه لايخلو من اهتزازات تعود لاسباب كثيرة في الثقه والتربية والبيئة ونمط التنشئة .
فهؤلاء الأشخاص لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن يشعل غضبهم، كأنك تسير فوق قشر البيض، حيث لا يمكن أن تكون على طبيعتك، وكل ماتقول وتفعل محاطا برقابة صارمة.
وكذلك بث شعارات الذم والتقصير بصور غير مباشرة تحت غطاء الدعم الزائف .
اسوأ هذه السموم ماتخل بتوازن حائط الثقة التي تحمي العلاقات فللكذب قدرة كبيرة على إذابة ثقتك بالأفراد ، وتراكمه يؤدي لتحطم الجدار وانهياره.
وربما لايمكنك تغيير ديدن الأشخاص لكن بلاشك تستطيع تغير نفسك ومسارك .
سواء قررت الرحيل البقاء والتعامل مع هذا النوع من العلاقات فالوعي بوجودها يساعدك على تعلم كيفيه التعامل وعدم استنزاف طاقات الاخرين .
وبلاشك هذه العلامات تظهر في جميع العلاقات من وقت لآخر وهذا لا يجعل العلاقة سامة، إن ما يجعلها سامة هوالعلم بذلك والاستمرارية والثبات والكثافة فيتراكم الضرر الواقع ، فالأصل في العلاقات (المناخ الصحي) .
#توت

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم