الأثنين, 27 يوليو 2020 04:32 مساءً 0 116 0
تواقيع ‎: عمر جبريل رحومة
تواقيع ‎: عمر جبريل رحومة

أما آن لهذا الشعب أن يعبر وينتصر!

تاريخيا فشلت كل الأحزاب السياسية ، الحكومات المدنية منها والعسكرية منذ إستقلال 1955م في إيجاد مشروع وطني توافقي جامع يخرج السودان من هوة التخلف وعدم النماء الى براحات الحرية والاعمار الذي يتمناه الشعب في كل ثورة من ثوراته
كل الأحزاب السياسية التقليدية (اليمين - اليسار) جربت حكم السودان وجلست على كرسي السلطة ولم تقدم تجربة يحتذى بها في إدارة موارد السودان وفي هذا الجانب نجد الحكومات العسكرية والإنقلابية متقدمة بواحد صفر على نظيراتها الديموقراطية ، رغم عدم شرعيتها لكنها إستطاعت أن تخلق برنامج اجتماعي متماسك يعبر عن الروح الوطنية الطيبة والمتسامحة مع الداخل والخارج وهنا نعني تجربة الإنقاذ وتجربة حكومة نميري وليس من باب المجاملة أو الإنتماء لكن بالشواهد التاريخية في تجارب الحكم في السودان
الآن حكومة حمدوك تستطيع أن تصنع مشروعاً قومياً يتفق يجمع كل السودانيين كنقطة مركزية يجب الإيمان بها وتنفيذها فكل التجارب الدولية بدأت بمشروع قومي حدثت فيه مكاشفة كاملة بين الحكومة وشعبها في الحقوق والواجبات من قبل الشعب والحكومة على حد سواء.
حكومة حمدوك مدعومة شعبياً لكنها مختطفة حزبياً وهذا تحدي يضع حمدوك في مأزق الوطنية الحقة والكفاءة العلمية الحقة وتخرجه من إتهامه بالتحزب لصالح اليسار الذي تمارسه حكومته بموافقة منه خلال الفترة الحالية من عمر حكومته الانتقالية
إذا أراد حمدوك صناعة المشروع القومي الجامع ويعبر ويصمد وينتصر كما يقول ، عليه أن يخلع عباءته الحالية ويركز على فطنته وعلمه وأن يفرق بين المصلحة الوطنية الشعبية التي جاءت به رئيساً للوزراء وبين المصلحة الحزبية تحت ما يسمى بالحاضنة السياسية (المختطفة للثورة وأهدافها)
على حمدوك الآن وليس غداً البدء في البحث عن ما جادت به تجربته العلمية وقريحته العملية في التفكير الجدي بصناعة مشروع جامع يؤمن به هو أولاً ويطرحه على الشعب بعيداً عن التجاذبات والمناكفات السياسية التي كشف الشعب نواياها وخبثها ، وحينها أبصم سيكسب دعم الشعب في صناعة مشروعه القومي الجامع
توقيع أخير
على حمدوك أن يفهم أنه الآن رئيساً لكل السودان وليس حاضنته السياسية فقط ، ويستطيع ان يخرج فترته الانتقالية من الغرق مثلما غرقت التجارب من قبله من عمر حكومات الديموقراطيات الثلاث الفائتة .

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم