منذ 6 يوم و 4 ساعة 0 21 0
ايام وليالي
ايام  وليالي

د. طلال سعيد الجنيبي.. فضاء زايد

 

(نحو التطور للمجرة نرتقي  
كي نستحث تعايشا وسلاما
قد عاش دوما ماتمنى (زايدُ)
 مذ كان يسكن بالفضاء خياما
فإذا بنا نمضي برؤيته الى
عمق الفضاء لنصنع الاحلام)
ابيات من قصيدة طويلة عنوانها (فضاء زايد) صاغها الشاعر الأماراتي الدكتور طلال سعيد الجنيبي وهو ينظر الى القمر الاصطناعي خليفة سات في مداره الفضائي ويتطلع الى مسبار الامارات الامل الذي سينطلق نحو المريخ في عام2020.. ويستعرض ذكريات ايام مضت لم يعشها ولكنها محفوظة في ذاكرة الشاعر،،  لقاء تم  قبل 42 عاما   للمغفور له الشيخ زايد  رحمه الله وهو يستقبل وفدا من رواد الفضاء الامريكيين من مهمة ابولو سيوز عام 1976.. وتساءل الشاعر طلال الجنيبي عن مغزى هذه الزيارة واستقبال الشيخ زايد لرواد ابولو .. وقال انها كانت رسالة  واضحة لابناء الامارات من حكيم العرب لكي ينظروا الى الفضاء ويهتموا به.. وفي هذا العام تحقق الحلم الاماراتي وابناء الامارات يصنعون القمر خليفة سات بأيد إماراتية 100% ويضعونه على مداره من جزيرة في اليابان.. وقريبا سينطلق مسبار الأمل الى المريخ.. الجنيبي قال  كلمات قريبة من هذه وهو يلقي على السامعين في قاعة  الصداقة الخرطوم قصيدته فضاء زايد بين قصائد وطنية اخرى.. اعجبتني فكرة الطرح وعناق القصيدة والماضي والمستقبل حين سألته عن هذه القصيدة اهداني ديوان شعره الانيق (الامارات في القلب) مع اهداء جميل بخط  أنيق وكلمات كأنها الشعر .. الدكتور طلال الجنيبي  الذي زار الخرطوم برفقة كوكبة من شعراء الامارات ومبدعيها من فنانين  في مناسبة اسبوع الصداقة السودانية الاماراتية الذي شهدته الخرطوم قبل ايام بعنوان ( زايد الخير  في ارض الخير).. وكان اسبوعا جميلا بين  سباقات الفروسية والهجن والثقافة  والشعر والفن التشكيلي .. الشاعر طلال  ادهش  محبي الشعر في السودان بشعره المتفرد وطريقته في الاداء وصوته الجميل.. وادهشهم بحبه للسودان الذي يزوره للمرة الاولى .. ولكنه حب مقيم منذ زمن بعيد.. كانت قصيدته الاولى في ليلة التكريم  في حب السودان  بين حروف السودان (س و د ا ن) تطوافا جميلا بين بلدين وشعبين شقيقين وصديقين.
وللدكتور طلال سيرة ذاتية مدهشة فهو ليس شاعرا فحسب بل هو أستاذ جامعي وخبير دولي  في السلوك التنظيمي وادارة الموارد البشرية.. وحاصل على الدكتوراة في الموارد البشرية من جامعة نيوكاسل نورثمبريا  في المملكة المتحدة مع مرتبة الشرف عام2001 وعمل محاضرا في الجامعة ذاتها..حاز على جائزة رئيس دولة الامارات( خليفة الفخر)  عام 2015  وحاز على جائزة راشد للتفوق العلمي .. واختيرت قصائده للدراسة والحفظ ضمن المناهج التعليمية لدولة الامارات العربية  المتحدة حيث اعتمدت للتدريس وتحول بعضها الى أناشيد وطنية اجتماعية.. لقد مرت ايام طلال في السودان سريعا وذات ايقاع سريع ولكن اعتقد ان اعلامنا لم يجد فرصة معه لحوارات ولقاءات .. ربما تتحقق بعد عودته ثانية وقد وعد بذلك.  

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير