الاربعاء, 19 أغسطس 2020 09:02 مساءً 0 135 0
تمديد اتفاق القلد بين النوبة والبني عامر بكسلا للمرة الثالثة
تمديد اتفاق القلد بين النوبة والبني عامر بكسلا للمرة الثالثة

شهد والي كسلا المكلف بالانابة ارباب محمد الفضل ولجنة امن الولاية بامانة حكومة الولاية التوقيع على تمديد اتفاق وقف العدائيات (القلد) بين  قبائل النوبة وقبائل الحباب والبني عامر للمرة الثالثة  تواليا ولمدة شهر اضافي وذلك  على خلفية الأحداث التي وقعت بين المكونين خلال الاشهر الماضية بمدينة كسلا  وادت الي حدوث وفيات واصابات وخسائر في ممتلكات المواطنين.

وتم خلال جلسة التوقيع  استعراض ماتم  التوصل اليه في اطار وثيقة الاتفاق خلال الفترة الماضية  من قبل لجنة مبادرة اهل كسلا للمساعي الحميدة ولجنة امن الولاية والتي لم تشهد أي نوع من الخروقات مع التاكيد على اهمية وضرورة الاستمرار في بذل المساعي الحثيثة  وصولا الى مرحلة التوقيع على اتفاق الصلح الشامل بين الطرفين .

 وامن الجميع على ضرورة الحفاظ على السلم الاجتماعي  والالتزام بما تم الاتفاق عليه وعدم خرقه  وضرورة اسراع حكومة الولاية  في تنفيذ ماتم الاتفاق عليه .

 واوضح الوالي بالانابة ان تمديد الاتفاق جاء بينماهنالك ظروفا تمر بها البلاد عامة والولاية لم تتمكن من اكمال المطلوبات للقلد  الذي تم توقيع تمديده مجددا بصدر رحب من كل الاطراف ولمدة شهر.

 واضاف ان هذه الخطوة تؤكد ان الاطراف قد جددوا العهد في قلوبهم قبل ان يجددوه على الاوراق مشيرا الى ان الحياة  بالولاية تسير بصورة طيبة  بين كل المكونات ولايوجد مايدعو الى تعكير الصفو معربا عن تمنياته ان يكون هذا التوقيع هو الاخير وصولا الى مرحلة الانصهار والتعايش التام بين كل المكونات بالولاية ومحلياتها وان يكون الناس كما كانوا عليه في السابق اخوة متحابين متعاونين لفعل الخير وتقدم الولاية في كل مجالاتها .

 واهاب الارباب بالجميع باحترام القلد وان يسعوا بكل ما اوتوا من امكانيات لخلق حياة جديدة تكون على ارض الواقع .

 وقدم شكره للجنة مبادرة اهل كسلا للصلح والمساعي الحميدة وقيادات القبائل والحادبين على امن واستقرار الولاية على الجهود التي بذلت .

 وقال اننا كحكومة نسعى لأن يعم الامن والاستقرار بالولاية حتى نتفرغ لتقديم الخدمات وان لاتكون هنالك خروقات واشياء جانبية تعيق مسيرة الناس والتنمية والاعمار .

من جانبه اعرب عمدة مدينة كسلا رئيس لجنة مبادرة اهل كسلا عن شكره لحكومة الولاية ولجنة الامن والاجهزة العدلية والعسكرية على ماتم من جهد خلال الفترة الماضية وتفهم الجميع لماتم من اقدار .

 وقال ان هذه الاشياء تزيدنا قوة ولاتنقصنا ولابد من رفع روح التسامح والعفو بين المكونات مضيفا انه ومن خلال متابعات اللجنة ان كافة الامور تسير على مايرام ولم تحدث أي مشكلة انما زادت العلاقات الحميمية بين هذه المكونات . واضاف ان الخلافات التي بين الافراد ليس رغبة أي قبيلة ولابد من سريان القانون على الذين يتسببون في هذه الاشكاليات داعيا الى الحرص على هذا الاتجاه وان يكون الناس متعاونين والعمل على اشاعة روح السلام والمحبة والتقدير.

واشار ممثل البني عامر محمد عثمان الى العلاقات والروابط التي تجمع مابين قبائل البني عامر والنوبة من فترات طويلة.

 واعرب عن تقديره للجهود المبذولة بواسطة لجنة امن الولاية ولجنة المساعي الحميدة واطراف القبيلتين الذين حافظوا على العهد والتزموا به ولم تحدث أي خروقات في الفترة الماضية.

 وأمن علي ضرورة الحفاظ على السلم الاجتماعي والسعي لتحقيق الهدف والدعوة للالتزام ببنود القلد وعدم حدوث أي خروقات .

وقال بشير سعيد بشير بريمة شيخ قبيلة الكواليب ممثل كيان النوبة ان توقيع القلد يعتبر من الاشياء الاجرائية وان النوبة والبني عامر بكسلا متعايشون واخوة مبينا ان الفترة الاولي من الاتفاق مرت دون حدوث أي اشكاليات مما يعني ضرورة استصحاب المدة الجديدة بذات الفهم وعبورها بالامان والتعايش .

وطالب بريمة الجيمع باحترام بعضهم البعض خاصة وان الولاية تحتضن كل الاثنيات مشيرا الى ان المرة القادمة ستكون احتفالا بتوقيع الصلح الشامل ووجه رسالة الى حكومة الولاية بالاسراع قي تنفيذ ماتم الاتفاق عليه.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

nadir halfawe
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم