الاربعاء, 26 أغسطس 2020 05:03 مساءً 0 317 0
هندسة الفوضى: صديق الشم
هندسة الفوضى: صديق الشم

العالم في خرطوم (اللاءات) الثلاثة!

ما يحدث الآن يظنه آخرون ..من قَبِيل (جاب ضقله يكركب) وهو فرح الصغار بحلوى العيد ..ما يحدث الآن فوضى خلاقة ،(مشاكل عائلية) محصلته ..  مزيد من السلام والحرية والعدالة لوطن هامته فوق السحاب..لن يستدير التاريخ مرة أخرى.. خاسر من يراهن على ذلك، وعقيم فكر من لا يحسن قراءة الشارع..  الثورة العصية.. ايقونة وقاموس ومرجع، يشد خاصرة الشعوب.. بحزام الصلابة، لا انقياد مع متخاذل لا يعرف للوطن طعم او مذاق، الا بقدر محيط (بطنه) وشهواته، بالأمس كان عرساً، تداعت له، مفاصل النضال، ووهج الثوار، لمن ظن ان الفرقعات تهزم الثورة، وتعبث بألوان غسق فجره،

النقش على سن الرمح لا يجيده الا من يجترح الحلول من الزوايا الحادة .. في الطاولة ويحيلها الى مائدة مستديرة ..تسمح برور دبلوماسي مريح للضيف الزائر، من اهل خبرة بمنعرج بلاد الفرنجة .. ومداولات المنظمات العالمية ولغة التفاوض ،التفاؤل من الفوضي الخلاقة من تقاطعات العلاقات سيكون لها نتائج مباشرة يسعد بها هذا الشعب العظيم .

    أفضل وقت لتلاحم الشعب مع الأجهزة الأمنية كان قبل عام، ثاني أفضل وقت هو الآن ، قانون حصاد.. زرع الشعب وكان يوم حصاده مدنيين وعسكريين، تاريخ جديد.. يتبادلون توزيع الماء يرتون من نهر الوطن محبة والفة، انه يوم عظيم؟

   انتهينا الى حكم رشيد، لثورة عظيمة، وشعب كريم، يرد الصفع قصاصاً وعدلاً، وسلام وبقي المتفرجون، (تمومة يعني الجرتق)، في انتظار (أشواط) إضافية، انتهى الدرس، جفت الأقلام، ورفعت صحف الارتزاق.

      لقد هزموا الأوطان بخطيئاتهم، وانكشف ظهر الفساد، واكتناز مال السحت، تلاحقهم دعوات الفقراء والمحرومين، تركوهم خلفهم في صفوف الخبز، وتتابع الازمات، وأصبحوا يهمسون من وراء جدر، لمن فاته طوفان الهروب، فدخل السجن (حبيساً)، تخلى عنهم فلذات أكبادهم، طاردتهم هتافات الشوارع، وهم في غيهم سادرون، اليس فيكم رجل رشيد!؟

بقي على (الانتقالية إطلاق فعالية لجنة التفكيك ومحاربة الفساد.. فقد اتضح جلياً ان التأخير في إنجازات المرحلة الانتقالية خلال العام المنصرم التحرك الظاهر والخفي والمنظم من (عصبة النظام) السابق دون خجل من مفاسدهم ،لم يحترموا صبر وعدالة الثورة.. فتمادوا في طغيانهم.

لا خيار (للانتقالية) غير النجاح فقط لا غيره.. لقد منحك الشعب تفويضا وصك ملكية (مفتوح) لاتخاذ القرار الصائب، لتسيير اعمال الدولة، لا تلتفتوا الى ما يمارسه أعداء الثورة من استهداف للشخصيات الاعتبارية في الثورة من وزراء، وحاضنة سياسية.. كل من يهتف بذلك تأكدوا قطعا انه ليس مع ثورة القرن.زائر  (الخرطوم) بين التطبيع وعدمه في خرطوم الآءات الثلاثة،

(العايزين الإنقلاب ..ورافضين التطبيع أمام امتحان اخلاقي خطير) ؟

يا شباب وكنداكات الوطن.. ادعموا بقوة  رمز الثورة ، وحكومته الانتقالية بكافة  مكوناتها (المدنية والعسكرية) ، ولا تهزمكم أصوات المحبطين وسوقة السياسة واصحاب الغرض.

والمستقبل ينتظركم  ..فالتعداد السكاني للسودان بحسابات تقريبية لعام (٢٠٢٠)  (٤٥) مليون نسمة. ٦٣٪؜ شباب (ذكور وإناث) دون ال (٢٤) عاماً ما يقارب (٢٨) مليون نسمة. وذلك يعني بأن بقية سكان السودان من عمر (٢٥) عاماً فما فوق (١٧) مليون نسمة فقط. ويبلغ معدل النمو السكاني السنوي للسودان (٢.٦٩٪؜) وعليه يزداد التعداد السكاني سنوياً بمعدل (١.٢ مليون) نسمة تقريباً. وعلية تزداد نسبة التعداد الشبابي سنوياً بذات النسبة.    (المصدر: موقع ال CIA الأمريكي لعام ٢٠٢٠

كل من يراهن على موت وإخماد صوت الثورة، خاسر   وارقام التعداد السكاني لا تكذب. .والثورة مستمرة حتى تحقق مطالبها.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مشرف عام
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم