منذ 5 يوم و 2 ساعة 0 23 0
نواب برلمانيون يدعون البرلمان لعقد ورشة لمعالجة الأزمة الاقتصادية
نواب برلمانيون يدعون البرلمان لعقد ورشة لمعالجة الأزمة الاقتصادية

امدرمان : الحاج عبد الرحمن الموز
اعتبر نواب برلمانيون استمرار الأوضاع الاقتصادية الحالية وانتشار الفساد وعدم محاكمة الفاسدين بمثابة خيانة عامة وأن ما يحدث لا يعبر عن سوء إدارة.
ودعا النواب البرلمان الى التدخل باعجل ما تيسر لاعادة الأمور الى نصابها ووصفوا ما يحدث بأنه غير طبيعي وأن الأوضاع غير مطمئنة.
وقالت كوثر إبراهيم النعيم بأنها تتمنى ان تكون الموازنة القادمة التي أعلن وزير الدولة بالمالية د. مصطفى حولي بأنهم سيودعونها خلال أيام أفضل من التي سبقتها خاصة وان الجميع يصفون الحالية بأنها ميزانية كارثية. ووضعت المعالجات التي تطرحها وزارة المالية لحل الأزمة الاقتصادية الحالية هلامية مبينة أن السودان أصبح لا يستطيع المنافسة بصادراتها لان أسعارنا لا تستطيع المنافسة. وأشارت خلال التداول على تقرير لجنة الشؤون المالية والاقتصادية على بيان أداء وزارة المالية خلال الفترة من ابريل وحتى سبتمبر الماضي، الى أن زيادة الضرائب والجمارك مؤشر سلبي مبينة ان القضية أصبحت كارثية وانتقدت الإعفاءات الممنوحة للشركات الحكومية وشركات البترول وشهامة مبينة أنها لا تدخل الميزانية وأشارت الى استمرار صفوف الخبز والجازولين والبنزين وطالبت صراحة باقتلاع الفساد ومحاكمة  القطط السمان خاصة وأنه إذا لم يحارب الفساد لن تكون هناك ميزانية.
واتهم ساتي محمد سوركتي ما سماه بالعقل الذي حدد التضخم ووصفه بغير المتزن وأشار الى ما سماه بجرائم البنوك وأنها معروضة في الشوارع مبينا بأن أناس (شالوا) المليارات لكن (الحكومة أطلقت سراحهم بعد تسوية بمبلغ (50) مليون ودعا لإعادة تخطيط المالية مبينا بأن معطيات ما يحدث هي خيانة عامة وليس سوء ادارة ودعا البرلمان للتدخل لوقف الجريمة الضخمة التي ترتكب ضد البلاد.
وقال الدكتور محمد  مساعد عضو لجنة الصحة أن الوفرة في السلع التي تحدث عنها التقرير ليس دقيقة مشيرا الى صفوف الجازولين والبنزين والخبز مبينا أن الوفرة يجب أن تكون في هذه السلع. وزاد بأن النواب ذهبوا لتناول الإفطار قبل يومين ولكنهم لم يجدوا خبزا متسائلا عن ما يمكن ان يقوله الناس عن ذلك وذكر (كيف يمكن أن يوفروا لنا الخبز طالما لم يوفروه لأنفسهم).
وأعرب الدكتور مساعد من تصاعد نسبة التضخم الى رقم ضخم مشيرا الى الزيادات المستمرة في الأسعار.
ودعا الطيب احمد إبراهيم نائب كتم المستقل الى رفع الدعم عن الخبز والجازولين والبنزين مبينا أن مستحقيه لا يتمتعون به.
ودعت سهير صلاح الى تدليل عملاء البنوك المميزين وإعادة ثقة المواطنين في الجهاز المصرفي لضمان إعادتهم لأموالهم اليه مرة أخرى وحثت على تعيين موظفين ومدراء بنوك خلاقين يقنعون المواطنين بذلك وأبانت أن الوضع غير طبيعي وغير مطمئن.
وقال مجدي شمس الدين عبد المجيد ان التقرير محير وأضاف بان الأداء الاقتصادي ضعيف لأنه مازال يعتمد على المرجعيات الفاشلة مثل البرنامج الخماسي وأشار الى أن سقوط الممالك والحكومات سببه الضرائب والجمارك وحذر من أن استمرار الوضع سيؤدي الى عدم وجود المجلس نفسه لاحقا.
وانتقد الدعوات لرفع الدعم على السلع في إشارة الى ما جاء من توصية في تقرير اللجنة.
وقال مبارك عباس نائب دائرة ابو حمد ان هناك نقصا مريعا في جازولين الزراعة للشمالية مبينا أن الحصة يجب أن تكون 420 ألف لكن ما استلمه المزارعين هناك هو 3% فقط. ودعا مبارك عباس الى كشف الشركات التي لا تلتزم بإدخال إيراداتها في الخزانة العامة.
ولفت محمد أحمد الشايب الى أن المراجع العام القومي نعي وزارة المالية اصلا. ودعا الحكومة الى ايقاف تدخلاتها السياسية في أداء الوزارة. وقال بأن على الحكومة كشف المتحكمين في سعر الدولار والمضاربين فيه وأشار الى فشل آلية السوق مبديا خشيته من أن يصل سعر الدولار  الى 100 جنيه.
وقالت سهام حسن حسب الله ان السياسات الحالية أفضت الى صفوف البنزين والجازولين والخبز وانعدام المال بالبنوك وأكدت علي أن الدعم الاجتماعي لا يحل المشاكل.
ودعت اشراقة حسن محمد احمد الى استبدال فئة الـ 50 جنيه رغم أن تبديل العملة ثلاث مرات يتسبب في مشكلة خاصة وأن البلاد غيرت العملة مرتين.
وأكد أبو طالب الشيخ النور أن الاستدانة وصلت الى مراحل مخيفة ودعا لورشة لمعالجة مشاكل الاقتصاد في البلاد وأشار الى أن الإنفاق في زيادة بينما العجز كبير.

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

eiman hashim
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

الأخبار

بلوك المقالات

الكاريكاتير