الأحد, 08 نوفمبر 2020 01:38 مساءً 0 94 0
علي الهوا : عمر بابكر
علي الهوا : عمر بابكر

الوالي أصابكم بالجنون

* حالة من الرعب سيطرت بالكامل علي شعب الهلال عقب تولي والي الروعة والجمال الرئاسة بالمريخ تاكدوا ان ناديهم الهالك اصلا بات قريبا من الضياع فقد ظنوا فيه السوء ومادروا ان رئيس الرؤوساء لا يفكر بهذه الطريقة المعيبة فقد حصر وقته وتفكيره بعد ان حدد اهدافه رفعة العشق لم يشغل باله بما يردده بعض سفهاء الاعلام الازرق اهتم باعمال البناء والتعمير وترك اعلام الفول يمارس النبيح ظل يقابهم بابتسامته الصافية النابعة من اعماق الصدق وكان شيئا لن يكن فالكبار لا يتوقفون عند المحطات الصغيرة يتجاوزونها بسرعة البرق ولا يحملون في قلوبهم حقدا علي احد وجدوهم في الافراح والاتراح لم يتأثروا بحروفهم السوداء ابدا ولانه جمال سيبقي خالدا في قلوب الجميع بأدبه واخلاقه وسلوكه القويم وحبه للخير سباقا له سمعته وهو يعلن العفو والسماح للذين سعوا لحرق اسمه ومكانته التي حققها بعرقه وجهده ومثابرته ومن ثم قرر طوعا الابتعاد ليس خوفا من احد بل تحقيقا لمبدا ظل الفارس يؤمن به ضرورة التغيير تنشيطا للفكرة التي ظل يقاتل جمال من اجل تثبيتها وكان له ما اراد والعجيب احتفظ رئيس الرؤوساء وهدية السماء بالوعد الذي قطعه علي نفسه بمواصلة دعمه للاحمر لان عطاءه لم يكن في يوم من الايام مقرونا بمنصب..لله درك يا جمال..

* اعلام الهلال السالب ساهم بقدر كبير في مخادعة القاعدة الجماهيرية من خلال بيعهم للوهم مقابل تسويق صحفهم لا اقول كلهم ولكن الغالبية العظمي انساقوا وراء هذه السلعة الرخيصة وفاتهم ان من مارسوا الخداع يشعرون بعقدة الدونيه بل يكرهون المريخ اكثر من حبهم لناديهم عكسنا لا نشغل انفسنا بما يدور داخل الديار الهلالية مهمومين فقط برفعة وبناء العشق بهذا الفهم الراقي مضت السفينة تحت قيادة الربان الماهر الحبيب جمال الوالي ولكن رفاق محمد الطيب عبر المساحة التي خصصت له العربي الكسيح سخرها لمهاجمة رجل استثنائي وخارق للعادة من العيب ان يكون هدفا للاقذام هذا لا يقبله العقل ولا المنطق يعتقدون ابتداء من محمد الطيب ان الوالي هو العدو التاريخي لناديهم وهو قول كاذب وافتراض لا يسنده عقل ولا منطق يعتقدون ان الصفقات التي ابرمها الرجل مع افضل نجومهم عبر التاريخ ساهمت في انهيار الازرق وان كانوا محقين في اعتقادهم هذا ولكن الوالي لم يهجم علي المواهب الا بعد ان تلقي موافقات صريحة من النجوم فقد كانوا ينتظرون لاشارة منه فقط هرولوا بعدها صوب القلعة الحمراء التي كانت بمثابة حلم يراود كل الموهوبين وطنين كانوا او محترفين اجانب فهل هذا العمل المشروع والقانوني يعطي هؤلاء حق محاربة رمز فارع الطول كالوالي الا يعلم محمد الامين وامثالة ان الكرة اضحت تدار بفكر احترافي لا مجال فيه للعاطفة والولاء من يدفع اكثر يحصد الدرر وان كنت شخصيا لا اوافق بعض منسوبي الاعلام المريخي الذين ينتاشون الان رئيس الهلال السوباط لانه لم يشذ عن القاعدة بل يمارس حقه بالحجة والمنطق ومفاوضته لعدد من نجومنا امر لا غبار عليه وهو دليل عافية واعتراف صريح منهم بالقيمة العالية لنجومنا فقد سبقناهم الي ذلك ويبقي الفرق الذي لا يستطيعون تخطيه هوية المفاوض لا اري داخل الوسط الرياضي من هو اجدر وافضل واقدر علي محاورة الاخرين ببراعة مثل جمال الوالي حقق ما فشل في تحقيقه جموع الاهلة ابتداء من شداد وانتهاء بصاحب العربي الكسيح يبقي علي الدوام هو الاول لكم الحق في المنافسة للحصول علي باقي المراكز حتي الوصافة لا تستحقونها لان دواخلهم مليئة بالحقد والحسد والكراهية لا ندري من اي كوكب اتيتم هلا عدتم الان سينصلح بعدها الوسط وسيعود كما كان نقيا وطاهرا..ليتكم تهجرون الان هذا الصنف تحديدا لانهم يهدد ارواحكم...من خاف سلم نحدثكم اليوم بالمنطق واخاف ان نجد انفسنا امام خيار ثان لا تملكون ادواته مقصدنا الدفاع عن رجل قدم الي الارض المريخية يحمل في يمناه غصن الزيتون عرف بالسماحة وعفة اللسان لا تجبرونا علي ما لا نرضاه...اني خيرتكم فاختاروا...

خواتيم

* السواقط يحاولون مغالطة الحقيقة مقصدرهم التمسك بالمجلس الفاشل ولهذا يروجون لشرعة هم من قاموا بتفصيلها باناملهم المتسخة لا يعترفون بحق مجلس الاتحاد الرافض لوجودهم ويتمسكون بوجهة نظر رئيس جبل علي المخادعة ومحاربة الكفاءات..

* وجهة نظر الاتحاد الدولي تتطابق مع رؤية مجلس الاتحاد العام ولهذا فان امر رحيل مجلس الخراب محسوب مسالة وقت فقط ويعود المريخ عالم جميل تحت تصرف اهله وصناع امجاده..

* دعم الاعلام الهلالي لرفاق اسد والكندو معلوم فقد وجدوا فيهم ضالتهم بعد طول انتظار ولكن سيعودوا من حيث اتو قريبا اليس الصبح بقريب..

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مشرف عام
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم