الثلاثاء, 17 نوفمبر 2020 02:48 مساءً 0 207 0
هل لهذا اعفي مدير هيئة مياه الخرطوم ؟؟!!
هل لهذا اعفي مدير هيئة مياه الخرطوم ؟؟!!

عز الكلام :أم وضاح

هل لهذا اعفي مدير هيئة مياه الخرطوم ؟؟!!

للاسف الشديد وبعد كل الكذب والتدليس الذي استخدمه بعض قادة قحت علي الشعب السوداني استمرأوا الحكايه وعجبتهم ولم يتخلو عن عادة تغبيش الحقائق حتي بعد ان جلسوا علي كراسي المسؤوليه التي تحتم عليهم الشفافيه والمواجهه والاعتراف بالاخطاء مهما كانت فداحتها وصعوبتها التي ولن تكون ابدا باعفاء مدراء المؤسسات المهمه والخدمية كما تفعل  لدمدمة الحقائق كما حدث في الامدادات الطبيه وكما حدث في هيئه مياه الخرطوم التي شهدت ومنذ ان تولي مسؤليتها الباشمهندس السادات استقرار ملحوظا والرجل بدأ بتمكن شديد في تلمس المشاكل التي ظلت طابعا لهذه الهيئه والخرطوم التي يحيط بخاصرتها نيلين تعطش صيفا وتعاني شتاء ولعل الباشمهندس السادات خطي الخطوه الاهم وهو يخاطب والي الخرطوم ايمن نمر بشكل مباشر وفي اجتماع عاصف ويضع امامه مطلوبات الهئيه خاصه وهي تواجه ماتعارف عليه بالعمره التي تتم في فصل الشتاء وهو الفصل الانسب لاجرائها حيث يقل استخدام المياه وهي بالتاكيد تحتاج لميزانيه كبيره حتي تتم بالشكل المطلوب والهيئه بكل تأكيد تضخمت ميزانيتها بحكم الظروف الاقتصاديه الراهنه خاصة وهي مؤسسه خدميه ذات علاقه مباشره مع الجمهور لكن هذه الصراحه والشفافية والمطلوبات التي لاتحتمل غتغته ودسديس واضح انها لم تعجب السيد الوالي فقام باعفاء الباشمهندس السادات وتعيين بديل له رغم فارق الخبرات التراكميه بينهما والتي تفرق كثير في ادارة هيئه كمياه ولاية الخرطوم لتتضح الصوره المؤلمه عن كيف تدار مؤسسات الدوله والمسؤول الذي يصدح بالحقيقه ويتبنى قول الحق يكون مصيره الاعفاء والابعاد عن المنصب دون مراعاه لمطلوبات الكفاءه والخبره المهم ان يكون القادم الجديد ممن يجيدون كلمة نعم وحاضر ياافندم ومااشبه الليله بالبارحه

الدائره اقوله ان اعفاء مدير هيئة مياه الخرطوم بهذه الصوره الدراماتيكيه سيشعر به مواطن الخرطوم مع قدوم بدايات فصل الصيف وهي الفتره التي تبلغ فيها الازمه أوجها وتحتاج ادارتها لحنكه واحترافيه وتفهم لاصل المشكله وجذورها وبالتالي علي السيد والي الخرطوم الذي عرضت امامه المعوقات والمطبات لكنه رفض الاستماع لاصحاب الرأي والخبره واستمع فقط لصوته واقال مدير الهيئه بالتالي عليه ان يعلم ان اي ازمه قادمه في المياه تضرب ولاية الخرطوم سيكون مسؤولا عنها لانه اختار اسهل الحلول وهي الحلول المؤقته التي لاتصل بصاحبها الي نصف الطريق وارجو ان يتملك يومها الشجاعه ويعترف بانه افقد الهيئه واحدا من اميز مدراءها الذين تعاقبوا عليها فقط لانه قال ليه الكلام الببكيه مش البضحكوا ويخليه يتبسم

كلمه عزيزه

في احتفالات السلام بالساحه الخضرا قالت الجماهير كلمتها وحكمت علي حكومة قحت وصححت لها اوراق امتحانها وواضح انه لم ينجح احد ورغم ذلك هناك من يكابر ويصر علي ان يمنح حمدوك ومن معه قبلة الحياه لمزيد من الاستمرار وكل يوم يعني خساره كبيره تتحملها بلادنا ويدفع فاتورتها شعبنا المغلوب علي امره

كلمه اعز

للاسف كل مسؤولي الحكومه في حالة غياب تام وهروب من الاعلام وواضح انه ليس لديهم مايقولونه او يعدون به الشارع وقيم اوفر

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مشرف عام
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم