الثلاثاء, 01 ديسمبر 2020 08:12 مساءً 0 222 1
حبر التوت: ترجل الهمام
حبر التوت: ترجل الهمام

بقلم : تيسير عثمان الحسن ابنعوف

ترجل الهمام الإمام الصادق  المهدي ، نافضاً عن أكتافه رهق الدنيا ، كما كان وهو على قيدها سائراً دون أدنى اكتراث لقيل وقال ضلت سعيها إليه .

لم يغادر بعد إلا أنه زرع نفسه وحكمته ليس في قلب الانصار والمريدين فقط بل بمن اجاد فهم حكمته وفقه حنكته .

الا أن من غادرنا أحد رموز الإنسانية والفكر وأبرز كواكب السياسه السودانيه وماتبقى من هرم سادة الحكمه والأدب والفكر  .

جاء الـ ٢٦ من نوفمبر يمطر حزناً على هذا الوطن بترجل السلام على هيئة المهدي الإمام

روح وريحان وجنة نعيم الصادق الصديق المهدي إمام الحكمة .

 فقدت السياسة رجل استطاع أن يكون رمز موازنة وتقبل برحابة صدره المعتادة لمن ألفه في تقبل النقد بل وحتى الإساءة دافعا بحكمته المعتاده ضلالها عنه .

ماأن يدلو بدلوه حتى تضج الأسافير والألسن ويعلو علوه ، مجابهاً،فذاً، صلباً ،غير مبالي بصبيانية مايحاك ومايقال، ضارباً بذلك أرجح مثال للعقلانيه السياسية النادرة ، نسج في مؤلفاته ماهو جدير بأن تحتويه دور العلم والمدارس من ثراء فكري يبرهن لك حصيلته الفكريه والعلميه التي تجسدت في قوله وخطابه في كل سانحه سمحت لمن ينصت بسماعه .

معرباً ومغرباً جامعا بين الأصل والعصر .و شارحاً أدب اللقاء لمن إلتقاه ، ومنطق الدبلوماسية مع من خالفه ، مطبقاً للدمقراطيه لمن عاداه ، مسالماً ملائماً لا لائماً .

رحم الله الحكيم الغائب المقيم ، خاتماً مسيرته واسطره ، لقد شيعنا حقاني إلى الحق وإن الى ربك الرجعى .

# توت

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

مشرف عام
كاتب فى صحيفة أخبار اليوم السودانية

شارك وارسل تعليق

الأخبار

بلوك المقالات

الصور

اعلانات اخبار اليوم